الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

(كفاية) تدعو إلى (عقوبات ذكية) على السودان وعضو بالكونغرس يطلب أدوات ضغط إضافية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 أكتوبر 2017 ـ دعت منظمة "كفاية" الأميركية إلى انتهاج الولايات المتحدة سياسة جديدة مرتبطة بمجموعة جديدة من العقوبات الذكية، بعد رفع العقوبات عن السودان، بينما طلب كبير الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي التعويل على أدوات إضافية للضغط على السودان.

PNG - 6.9 كيلوبايت
شعار منظمة (كفاية) الأميركية

وقال مدير منظمة "كفاية" جون بريندرغاست "الآن بعد رفع العقوبات يجب على إدارة ترامب أن تضع إطارا جديدا تماما للسياسات تهدف إلى معالجة القضايا الأساسية التي أدت إلى فرض العقوبات في المقام الأول".

وأكد بريندرغاست، أنه ينبغي أن ينصب التركيز على تعزيز حقوق الإنسان الأساسية والحريات الدينية ومكافحة الفساد وتحقيق السلام في مختلف المناطق التي مزقتها الحرب في السودان.

وشدد أن "هذه السياسة تحتاج إلى نفوذ جدي وبالتالي ينبغي ربطها بمجموعة جديدة من العقوبات الذكية، بما في ذلك تجميد الأصول التي تستهدف شبكة من الأفراد والكيانات، بدلا من شخص واحد واستهداف المسؤولين في السلطة عن الفظائع الجماعية وهدم الكنائس وعرقلة المساعدات الإنسانية وسجن وتعذيب الصحفيين وتقويض جهود السلام".

وبحسب كبير مستشاري المنظمة سليمان بالدو: "مع رفع العقوبات الأميركية الشاملة بشكل دائم فإن نظام الرئيس عمر البشير لن يكون لديه مجال لمواصلة إلقاء اللوم على العقوبات الأميركية على الآثار المدمرة على الشعب السوداني فيما يتعلق بالفساد وسوء إدارة الاقتصاد".

وينهي قرار رفع العقوبات بشكل دائم الحظر الاقتصادي الأميركي على السودان، ويزيل القيود المفروضة منذ فترة طويلة على التجارة والمعاملات المالية. وسيسمح للخرطوم بالاستفادة من صناعات النفط والغاز.

كما قال عمر إسماعيل، كبير مستشاري المنظمة "الآن بعد أن رفعت الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على السودان، يتحتم على إدارة ترامب أن تتأكد أن السودان لن يعود إلى سياساته التي دفعت الى العقوبات.. يجب الضغط على السودان لمواصلة تحسين سجله في مجال حقوق الإنسان واحترام الحريات الدينية ورسم طريق لعملية سلام ذات مصداقية".

من جانبه عبر عضو الكونغرس الأميركي جيم ماكغفرن، كبير الديمقراطيين، عن خيبة أمله ومعارضته لقرار إدارة ترمب بتخفيف العقوبات بشكل دائم على حكومة السودان.

في يوليو 2017، قاد ماكغفرن مجموعة من الحزبين من أكثر من 50 مشرعا يدعو الرئيس ترمب لعدم قديم تخفيف العقوبات عن السودان.

وقال ماكغفرن "أعتقد أن ما يسمى بالتقدم المشار إليه كان ضئيلا، ولا سيما في مجال تسليم المساعدات الإنسانية بشكل كامل وغير مقيد إلى جميع مناطق السودان. وعلاوة على ذلك، فإن هذا الإعلان يضفي الشرعية على الأعمال القاتلة التي ارتكبتها الحكومة السودانية والعسكرية".

وأشار إلى اطلاق قوات الأمن السودانية النار على المتظاهرين العزل في مخيم كلما للاجئين في جنوب دارفور في 22 سبتمبر الماضي، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص على الأقل وإصابة 28 آخرين.

وطالب الرئيسين ترمب والبشير أن "يفهما أنه يلزم إحراز المزيد من التقدم، ومن المرجح أن يؤدي أي انزلاق خلفي إلى إعادة الكونغرس للعقوبات".

وتابع "الأهم من ذلك، كما تشترك الولايات المتحدة الآن مع السودان، يجب أن تؤكد سياستنا على احترام أكبر لحقوق الإنسان بما في ذلك الحرية الدينية والإدماج السياسي، ووضع حد للفساد والمفاوضات الحقيقية مع جميع الأطراف المسلحة لتحقيق سلام عادل ودائم".

وقال إنه لا ينبغي رفع العقوبات أو التنازل عنها حتى يتم تحقيق هذه الأولويات، وأعتزم تقديم تشريع في وقت لاحق من هذا الشهر بهدف وضع هذه السياسة موضع التنفيذ.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.