الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 31 كانون الثاني (يناير) 2017

لجنة الحوار تهاجم (الشعبية) وحركة دبجو تطلب تمثيلها في لجنة إنفاذ المخرجات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 31 يناير 2017 ـ وصفت لجنة متابعة انفاذ مخرجات الحوار الوطني، الثلاثاء، رفض الحركة الشعبية ـ شمال، عقد اجتماع بين اللجنة وقوى "نداء السودان"، بأنه "تكتيكات فطيرة"، بينما أبدت حركة العدل والمساواة بقيادة بخيت دبجو استيائها من عدم تمثيلها في لجنة مخرجات الحوار.

JPEG - 29.3 كيلوبايت
المتحدث باسم الحكومة أحمد بلال وإلى يساره عضوا آلية الحوار فضل السيد شعيب وبشارة جمعة في تصريحات للصحفيين بالخرطوم ـ الأحد 17 يناير 2016 "سودان تربيون"

وقلل عضو لجنة متابعة تنفيذ مخرجات الحوار بشارة جمعة أرور، من رفض الحركة الشعبية ـ شمال، عقد اجتماع بين اللجنة وقوى "نداء السودان"، واصفا إياه بالتكتيكات "الفطيرة" التي تؤكد عدم وجود جسم موحد وتنسيق بين هذه القوى.

وأعلنت الحركة الشعبية، يوم الإثنين، رفضها لأي اجتماع مع لجنة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، استباقاً لدعوة مقترحة من الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو امبيكي لعقد اجتماع بين لجنة الحوار وقوى "نداء السودان".

ووصف بشارة جمعة أرور، رفض الحركة بالمبهم كما أنه يشير إلى "وجود تخبط وعدم تنسيق في المواقف بين قوى نداء السودان، بإعتبار أن الرفض جاء من طرف واحد".

وقال جمعة للمركز السوداني للخدمات الصحفية "هذه القوى ظلت تداوم على الرفض ثم القبول.. رفضت سابقاً التوقيع على خارطة الطريق ثم جاءت ووقعت".

وأكد أن خارطة الطريق التي وقعت عليها قوى "نداء السودان" أكدت الاعتراف بالحوار الوطني الذي أطلقته الرئاسة بالخرطوم في أكتوبر 2015.

إلى ذلك عبر المتحدث باسم حركة العدل والمساواة الموقعة على السلام، أحمد عبد المجيد، عن عدم رضا الحركة من استبعادها في الهيكل الجديد للجنة متابعة انفاذ مخرجات الحوار بعد توسيع عضويتها بإضافة 3 مقاعد.

وقال عبد المجيد لـ (سودان تربيون): "نعبر عن عدم رضانا لعدم تمثيل الحركة في لجنة متابعة تنفيذ مخرجات الحوار رغم أن الحركة كانت رأس الرمح في إلحاق العديد من الحركات بعملية الحوار.

وحلّت اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني "7+7" هياكلها في ديسمبر الماضي، وأقرت تشكيل "لجنة متابعة إنفاذ مخرجات الحوار"، ووسعت عضويتها بضم تحالف قوى المستقبل بقيادة الطيب مصطفى، وحزب الأمة برئاسة مبارك الفاضل المهدي، وتحالف القوى الوطنية بزعامة مصطفى محمود.

وأكد عبد المجيد أن حركة العدل والمساواة بقيادة دبجو أصبحت الممثل الوحيد للحركات في الحوار الوطني باعتبار أن فصيلي التحرير والعدالة بقيادة التجاني سيسي وبحر أبوقردة، تحولا لحزبين سياسيين.

وأشار إلى أهمية "تدارك الأمر وتقويم حال التوافق" سريعا لجهة أن الحركات المحاورة تمثل 30% من القوى في عملية الحوار. وزاد "يجب تدارك هذا الاخفاق الذي يحرم الحركات من حق تمثيلها في اللجنة".

وتابع قائلا "نتمنى تدارك الأمر قريبا لأن اللجنة ستكون هي الحاكمة والداعية لإلحاق القوى والحركات بالحوار.. من باب أولى تمثيل الحركة الكبرى التي أسهمت في مبادرة الحوار الوطني".

ووقعت الحركة على اتفاقية سلام مع الحكومة السودانية في اطار وثيقة الدوحة للسلام في 6 أبريل 2013، بقيادة رئيسها الراحل محمد بشر الذي اغتالته حركة العدل والمساواة، بزعامة جبريل ابراهيم، لدى دخوله السودان برا عبر تشاد في مايو من ذات العام.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.