الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 22 آب (أغسطس) 2016

قيادي في (الأمة القومي) يكشف عن ترتيب الحزب لإنقلاب بعد (الإنقاذ) بعامين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 أغسطس 2016 ـ أزاح حزب الأمة القومي، الستار عن معلومات تكشف لأول مرة، أكّد خلالها ترتيب الحزب في العام 1991 لمحاولة انقلابية لاسترداد الحكم من حكومة الرئيس عمر البشير، قادها الأمير عبد الرحمن نقد الله، بمباركة قيادة الحزب وعبر عمل جماعي "عسكري ومدني".

JPEG - 20.6 كيلوبايت
فضل الله برمة ناصر

وقال نائب رئيس حزب الأمة القومي اللواء فضل الله برمة ناصر في مُقابلة مع برنامج "فوق العادة" الذي بثّته قناة (الشروق): "بعد قيام الإنقاذ بدأنا نُفكِّر في كيفية إيجاد مَخرج من هؤلاء الناس، وفي تلك اللحظة كان هناك شعور وعدم رضاء مُتبادل من بعض العسكريين داخل القوات المُسلّحة وبعض المدنيين وحدث تنظيم بدون أن يكون لحزب الأمة القومي وجودٌ تنظيميٌّ داخل الجيش".

واستولى الرئيس السوداني الحالي عمر البشير على مقاليد الحكم في العام 1989، بانقلاب عسكري أزاح فيه الحكومة الائتلافية التي كان زعيم حزب الأمة الصادق المهدي يشغل فيها منصب رئيس الوزراء.

وقال ناصر إنّ الجميع كانوا على علم بإنقلاب "الإنقاذ" بمن فيهم رئيس الوزراء الصادق المهدي، وأضاف: "أنا من أخبرت السيد الصادق ووزير الدفاع مبارك عثمان رحمة بالانقلاب وحَدَثَ ذلك عقب عودتي من المجلد ولقائي بالعميد عمر البشير الذي أمضيت معه ليلة الأربعاء التي سبقت الانقلاب".

وتابع "قلت لوزير الدفاع: "أي شخص ربنا منحه بصيرة للنظر لمسافة مترين يدرك أن هناك انقلاباً.. هل أنت مُدركٌ وما هي تدابيرك..؟".

ونفى برمة أيّة نوايا انقلابية للصادق المهدي من خلال وضع قيادات عسكرية متقاعدة في قمة قيادة الحزب أو عبر إدخال أبنائه للسلك العسكري.

والمعروف أن نجل المهدي الأكبر عبد الرحمن الصادق هو من القيادات العسكرية التي أعادتها للحكومة السودانية للخدمة قبل أن يتم تعيينه في الحكومة الحالية مساعدا للرئيس عمر البشير.

ويقول حزب الامة أن مشاركة نجل المهدي في السلطة تتم بصفته الشخصية وأنه استقال من الحزب رسميا.

وقال ناصر: "نحن اكتوينا بالانقلابات التي استهدفت حزب الأمة وليس لدينا داخل المُؤسّسة العسكرية من يُمكنه حتى تقديم النصيحة "لا أو نعم" وإن كان حزبنا نظرته للسلطة أو من الأحزاب التي تفكر تستولى على السلطة عن طريق القوة العسكرية، كان أكثر حزب مُهيأً لأنّه حزب من سلالة المهدية التي هي أساس الجيش السوداني".

وأقر القيادي في شهادته النادرة، بأنّ مذكرة "الجيش" كانت انقلابا مفتوحا وخطأ لأن القرار السياسي للجهات العليا والقوات المسلحة جهاز تنفيذي وانها كانت مُوجّهة لإبعاد الجبهة الإسلامية القومية.

وقال إنه قبل ساعات من الانقلاب كان هناك اجتماع مشترك للجنة مُكوّنة من أحزاب الحكومة، وأضاف: "أنا وتاج السر وعلي الحاج محمد كنا نتفاكر في تكوين قوات الدفاع الشعبي" نافيا قيامه بتسليح المراحيل وقال إنه أخبرهم ان دفاعهم عن انفسهم حق كفلته الديانات السماوية وان هناك خلط عن مفهوم كلمة "المراحيل".

ودافع اللواء برمة عن إدارة الصادق المهدي لشؤون البلاد خلال الديمقراطية الثالثة وقال إنه كان بقدر المستطاع يلم الشمل ويتجنب الانقلابات ووصفه بانه مفكر. وزاد: "الحاجة المؤسفة ان سيد الصادق جاء في بلد مثل السودان أول مشاكله الصراع حول السلطة والحكم".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.