الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

(كفاية) تدعو إلى (عقوبات ذكية) على السودان وعضو بالكونغرس يطلب أدوات ضغط إضافية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 أكتوبر 2017 ـ دعت منظمة "كفاية" الأميركية إلى انتهاج الولايات المتحدة سياسة جديدة مرتبطة بمجموعة جديدة من العقوبات الذكية، بعد رفع العقوبات عن السودان، بينما طلب كبير الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي التعويل على أدوات إضافية للضغط على السودان.

PNG - 6.9 كيلوبايت
شعار منظمة (كفاية) الأميركية

وقال مدير منظمة "كفاية" جون بريندرغاست "الآن بعد رفع العقوبات يجب على إدارة ترامب أن تضع إطارا جديدا تماما للسياسات تهدف إلى معالجة القضايا الأساسية التي أدت إلى فرض العقوبات في المقام الأول".

وأكد بريندرغاست، أنه ينبغي أن ينصب التركيز على تعزيز حقوق الإنسان الأساسية والحريات الدينية ومكافحة الفساد وتحقيق السلام في مختلف المناطق التي مزقتها الحرب في السودان.

وشدد أن "هذه السياسة تحتاج إلى نفوذ جدي وبالتالي ينبغي ربطها بمجموعة جديدة من العقوبات الذكية، بما في ذلك تجميد الأصول التي تستهدف شبكة من الأفراد والكيانات، بدلا من شخص واحد واستهداف المسؤولين في السلطة عن الفظائع الجماعية وهدم الكنائس وعرقلة المساعدات الإنسانية وسجن وتعذيب الصحفيين وتقويض جهود السلام".

وبحسب كبير مستشاري المنظمة سليمان بالدو: "مع رفع العقوبات الأميركية الشاملة بشكل دائم فإن نظام الرئيس عمر البشير لن يكون لديه مجال لمواصلة إلقاء اللوم على العقوبات الأميركية على الآثار المدمرة على الشعب السوداني فيما يتعلق بالفساد وسوء إدارة الاقتصاد".

وينهي قرار رفع العقوبات بشكل دائم الحظر الاقتصادي الأميركي على السودان، ويزيل القيود المفروضة منذ فترة طويلة على التجارة والمعاملات المالية. وسيسمح للخرطوم بالاستفادة من صناعات النفط والغاز.

كما قال عمر إسماعيل، كبير مستشاري المنظمة "الآن بعد أن رفعت الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على السودان، يتحتم على إدارة ترامب أن تتأكد أن السودان لن يعود إلى سياساته التي دفعت الى العقوبات.. يجب الضغط على السودان لمواصلة تحسين سجله في مجال حقوق الإنسان واحترام الحريات الدينية ورسم طريق لعملية سلام ذات مصداقية".

من جانبه عبر عضو الكونغرس الأميركي جيم ماكغفرن، كبير الديمقراطيين، عن خيبة أمله ومعارضته لقرار إدارة ترمب بتخفيف العقوبات بشكل دائم على حكومة السودان.

في يوليو 2017، قاد ماكغفرن مجموعة من الحزبين من أكثر من 50 مشرعا يدعو الرئيس ترمب لعدم قديم تخفيف العقوبات عن السودان.

وقال ماكغفرن "أعتقد أن ما يسمى بالتقدم المشار إليه كان ضئيلا، ولا سيما في مجال تسليم المساعدات الإنسانية بشكل كامل وغير مقيد إلى جميع مناطق السودان. وعلاوة على ذلك، فإن هذا الإعلان يضفي الشرعية على الأعمال القاتلة التي ارتكبتها الحكومة السودانية والعسكرية".

وأشار إلى اطلاق قوات الأمن السودانية النار على المتظاهرين العزل في مخيم كلما للاجئين في جنوب دارفور في 22 سبتمبر الماضي، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص على الأقل وإصابة 28 آخرين.

وطالب الرئيسين ترمب والبشير أن "يفهما أنه يلزم إحراز المزيد من التقدم، ومن المرجح أن يؤدي أي انزلاق خلفي إلى إعادة الكونغرس للعقوبات".

وتابع "الأهم من ذلك، كما تشترك الولايات المتحدة الآن مع السودان، يجب أن تؤكد سياستنا على احترام أكبر لحقوق الإنسان بما في ذلك الحرية الدينية والإدماج السياسي، ووضع حد للفساد والمفاوضات الحقيقية مع جميع الأطراف المسلحة لتحقيق سلام عادل ودائم".

وقال إنه لا ينبغي رفع العقوبات أو التنازل عنها حتى يتم تحقيق هذه الأولويات، وأعتزم تقديم تشريع في وقت لاحق من هذا الشهر بهدف وضع هذه السياسة موضع التنفيذ.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.