الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 24 نيسان (أبريل) 2017

قيادة (الشعبية) تطلب تأجيل المفاوضات وإرجاء رفع العقوبات عن السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 24 أبريل 2017- أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، عن اتفاقها مع رئيس الآلية الافريقية رفيعة المستوى، ثابو أمبيكي، على تأجيل المفاوضات مع الحكومة السودانية إلى يوليو المقبل، وقالت انها طلبت من واشنطن تأجيل الرفع الكلي للعقوبات عن السودان ستة أشهر أخرى.

JPEG - 44.8 كيلوبايت
قيادات (الشعبية) مع آلية الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى في أديس

ووصل وفد من قيادة الحركة، ضم رئيسها مالك عقار، والأمين العام، ياسر عرمان، ونائب رئيس هيئة الأركان، اللواء عزت كوكو أنجلو، إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، الأحد، وأجرى مباحثات من أطراف الوساطة في الأزمة السودانية.

وتمثل هذه الاجتماعات اول ظهور رسمي لقيادات الحركة الشعبية في أعقاب الأزمة الداخلية التي نشبت بين قياداتها في اعقاب تقديم نائب رئيس الحركة عبد العزيز الحلو استقالته،وإعلان مجلس تحرير جبال النوبة- الواجهة التشريعية للمنطقة- سحب الثقة عن الأمين العام وتنحيته من التفاوض.

وقال المتحدث باسم ملف السلام، مبارك أردول، في بيان تلقته (سودان تربيون) الإثنين، إن الوفد تمكن من عقد لقاءات واسعة مع الأطراف الإقليمية والدولية المهتمة بعملية السلام، وأوضح لها موقف الحركة ورغبتها في الوصول الي سلام وإنهاء الحرب.

وأفاد أن الوفد التقى أمبيكي وفريق عمله بحضور مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوث الإيقاد وممثل الإتحاد الإفريقي بالخرطوم، مضيفاً "اتفقت قيادة الحركة مع الرئيس أمبيكي على تأجيل الدعوة لأي جولة قادمة للمفاوضات حتى يوليو 2017م".

وأكدت الشعبية إستعدادها للجلوس مع الآلية الرفيعة وقوى (نداء السودان) في أي زمان ومكان ، كما طلبت من الرئيس أمبيكي عدم تقديم أي أفكار جديدة وتقرير لمجلس السلم والأمن الإفريقي حتى يلتقي بقوى نداء السودان ويأخذ موقفها في الإعتبار، مردفاً " سلم وفد الحركة رسالة رسمية للرئيس أمبيكي سيتم تبادلها مع حلفائنا".

وأشار أردول إلى أن الوفد التقى بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة فينك هايثوم عشية تقديمه لتقريره لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في السودان، وطالبه بأن يضع القضايا الإنسانية وإنها الحرب والتحول الديمقراطي وانتهاكات حقوق الإنسان نصب اهتماماته.

وأوضح البيان أن وفد الحركة الشعبية التقى بوفد من الخارجية الأميركية للمرة الأولى منذ لقاء باريس في يناير الماضي، وأضاف "دار نقاش صريح حول المقترح الأميركي وحول الأهداف النهائية لعملية السلام وخصوصيات مناطق الحرب والعقوبات الأميركية على السودان".

وأكد أن الشعبية طالبت الإدارة الأميركية بتمديد فترة رفع العقوبات لستة شهور آخرى وربطها بشكل محكم بالقضايا الإنسانية ووقف الحرب ووقف انتهاكات حقوق الإنسان والحريات والتحول الديمقراطي ووقف التعدي على المسيحيين السودانيين وحقوقهم وإطلاق سراح المعتقلين.

وأضاف "وإن قضايا الهجرة والإرهاب والاستقرار الإقليمي لن تخاطب إلا بإجراء تحول حقيقي ينهي الحروب ويضع السودان تحت نظام جديد لا يرعى الإرهاب ولا يشرد شعبه".

والمعروف ان المبعوث الامريكي السابق دونلاد بوث كان دعا لشعبية في شهر نوفمبر الماضي للقبول باقتراح تقدم به يفضي إلى توقيع الحركة على اتفاق انساني وتتخلى عن مطالبتها بممر عبر اصوصا الاثيوبية ومقابل ذلك تقوم الاغاثة الامريكية بنقل المساعدات الطبية مباشرة إلى مناطق الحركة الشعبية في جنوب كردفان والنيل الازرق.

وفي وقت لاحق اوضح بوث انه اراد ان يتم تنفيذ الاتفاق الانساني خلال فترة تجريبية مدتها ستة اشهر يعلن بعد انتهائها في يونيو 2017 رفع العقوبات نهائيا حال التزام السودان بتنفيذ الاتفاق الانساني في المنطقتين ودارفور. إلا ان الحركة رفضت الاقتراح وأصرت على الممر الانساني الامن عبر مدينة اصوصا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.