الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 30 نيسان (أبريل) 2017

كوبلر: توافق بين السودان والأمم المتحدة بشأن استقرار ليبيا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 أبريل 2017 ـ قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، الأحد، إن هناك توافق بين موقف السودان، والموقف الأممي لإيجاد حكومة قوية تحفظ وحدة واستقرار الأراضي الليبية،

JPEG - 28.1 كيلوبايت
مارتن كوبلر

وشدد كوبلر في تصريحات صحفية عقب لقائه وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور، بالخرطوم ، على ضرورة وجود حكومة قوية في لبيبا تحفظ وحدتها، وتعمل في مجالات الأمن والاقتصاد والسياسة.

وأضاف "لا بد من إنفاذ الاتفاق السياسي والأمني ـ الصخيرات 2015 ـ، لأنه الطريق الوحيد لوحدة الأراضي الليبية".

وأشار المبعوث الى أنه يعول على آلية دول جوار ليبيا لحل الأزمة حيث تقوم بعمل جيد، ويريد منها استغلال علاقاتها الخاصة للعب دور بناء في حل الأزمة الليبية.

وحول اتهام تقرير أممي لحركات مسلحة من دارفور بالمشاركة في الحرب بليبيا، رد كوبلر قائلا "القانون الدولي واضح ولا يمكن لهذه الجهات أن تعمل خارج بلادها".

من جانبه أكد وزير الخارجية ابراهيم غندور حرص السودان ودعمه القوي لوحدة التراب الليبي، مشيراً إلى توافق جهود بلاده مع رؤية الجامعة العربية والاتحاد الافريقي، والتي تسعي لتحقيق أمن واستقرار ليبيا.

ومنع تصاعد الأحداث الشهر الماضي رئيس حكومة الوفاق في ليبيا فائز السراج من زيارة السودان.

وألغى المسؤول الليبي زيارته بعد أن كانت مقررة منتصف مارس في أعقاب احتدام المواجهات بين المليشيات في وسط طرابلس.

ويدعم السودان حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، ويؤكد على ضرورة "أن يدعم المجتمع الدولي الحكومة الليبية الشرعية".

وقال غندور "السودان لا يرغب في أن تقوم أي جهة ليبية بتسليح أو التعاون مع حركات التمرد الدارفورية، والتي يحظى بعضها الآن بالإيواء من قبل بعض الأطراف الليبية".

وأضاف "نحن حريصون على تحقيق الوحدة والأمن والاستقرار من أجل مصلحة الشعب الليبي".

كما بحث مبعوث الأمين العام للامم المتحدة مارتن كوبلر، مع مسئولين عسكريين في وزارة الدفاع التطورات التي تشهدها الأوضاع في ليبيا على الصعيدين السياسي والأمني.

وأوضح بيان صادر من وزارة الدفاع أطلعت عليه (سودان تربيون ) الأحد، أن المبعوث الأممي أجرى مبحاثات بمقر وزارة الدفاع، مع رئيس الأركان المشتركة الفريق أول الركن عماد الدين مصطفى، بحضور وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق الركن على محمد سالم، حول الأضاع في ليبيا، وسبل تعزيز الجهود المبذولة في تحقيق الأمن والاستقرار.

واكد رئيس الأركان المشتركة الفريق أول عماد الدين عدوي حرص السودان على إحلال السلام في ليبيا، مشيراً إلى أهمية تأمين الحدود في ظل هذه الأوضاع بمشاركة دول الجوار الليبي، وخاصة السودان.

وقال " وذلك للحد من تجارة السلاح والمخدرات، والإتجار بالبشر، علاوة علي مكافحة الارهاب، ومحاربة الجماعات المتمردة التي تتخذ من ليبيا المآوي والملاذ، وعدد من الشواغل التي تهدد السلم والامن الاقليميين".

من جانبه أوضح المبعوث الأممي أن زيارته للسودان بصفته الأممية بغرض تبادل وجهات النظر مع الجانب السوداني، مضيفا " باعتبار أن السودان دولة محورية في المنطقة، وجاره حدودية لليبيا".

وأكد كوبلر على مواصلة الجهد للم شمل الفرقاء،وإحلال السلام والإستقرار في ليبيا.

واقترح السودان في مايو من العام الماضي إنشاء قوات مشتركة لمراقبة الحدود بين السودان وليبيا، لمحاربة جماعة "بوكو حرام" والحد من تحركا المتمردين في دارفور.

وأعلنت الخرطوم أنها معنية بالدرجة الأولى بإعادة السلام والاستقرار في ليبيا كدولة جوار.

وتشكو ليبيا من استقبال أراضيها المهاجرين غير الشرعيين الذين يأتون عبر الحدود السودانية، بينما تشكو الخرطوم من نشاط الحركات المتمردة في دارفور على الحدود مع ليبيا.

وكان السودان وليبيا نشرا في نوفمبر من العام 2013، قوات مشتركة لتأمين الحدود، وإيقاف تسلل المهاجرين غير الشرعيين ومكافحة الإرهاب وتأمين القوافل التجارية، انفاذا لبروتوكول عسكري وقعته قياديتي البلدين قبلها بأكثر من عامين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.