الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

لجان الحوار: استمرار الخلافات حول قضايا الحكم وحكومة جديدة في غضون 90 يوما

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 أكتوبر 2016 ـ قال عضو في لجنة القضايا الخلافية في الحوار الوطني بالسودان إن اللجان لم تتوافق حتى الآن حول اعتماد رئيس الوزراء وزيادة مقاعد البرلمان، وهي قضايا تستدعي تعديلات دستورية تمهيدا لإعلان حكومة جديدة في غضون 90 يوما.

JPEG - 47.6 كيلوبايت
البشير يتسلم توصيات الحوار المجتمعي من حسين أبو صالح.. تصوير : كمال عمر

وينتظر عقد المؤتمر العام للحوار الإثنين المقبل للاتفاق على وثيقة وطنية تؤسس لدستور دائم.

وانطلق مؤتمر الحوار الوطني في أكتوبر 2015، وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد.

وأكد عضو اللجنة الرباعية المكلفة بالتوافق حول القضايا الخلافية تاج الدين نيام لـ "سودان تربيون" أن هناك توافق حول اقرار النظام الرئاسي وتعيين رئيس الجمهورية لرئيس الوزراء على أن يكون الأخير حكومته بالتشاور مع الرئيس.

وأشار نيام إلى أن الخلاف حول منصب رئيس الوزراء يتركز حول هل يتم اعتماده ومحاسبته من البرلمان أم رئيس الجمهورية.

وأفاد أن أحزاب الحكومة تؤيد أن يتم تعيين واعتماد رئيس الوزراء من رئيس الجمهورية نسبة للتوافق على النظام الرئاسي.

وأبلغ مصدر في الأمانة العامة للحوار الوطني "سودان تربيون" أن حزب المؤتمر الوطني يصر على أن يكون المنصب تعيينا واعتمادا من شأن رئيس الجمهورية، بينما تتمسك أحزاب المعارضة في الحوار الوطني بأن تكون للبرلمان سلطة اعتماده ومحاسبته.

ونوه المصدر إلى أن من ضمن القضايا الخلافية أيضا فترة حكومة الوفاق الوطني التي ستكون برئاسة البشير.

وبحسب تاج الدين نيام فإنه لن يتم النص في التوصيات على أن يكون المنصب من نصيب المعارضة أو غيرها من الكتل السياسية، موضحا أن "تعيين رئيس الوزراء سيكون وفقا للتشاور السياسي".

وبشأن التوسع في مقاعد البرلمان أكد نيام طرح 3 خيارات جرى استبعادها لاحقا تشمل إجراء انتخابات مبكرة، زيادة مقاعد البرلمان بنسبة 100%، واعفاء نواب الدوائر النسبية، مشيرا إلى أنه تم اتفاق على أن يتم استيعاب الأحزاب المشاركة في الحوار وغير الممثلة في البرلمان، على أن يجري الاتفاق حول عدد المقاعد المضافة.

وأبدى تاج الدين نيام ثقته في امكانية تجاوز 13 قضية خلافية قبل الوصول إلى المؤتمر العام للحوار الوطني في العاشر من أكتوبر الحالي، وأبان أن لجنة "7+7" ستعقد آخر اجتماعاتها يوم الأربعاء على أن يشهد الأحد المقبل اجتماع قادة الأحزاب برئاسة الرئيس البشير لحسم امكانية التوافق حول جميع التوصيات.

وذكر أن يوم العاشر من أكتوبر سيشهد المؤتمر العام للحوار حيث يتم توقيع الوثيقة الوطنية وتسليم التوصيات بصيغتها النهائية لرئيس الجمهورية.

وأضاف أنه فور التسليم سيسارع الرئيس البشير إلى إيداع تعديلات دستورية منضدة البرلمان تشمل النص على منصب رئيس الوزراء ومقاعد البرلمان المضافة.

وقال نيام إن المشاركين في الحوار الوطني سينتظرون تشكيل حكومة جديدة "حكومة الوفاق الوطني" في غضون 90 يوما، بعد أن وضعوا في الاعتبار أن إجازة التعديلات الدستورية "يمكن أن تتطلب 60 يوما على أسوأ تقدير".

إلى ذلك أكد مساعد الرئيس السوداني عضو آلية (7+7) إبراهيم محمود حامد قيام المؤتمر العام الحوار في العاشر من اكتوبر الحالي، وكشف مشاركة عدد من الأحزاب في مقدمتها قوى المستقبل وقيادات من حزب الأمة القومي مسميا مبارك الفاضل ضمن المشاركين.

وقال حامد إن الانتخابات القادمة ستكون إلكترونية وعبر الرقم الوطني "لتفادي أحاديث التزوير".

من جهته أكد عضو آلية "7+7" كمال عمر أنه بعد العاشر من أكتوبر ستنطلق حملات تبشير بالحوار الى المناطق المتأثرة والطرفية، وأضاف "بعد شهر سيفقد أي عمل مسلح شرعيته".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.