الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

لجنة أطباء السودان ترفع الإضراب وتوقعات بالإفراج عن المعتقلين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 نوفمبر 2016 ـ قررت لجنة أطباء السودان المركزية رفع الإضراب المبرمج لشهر نوفمبر الحالي قبل يومين من انتهائه يوم الأربعاء، وسط ترجيحات بإطلاق سراح الأطباء المعتقلين لدى السلطات الأمنية خلال ساعات.

JPEG - 30.1 كيلوبايت
طبيب يخاطب أطباء مضربين ومواطنين في أول أيام الإضراب في أحد مستشفيات الخرطوم ـ 6 أكتوبر 2016

وأمهلت لجنة الأطباء السلطات الأمنية لإطلاق سراح الأطباء المعتقلين والبالغ عددهم 12 طبيباً وطبيبة، معلنة عن بداية حراك جديد لأجل الإفراج عنهم.

ومن جانبه أصدر اتحاد أطباء السودان، المحسوب على الحكومة بيانا تلقته"سودان تربيون" الأثنين، أكد فيه اهتمامه بقضايا الأطباء، موضحا الدور الذي لعبه الاتحاد في الاتصال بالجهات المسؤولة لأجل قضايا الصحة والأطباء.

وقال "نثمن دور الأجهزة الامنية في الاستجابة لمبادرات الاتحاد فقد استجابت من قبل للسماح للوفد بزيارة الأطباء الموقوفين لديها ووقف الاستدعاءات ضد الأطباء". وتابع "واليوم تفي بوعدها للاتحاد بالإفراج الفوري عنهم".

ودخل الأطباء ابتداءا منذ الأول من نوفمبر الحالي في إضراب للمرة الثانية بعد أسابيع من رفع إضراب استمر ثمانية أيام في أكتوبر المنصرم، وعزت اللجنة العودة للإضراب لعدم التزام الحكومة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع نائب رئيس الجمهورية الشهر الماضي.

وعلى عكس الإضراب الأول الذي تم رفعه في 13 أكتوبر الماضي عمدت السلطات الأمنية إلى انتهاج سياسة الاعتقالات والاستدعاءات بحق الأطباء المضربين عن الحالات الباردة في المستشفيات الحكومية والجامعية.

وقالت اللجنة "تمت مواجهة حراك الأطباء المهني والموضوعي بهجمة أمنية شرسة كانت تهدف لشل الاضراب وايقافه لكن وعي الأطباء كان أكبر، ولم تتم الاستجابة لمحاولة حرف القضية وتغيير مسارها بالأعداد المتصاعدة من المعتقلين والعدد الكبير من الاستدعاءات التي استهدفت أعضاء اللجنة المركزية ولجانها الفرعية".

وتابعت "وبعد أن أنجزنا جماعيا وبصمود وجسارة منقطعة النظير هذه الخطوة الأولى في مسيرة إصلاح النظام الصحي الطويلة، فاليوم نختتم جولة مهمة من جولات حراكنا الموحد في سبيل واقع صحي أفضل".

واكدت اللجنة في بيان تلقته "سودان تربيون" بداية تحرك جديد في الأيام القادمة من أجل قضية المعتقلين، "التي تمثل واجبنا الأخلاقي والمهني وحق الزمالة في ضرورة التركيز على قضيه المعتقلين كأولوية قصوى من أجل الإسراع في إطلاق سراحهم اليوم قبل الغد".

وتواصل السلطات الأمنية اعتقال 11 طبيبا من لجنة أطباء السودان المركزية ولجانها الفرعية لأكثر من 17 يوماً، إضافة لاعتقال د. سارة فيصل منذ يوم الخميس الماضي.

وأوضحت اللجنة أن وقفة أطباء السودان تواصلت لقرابة الخمسين يوما من أجل حقوق المرضى والأطباء على وجه سواء وتهيئة بيئة عمل مناسبة وتحقيق خدمة طبية تليق بالمريض والطبيب وتوفير حماية مستحقة للكوادر الطبية.

وأشارت إلى رفع لجنة أطباء السودان المركزية مذكرة تحوي مطالب جموع الأطباء إلى رئاسة الجمهورية متمثلة في نائب الرئيس حسبو عبد الرحمن بتاريخ 13 أكتوبر المنصرم، وتبني رئاسة الجمهورية المذكرة ووعدت بتنفيذ 13 بند منها بصورة عاجلة.

وأعتبرت تلك خطوة أكدت مشروعية المطالب وأجبرت كل الجهات على الاعتراف بمشاكل الصحة وتدهورها المريع ولكن ونسبة لتباطؤ الجهات التنفيذية في تنفيذ البنود العاجلة أعلنت اللجنة المركزية الدخول في إضراب مبرمج لشهر نوفمبر للضغط من أجل الإسراع في تنفيذ المطالب.

وأضافت "تمكنت اللجنة وعبر ثلاثة أسابيع من الضغط المتواصل من تحقيق بعض الانتصارات في تنفيذ المطالب، الأمر الذي يعتبر بداية الإصلاح في النظام الصحي المتدهور وبداية حقيقية لضمان الاستمرارية في التغيير الممكن".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.