الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 26 شباط (فبراير) 2016

قيادي في (الشعبي) يتهم المعارضة السودانية بالعمالة والتخطيط لتصفية الجيش

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 فبراير 2016 ـ اتهم قيادي في حزب المؤتمر الشعبي، الذي يقوده حسن الترابي، المعارضة السودانية بالعمالة عبر التنسيق مع دوائر استخباراتية لتأزيم الأوضاع بالبلاد، قائلا إن الأحزاب الرافضة للحوار لديها أجندة لتصفية الجيش، بينما أعتبر الأمين السياسي للحزب الحاكم، الحوار "تأكيد لرسالة التوحيد".

JPEG - 63.3 كيلوبايت
القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر

وانطلق بالخرطوم منذ العاشر من أكتوبر الماضي، مؤتمر الحوار الوطني وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية بالبلاد.

وأفاد المسؤول السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر لدى مخاطبته ندوة عن الحوار بالأكاديمية العسكرية بأمدرمان، الجمعة، أن "المعارضة لا تفرق بين خلافاتها السياسية والوطن وتجلس في أغلب الأحيان مع دوائر استخباراتية لتأزيم الوضع على البلاد".

وقال، "إن الأحزاب الرافضة للحوار لديها أجندة تتناول تصفية القوات المسلحة ومؤسسات الدولة وفصل الدين عن الدولة، وهذه نقاط خروجنا من المعارضة، ولن نسمح بانهيار البلاد".

وأضاف، عمر أن القوات المسلحة طوال الأزمات السياسية "ظلت تقدم المهج والأرواح وتحافظ على البلاد"، لافتاً إلى أهمية أن يشمل أي تحول ديمقراطي أو استقرار القوات المسلحة وأن تكون جزءاً أساسياً فيه لأنها تتحمل نتائج القرار السياسي.

واعتبر المسؤول السياسي للمؤتمر الشعبي أن "الحوار أكبر مشروع سياسي في تاريخ السودان لم تطرحه حتى الأنظمة السياسية التي تدَّعي الديمقراطية.. جاء بإرادة وطنية داخلية ولن نقبل بأن تديره أميركا أو المجتمع الدولي".

وتابع، وفقا لوكالة السودان للأنباء، "لجان الحوار اتصلت مع كافة القوى السياسية والحركات المسلحة دون إقصاء لأحد ولن نيأس من الرافضين وسنتواصل معهم من خلال الثوابت والمخرجات النهائية".

وشدد عمر على أن الصيغة التي طرح بها الحوار من شفافية ومعاني يصد الباب والمبررات أمام أي شرعية عمل مسلح ضد الدولة، موضحاً أن الحوار فرصة لتأسيس توافق سياسي حول القضايا والتحديات الماثلة، وزاد "لم نتكلم عن سلطة انتقالية بل وضع توافقي لوحدة حقيقية".

قيادي بـ (الوطني): الحوار مع البشير تأكيد لرسالة التوحيد

من جانبه استعرض الأمين السياسي للمؤتمر الوطني الحاكم حامد ممتاز، خلال الندوة، فلسفة ومقاصد الحوار الوطني.

وقال ممتاز إن الحوار بدأ منذ خلق الإنسان ومجيئ الأنبياء بالرسالات، وتابع: "الحوار مع المشير البشير للتأكيد على رسالة التوحيد وهذه فلسفة الحوار"، وزاد "فالحوار من الاستقرار والتنازل في حال التنازع لأن النزاعات لا تحل المشاكل".

وأكد الفريق أول ركن عماد الدين عدوي رئيس هيئة الأركان المشتركة أن مخرجات الحوار الوطني تسهم في بناء سياسة دفاعية وإستراتيجية عسكرية أكثر عمقاً وشمولاً وارتباطاً بقضايا البلاد.

وأوضح "أن التغيرات التي سيحدثها الحوار في البلاد تتيح الفرصة للقوات المسلحة لتنمية القدرات وأداء واجباتها الدستورية على الوجه الأكمل ومواجهة التحديات الماثلة".

وقال رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي إن الأزمة السودانية بدأت منذ الاستقلال، واستمراريتها عبر الحقب المختلفة يشير إلى فشل السياسيين والقادة في إدارتها، مبينا أن عدم الاستغلال الأمثل للتنوع السوداني بوصفه مصدر للقوة ساهم في رفع وتيرة الاستقطاب السياسي.

وأشار إلى عدد من الجهات التي لم يسمها "تعمل ليل نهار لتنفيذ أجندة بعض الدول على المستوى الإقليمي والدولي للنيل من وحدة البلاد".

وأضاف "أذا لم نتحاور ونتوافق بشفافية لوضع حد للتحديات سيكون الوضع أسوء.. الحوار الوطني يعتبر المخرج الوحيد للأزمة السودانية وانتعاش الاقتصاد والتنمية".

وأشار إلى أثر العقوبات الاقتصادية الأميركية على الاقتصاد السوداني ورغبة بعض الجهات في أن يستمر الحصار لأجندة خاصة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

امريكا دنا وفاقها (3) 2017-01-22 05:44:42 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في حوار مع صحيفة (اليوم التالي)، الاسبوع الماضي، جاء على لسان وزير الخارجية السابق الاستاذ على كرتي عبارة لافتة للنظر. قال هذا الحبيب يصف ردود افعال بعض الجهات (...)

أمريكا دنا وفاقها(2-3) 2017-01-19 14:43:50 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) مضت واشنطن قدما في خطتها باتجاه إصحاح العلاقات مع حكومة الخرطوم دون ان تأبه بضجيج العصيان المدني الذي تكالبت عليه وتعلقت بأهدابه تنظيمات المعارضة عند نهايات العام (...)

الكفاح المسلح والنضال المدني: هل يلتقيان؟ 2017-01-19 14:37:05 بقلم: د. الواثق كمير kameir@yahoo.com 1. أصدرت الحركة الشعبية-شمال بيانا، فى 17 يناير، عرضت فيه موقفها الرافض للمبادرة الأمريكية (التي اطلعت عليها كاملة) لنقل وتوزيع الإغاثة، والمطالبة بتضمين ستة شروط أخرى، بحسب خطاب (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.