الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

قيادات في الحركات المسلحة تدعو للإفراج عن موسى هلال

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 نوفمبر 2017- دانت قيادات في المعارضة المسلحة التي تقاتل الحكومة السودانية، اعتقال الزعيم القبلي المعروف موسى هلال ودعت لإطلاق سراحه وكل المعتقلين في السودان.

JPEG - 11.6 كيلوبايت
مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011

وطالب نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، ياسر عرمان بتصعيد قضايا الأسرى والمعتقلين ليتم معاملتهم وفقا للقانون الانساني الدولي، ووقف الاستعراض الإعلامي بهم.

واعتقلت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني الأحد زعيم قبيلة المحاميد موسى هلال وثلاثة من أنجاله وآخرين في بادية (مستريحة) بشمال دارفور، بعد معركة شرسة سقط خلالها قتلى وجرحى، في سياق محاربة الحكومة للمتفلتين ورافضي جمع السلاح.

ويشار الى أن موسى هلال الموسوم بأنه زعيم الجنجويد – القبائل العربية -في دارفور، خاض قتالا شرسا ضد حركات التمرد متزعما قوات حرس الحدود التي شكلتها الحكومة خلال اشتعال أوار الحرب في الإقليم.

وفي الأشهر الأخيرة اسرت القوات السودانية عدد من قادة الحركات المسلحة في الإقليم وجرى ترحيلهم الى الخرطوم.

وقال عرمان في تصريح الثلاثاء إن "هذه المعركة يجب أن توحدنا جميعا، فلندافع عن حق العميد عمر فضل دارشين وزملائه، ونمر محمد عبد الرحمن وأحمد حسين مصطفي (أدروب) ومصطفى طمبور ورفاقهم، وموسى هلال وأبنائه وهارون مديخير وقيادات مجلس الصحوة والسافنا ومن معه".

كما شجب عرمان حملة الاعتقالات التي طالت ناشطين وكوادر حزبية معلنا دعم حركته للحراك الجماهيري الذي انتظم ضاحية الجريف شرق العاصمة الخرطوم حيث يتظاهر الأهالي هناك على تدخل الحكومة في قضايا الأراضي.

من جهته دعا رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، للإفراج الفوري عن موسى هلال وأبناءه تفادياً لأي استقطاب قبليٍ محتمل.

ووصف في بيان تلقته (سودان تربيون) الثلاثاء، عملية نزع السلاح في دارفور بالـ "مسرحية".

وأضاف" كنا على يقين أنها كلمة حق أُريد بها باطل، وكان المشهد منذ أيامه الأولى يُنذر ببوادر دورة جديدة للعنف وانتهاك لحقوق الإنسان في الإقليم المنكوب أصلاً بالمؤامرات والجرائم والدسائس التي ظلت تُحاك بواسطة المركز وتقوم عناصر مأجورة من أبناء دارفور بتنفيذها".

واعتبر مناوي ما شهدته منطقة (مستريحة) من حرق للقرى وسحل وقتل للأطفال والنساء ثم أسر قيادات الصحوة وعلى رأسهم موسى هلال " جريمة ضد الإنسانية ويتولى كبرها نظام المؤتمر الوطني".

ولفت الى أن القوات الحكومية ضربت طوقا أمنيا على المنطقة لإخفاء آثار الجريمة التي ارتكبت هناك.

وطالب مناوي قوات حفظ السلام في دارفور(يوناميد) للتحرك السريع وتقصي الحقائق في الفظائع التي وقعت ببادية مستريحة على يد الدعم السريع.

وأضاف" نُطالب بتحقيقٍ مستقل والسماح لخبير حقوق الإنسان المستقل بمقابلة الذين هم قيد الحجز لدى الأجهزة الأمنية الحكومية والوقوف على أحوالهم".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.