الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2012

قيادات منشقة من العدل والمساواة تلتقي بالوساطة وتجري مباحثات حول السلام في دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 اكتوبر 2012 — يقوم وفد من حركة العدل والمساواة فصيل محمد بشر احمد بإجراء مشاورات مع المسؤولين القطرين ورئيس بعثة اليونامد المكلف حول الدخول في مفاوضات مع الحكومة السودانية .

PNG - 244.5 كيلوبايت
محمد بشر احمد

وأعلن علي وافي بشار الناطق الرسمي للمجلس العسكري لحركة العدل والمساواة السودانية في بيان له اصدره امس الاول عن أن وصول وفد مكون من 31 القادة الميدانيين وأعضاء المجلس برئاسة بشر ونائبه اركو سليمان ضحية بدعوة من القيادة القطرية بتاريخ 17 اكتوبر.

وأفاد المتحدث ان الهدف من الزيارة هو "الاستماع للوساطة الأممية والتشاور معها حول العملية السلمية واستحقاقاتها والتحديات التي تواجهها." واضاف ان الوفد يرمي ايضا "لتنوير الوساطة الأممية ودولة قطر بالتطورات الأخيرة التي طرأت على حركة العدل والمساواة السودانية والتي جمدت على إثرها مؤسساتها السابقة وإقالة رئيسها وتشكيل مجلس عسكري انتقالي لقيادة الحركة".

وكانت مجموعة من القيادات الميدانية قد عقدت اجتماع لها في يومي 8 و9 سبتمبر الماضي اعلنت على اثره عن خلع رئيس الحركة جبريل ابراهيم من منصبه بعد اتهامه بالانفراد في اتخاذ القرار وقيامه بإقالة القائد العام لقوات الحركة بخيت عبدالله عبدالكريم (دبجو) في 9 اغسطس الماضي.

وكان رئيس المجلس محمد بشر قد صرح لسودان تربيون في الشهر الماضي باستلامهم لدعوة للتفاوض من الحكومة السودانية عبر الرئيس التشادي ادريس دبي وأعلن ترحيبه بالدعوة إلا أنه اوضح بأنهم يسعون لعقد مؤتمر عام للحركة لترتيب امورها قبل الدخول في مفاوضات مع الحكومة السودانية.

وأكد القبول بالتفاوض لا يعني التوقيع على اتفاقية وثيقة الدوحة للسلام خاصة وبان الخرطوم لم تنفذ بعد الكثير منها على الرغم من مضي اكثر من عام على التوقيع عليها.

وقال وافي إن الوفد ألتقي بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود وتناول معه آخر تطورات العملية السلمية بدارفور واكد الوزير "على ان العملية السلمية تتطلب مشاركة ومضافرة جهود كافة الاطراف وجدد دعوته للالتحاق بالعملية السلمية."

كما التقى وفد الحركة أيضا بفريق الوساطة الأممية الذي برئاسةعائشة مينداؤدو الوسيط الأممي المشترك المكلف التي شكرت الوفد على تلبية دعوة الوساطة للاجتماع بها في مقر العملية السلمية بالدوحة وقالت أن هذه الدعوة " ستحرك المجتمع الدولي – الذي هم يمثلونه – من جديد تجاه قضية دارفور"، وشرحت دور اليوناميد في تحقيق السلام في دارفور.

وفي الخرطوم قال الامين العام لحركة التحرير والعدالة بحر ادريس ابو قردة ان اتفاقية الدوحة الموقعة مع الحكومة السودانية تواجه اربعة تحديات تتعلق بعدم تنفيذ بنود اساسية .

وقال ان اتفاقية الدوحة تتعثر فى بنود اساسية نصت عليها وثيقة السلام بينها انشاء مفوضية لاستيعاب ابناء دارفور في الخدمة المدينة وفقا للنسبة المتفق عليها وهي 20% بجانب الترتيبات الامنية ودمج مقاتليها في القوات النظامية فضلا عن التنمية التي بحاجة الى مشاريع على الارض وإنشاء المحكمة الخاصة بالعدالة.

وقال ابوقردة فى تصريحات نشرت امس السبت ان وفد الحركة برئاسة التجاني سيسي بحث مع الرئيس التشادي ادريس دبي فى انجمينا تنفيذ اتفاقية الدوحة وتلقى وعدا منه بحث الحركات الرافضة لاتفاق الدوحة للانضمام للعملية السلمية كما ذكر ان المباحثات تركزت على التحديات الامنية التي تواجه دارفور.

وأكد على بطء تنفيذ اتفاق الدوحة خاصة فى البند الخاص بإنشاء محاكم خاصة للعدالة والتجاوزات التي ارتكبت في الفترة الماضية.

وطالب ابوقردة الحكومة تنفيذ التزاماتها قبيل عقد مؤتمر المانحين كي تتمكن الحركة من انجاز المؤتمر وحض المجتمع الدولي على الايفاء بالتزاماته.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.