الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 22 أيار (مايو) 2016

قيادي سابق في (العدل والمساواة): الحركة خططت لمحاولة إنقلابية بالخرطوم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 مايو 2016 ـ كشف رئيس حزب التحرير والعدالة ووزير الصحة الاتحادية بحر إدريس أبوقردة عن محاولة تنفيذ لعملية انقلابية من داخل الخرطوم للاستيلاء على السلطة لكنها لم تنجح وذلك إبان فترة وجوده داخل حركة العدل والمساواة.

JPEG - 36.3 كيلوبايت
بحر أبو قردة أثناء وجوده في التمرد في صورة تعود لعام 2008

ونفى أبو قردة في برنامج "فوق العادة" الذي بثته قناة الشروق اي صلة لحزب المؤتمر الشعبي بهذا العمل الانقلابي الذي رتبت له الحركة عبر خلاياها الداخلية، على حد تعبيره.

وأشار الى معرفته المسبقة بهجوم الحركة على أمدرمان في عام 2008 وأضاف: "كنت أعلم انها بحسابات عسكرية مهمة انتحارية ولكن خليل اراد ارسال رسالة سياسية مفادها ان لم تحلوا مشكلة دارفور سنأتيكم بالحرب في الخرطوم".

وفي عام 2007 أنشق أبو قردة من الحركة وأسس حركة العدل والمساواة - القيادة الجماعية اثر خلافات داخلية في الحركة قادت إلى ازاحته من منصب الامين العام للحركة ومعه قائد قوات الحركة عبد الله بندة ونائب كبير المفاوضين تاج الين نيام.

وكانت الحكومة السودانية بعد التوقيع على اتفاقية السلام في ابوجا قد اعلنت عن عدم رغبتها التفاوض مع الحركة الرافضة وقالت إنه لا مجال لها سوى الالتحاق باتفاقية السلام مع مني أركو مناوي، كما أن الهجوم على أمدرمان تم بعد قيام حركات معارضة تشادية بمحاولتين لدخول انجمينا واتهم السودان حينها الرئيس ديبي بتدبيره وتمويله.

وأقر أبو قردة بامتلاكه في وقت سابق لاستثمارات خاصة وشركة في تشاد، وقال انهم شرعوا في تأسيس العمل المسلح منذ عام 2000 وانه كان مشرفاً على كل مراحل تأسيس حركة العدل والمساواة.

وتحفظ ابو قردة في الكشف عن علاقة قوية قيل انها تربطه مع الرئيس التشادي ادريس ديبي واكتفى بالقول ان ديبي لم يكن يعلم بنشاطهم في تشاد وانه استجوبه شخصياً لساعة ونصف ولكن في المرة الثانية تعامل معهم بعنف لأنه لم يكن يرغب في أي مشكلة مع الحكومة السودانية وقرر طرده وإبعاده من تشاد.

وقال أبو قردة ان تجاوزات لقادة الميدان بالجبهة الشرقية لقوات الحركة في "اريتريا" ادت لنشوب خلاف بينه وخليل ابراهيم وذلك عقب اعتقال الطبيب الهادي الصديق الذي التحق بالحركة حديثاً ومطالبة ابو قردة بالإفراج عنه.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)

الرقم الوطني لمرتضى الغالي 2018-06-15 02:50:18 مصطفى عبد العزيز البطل أعرف الصحافي المخضرم مرتضى الغالي وأحسبه في زمرة أصدقائي برغم تطاول عهدي به. كنت أقرأ كتاباته في صحيفة (الأيام) وانا طالب في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وتابعت مسيرته الصحافية عبر العقود (...)

تعذيب المناهضة 2018-06-11 20:34:14 كتبت : سلمى التجاني (1) يوم الاثنين قبل الماضي، أعلنت وزيرة الدولة بوزارة العدل نعمات الحويرص، أمام لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان، أن وزارتها رفعت توصية لمجلس الوزراء للمصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.