الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 19 أيار (مايو) 2018

قيادي جنوبي: موسيفيني يحاول إنقاذ سلفا كير بعد تخلي الغرب عنه

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 مايو 2018 ـ قال رئيس الحركة الوطنية المشارك في مباحثات "إيقاد" لتنشيط السلام بجنوب السودان، كاستيلو قرنق، إن الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني يرمي من وراء توسطه بين أطراف الصراع لـ "إنقاذ" رئيس البلاد سلفا كير بعد تخلي الدول الغربية عنه.

JPEG - 15.5 كيلوبايت
رئيس الحركة الوطنية بجنوب السودان كاستيلو قرنق

ونفى كاستيلو وجود وساطة لموسيفيني على خلفية لقائه بكمبالا في الخامس من مايو وفدا من المعارضة المسلحة الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق ريك مشار.

وأوضح في تصريح لـ (سودان تربيون) أن "الرئيس الأوغندي يريد أن ينقذ سلفا كير لأنه يعتقد أن الدول الغربية تخلت عنه، خاصة دول الترويكا "الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج".

وأشار إلى أن دول الإيقاد ليست متفقة على تأييد سلفا كير وفي نفس الوقت ترى أنه يمثلهم كرؤساء حكومات "وإذا كان بالإمكان أن يطيح شعب الجنوب بسلفا كير فما هو الضامن أن شعوبهم لن تطيح بهم".

وشدد كاستيلو أن موسيفيني يريد أن يثبت لسلفا كير بإنه يقف معه، ويخشى تدخل الدول الغربية من منظور أن تدخلها وإسقاط سلفا كير ربما يتكرر في دول أخرى كأوغندا نفسها.

وأبان أن التخلي عن سلفا كير جاء عبر مراحل لأن الغرب لا يتخلى عن دولة وليدة فجأة لأنه يعرف جيدا صعوبة خلق الدولة، قائلا: "عادةً يعطونه فرصة للتغيير لكن سلفا كير لم يغير شيئاً.. كير نهايته حتمية ولا يمكن أن يستمر في السلطة وأسوأ ما يمكن أن يحدث له أن يقدم لمحاكمة".

وبدأ الصراع بجنوب السودان في العام 2013 كصراع على السلطة بين الرئيس سلفا كير ونائبه حينها ريك مشار. وتسببت الحرب الأهلية في نزوح نحو 4 ملايين شخص، وأجبرت مليوني شخص على الفرار من البلاد وتركت أكثر من مليون آخرين على شفا مجاعة.

وحول اتفاق السلام الموقع برعاية إيقاد في أغسطس 2015، قال كاستيلو إنه لا توجد اتفاقية على الأرض، موضحا أن الاتفاقية فشلت وماتت منذ محاولة اغتيال مشار وهروبه من جوبا.

وحمل كاستيلو "البطانة" التي حول سلفا كير مسؤولية "أوزار" حزب الحركة الشعبية الحاكم جنبا إلى جنب مع الرئيس، وعاب على كير تصريحات له قال فيها إنه نادم على عدم تصفية خصومه، قائلا: "هذا خطأ يحسب عليه من الأميركان والدول الغربية بأن هذا الإنسان لا يحترم دولة القانون كون أنه يقرر من يموت ومن يحيا".

ورأى أن مشار لا يشكل خطورة على سلفا كير "بالعكس أن أكثر شخص لديه قابلية للاتفاق مع سلفا هو مشار، لأنه هو من مضى اتفاقية 2015"، وزاد "المشكلة ليست مع مشار، فسلفا كير لديه مشاكل مع شعب الدينكا".

وطمأن بأن "دولة الجنوب لم تمت ولكنها في غرفة الإنعاش ولا أرى أي سبب لعدم نجاح فكرة الدولة في جنوب السودان، فقط لا بد من تغيير القيادة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)

الرقم الوطني لمرتضى الغالي 2018-06-15 02:50:18 مصطفى عبد العزيز البطل أعرف الصحافي المخضرم مرتضى الغالي وأحسبه في زمرة أصدقائي برغم تطاول عهدي به. كنت أقرأ كتاباته في صحيفة (الأيام) وانا طالب في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وتابعت مسيرته الصحافية عبر العقود (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.