الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

قيادي جنوبي يتوقع احتدام خلافات بين الخرطوم وجوبا بسبب إيواء المتمردين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 نوفمبر 2016 ـ توقع قيادي بارز في جنوب السودان احتدام الخلافات بين الخرطوم وجوبا حال استمرار دولة الجنوب في دعم وإيواء الحركات المسلحة السودانية، قائلا إنه ينبغي النظر إلى "إنذار" الرئيس السوداني في هذا الصدد بجدية فائقة.

PNG - 128.7 كيلوبايت
رئيس مجلس إدارة مؤسسة السودان الجديد كستيلو قرنق رينق ـ صورة لـ (سودان تربيون)

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة السودان الجديد كستيلو قرنق رينق، لـ "سودان تربيون" إن الخرطوم لن تتمكن من الصبر مجددا على وجود متمردي دارفور والحركة الشعبية ـ شمال التي تقاتل الحكومة السودانية بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق،على أراضي جنوب السودان.

وأشار إلى تهديدات الرئيس السوداني عمر البشير الأخيرة ومطالب واشنطن أيضا لجوبا بوقف دعم المتمردين السودانيين.

وأمهل البشير في أكتوبر الماضي جوبا شهرين لتنفيذ اتفاقات التعاون بين البلدين، قائلا إن ديسمبر القادم سيكون موعدا للمحاسبة "إما نتفق على التنفيذ أو سنقلب الصفحة"، بينما دعت الولايات المتحدة، في ذات الشهر جنوب السودان لوقف دعم الحركات المسلحة السودانية، مشيرة الى أن تقاريرا موثوقة تؤكد إيواء جوبا لهذه الحركات.

وأكد كستيلو قرنق أن حكومة جنوب السودان غير قادرة في الوقت الحالي على طرد الحركات المسلحة السودانية لأنها تساعدها في القتال ضد المتمردين الجنوبيين، مشيرا إلى تناقض قادة حكومة الجنوب في الإنكار تارة والإقرار تارة أخرى بوجود المتمردين السودانيين.

وقال إنه حال استمرار الوضع على ما هو عليه فإن "المواجهة قادمة بين البلدين، سواءا كانت مباشرة مثل ما حدث من حرب على حدود البلدين في (هجليج) أو غير مباشرة باتباع الخرطوم طرق أخرى". وزاد "ينبغي النظر للإنذار الذي أطلقه البشير بجدية فائقة".

وأشار إلى أن السودان حال اقدامه على دعم المتمردين في جنوب السودان فإن "حكومة جوبا لن تصمد وسوف تسقط".

وأوضح كستيلو أن محاولة حكومة جنوب السودان القول بأنها تعامل الخرطوم بمثل في إيواء ودعم الحركات المسلحة "غير صحيح وغير وارد"، لأنه لا توجد قواعد لمتمردين جنوبيين داخل الأراضي السودانية.

وأفاد أنه ووفقا لمعلومات توفر عليها فإن الخرطوم وضعت جوبا أمام خيارين، إما طرد المسلحين السودانيين أو نزع سلاحهم واستضافتهم كلاجئين أو منحهم جنسية جنوب السودان، على أن لا يتجاوزا الحدود السودانية.

وأكد أن تحقق السلام في جنوب السودان من شأنه أيضا تحقيق السلام والاستقرار أيضا في السودان.

وحذر كستيلو قرنق من أن الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها دولة الجنوب تهدد استقرارها وكينونتها أكثر من الوضع الأمني والحرب الأهلية، موضحا أن أزمة الاقتصاد وصلت إلى جوبا بعد عجز الحكومة عن دفع رواتب الدستوريين والجيش والشرطة وموظفي الدولة منذ أربعة أشهر.

ونبه إلى أنه في ظل استمرار الحرب لن يتم تطوير انتاج النفط، المورد الرئيس للعملة الصعبة في جنوب السودان، كما أنه "لا يوجد دولة أو مستثمر عاقل يمكن أن يمنح أموالا لدولة تستعر فيها الحرب".

ونصح حكومة سلفاكير بعدم دعم انقسامات قبائل النوير، لأن وحدتهم من شأنها المساهمة في تحقيق سلام شامل، موضحا أن وجود قيادات من النوير في الحكومة لضمان ولاء القبيلة لا يعدو أن يكون مثل "الحرث في البحر".

وتابع: "الآن تعبان دينق نائب أول للرئيس وهو من النوير، لكن في المقابل هناك ريك مشار وبيتر قديت من ذات القبيلة وهم يحملون السلاح ضد حكومة جوبا".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.