الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الخميس 27 كانون الأول (ديسمبر) 2018

ما هي الخطوة القادمة

separation
increase
decrease
separation
separation

ياسر عرمان

نجري إتصالات مثل غيرنا من القوى السياسية والمجتمع المدني للوصول إلى مركزٍ موّحدٍ لقيادة الانتفاضة، تحتاجه الانتفاضة مثل احتياجنا للماء، وقد حدث تقدمٌ حثيث بالتفاهم الذي تم بين نداء السودان وقوى الاجماع، وظهور منبر المهنيين كإضافة نوعية على أرض الحدث، واضرابات الأطباء والصيادلة والصحفيين، وتحرك المعلمين، والمساهمات الجليلة للنساء والشباب والطلاب، ومشاركة حتى اطفالنا، وتفاعل المبدعين السودانيين، وانفعال اللاجئين في دول الجوار وتحركات سودانيي المهجر، واهتمام الإعلام العالمي الذي بدأ يتصاعد، والتصريحات الصادرة من الاتحاد الأوربي والترويكا وكندا، وتجري اتصالات مع بلدان أخرى بما في ذلك أفريقيا، وبمثل ما نحتاج إلى مركز داخلي نحتاج إلى مجموعة عمل خارجية، وإلى أن نصل إلى المركز المرتجى فإنني أشارك اصدقائي على الفيسبوك هذه الملاحظات، لا سيّما أنه وبالأمس قد بلغ عدد الذين يتابعون صفحتي ثلاثين ألفاً (٣٠ ألفاً) لهم مني الود ووافر التقدير. وأود على نحوٍ خاص أن أقدم هذه الملاحظات لصانعي هذا الحدث العظيم على الأرض، ونترك ما لم نقله للقنوات المتخصصة.

(١) ظهرت دعوات وإعلانات وقرارات من بعض القوى السياسية حول (الاضراب السياسي) و(العصيان المدني) و(الاضراب العام)، كما ظهرت مطالب ب(التنحي) و(ترتيبات انتقالية) و(تكوين حكومة تكنوقراط) ودعوات ل(جمعة الغضب) و(جمعة الحسم) و(مظاهرة مليونية) وكلُّ هذا جيد، ومن الطبيعي أن تُخْرِج "الانتفاضةُ" أثقالَها من الأفكار بعد كبتٍ طويل وانتظارٍ أطول، ولكن ذلك أيضاً يمكن أن يضر، إن لم تكن لدينا أولويات واضحة ومهام مرتبة على نحوٍ دقيق.

(٢) نحن نحتاج فعلاً لمركز موحد للانتفاضة، يتم داخله الاتفاق على الخطوات، خطوة على إثر خطوة، وعلى نحوٍ جماعي، ولنا في أكتوبر ١٩٦٤ وأبريل ١٩٨٥ بعض الدروس.

(٣) علينا ألّا نوزع لحم الفريسة قبل اصطيادها، وأن لا نعبر الجسر قبل أن نبلغه، فالوقت لهزيمة النظام، لا اقتسام الغنيمة على جثث الشهداء الذين لم يجف دمهم.

(٤) المعركة بيننا وبين النظام، وعلينا ألّا نخلق معارك داخل صفوفنا.

(٥) تركيز الجهود لا تشتيتها، إعلان البرامج والخطوات مسؤولية مشتركة والانفراد مضر.

(٦) هنالك انقسام خطير داخل النظام وداخل الجيش وجهاز الأمن، فالبشير أعاد هيكلة الدعم السريع وقسّمه إلى فرق، وعيّن الصوارمي خالد سعد ناطقاً رسمياً له، وحدّ من سلطة محمد حمدان دقلو "حميدتي" ويستخدم الدعم السريع لتهديد القوات المسلحة حتى لا تتحرك، وأرسل رسائل لدول الخليج ومصر بأنه ترياق ضد الاسلاميين، الذين دبروا الأزمة الاقتصادية للاستيلاء على السلطة، ويقول للاسلاميين في السودان بأنه الترياق ضد أمريكا والغرب، والخوف والمؤامرات والتردد تتسيّد الموقف.

(٧) الحذر من مخططات أجهزة النظام وقيادة المعركة بصبر وحزم، دون تسرع أو ابطاء.

(٨) سلمية الانتفاضة هي الأصل، ومشاركة الملايين هي الحماية للانتفاضة. الحديث عن العمل العسكري مكيدة، نحن نعرف العمل العسكري قليلاً، وهو ليس مجال للونسة، اتركوا الجماهير لتنتفض بالملايين سلماً فهي السلاح.

(٩) السلام العادل سيخرج من أحشاء الانتفاضة، وانهاء الحروب يجب أن يكون مطلباً مقدماً حتى لا نكرر تجربة ١٩٨٥ (الزعيم قرنق ومايو الثانية).

(١٠) يجب رفض التقسبم الإثني والجغرافي لجماهير الانتفاضة، وعلى قوى الكفاح المسلح دعم الانتفاضة كآلية رئيسية من آلياتنا لهزيمة النظام، وإن أي وضع تنتجه هذه الانتفاضة لهو أفضل من أي وضع حالي بالنسبة لنا كقوى كفاح مسلح.

نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة ماك عقار


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

يوميات الثورة المضادة: ما برضى شيتا يقلبو! 2019-06-17 13:31:28 مجدي الجزولي شعت التلفزيونات ووسائل التواصل الاجتماعي يوم الأحد ١٦ يونيو بصور عمر البشير في أحسن هندامه يحيط به الجند في رفقة آمنة من سجن كوبر إلى نيابة مكافحة الفساد في العمارات حيث وجهت له النيابة تهما بموجب مواد (...)

مضى كشهاب.. إلى الأبد 2019-06-16 09:14:24 مجدي الجزولي كتب شينوا أشيبي في نعيه الطويل لمقاتلى الحرية في حرب بيافرا "كانت هنالك بلاد" عن مقتل صديقه الشهيد كريستوفر أوكيغبو عبارة عن الموت تلهب الضمير بجزالتها. قال شينوا أشيبي عن كريستوفر الذي فاز منه بنظرة أخيرة، (...)

العودة الي الخرطوم قضايا الثورة والثورة المضادة 2019-06-15 05:28:27 ياسر عرمان الفترة التي امضيتها وزملائي في الخرطوم، فترة عاصفة وربما هي الأدق في تأريخ الثورة والدولة السودانية منذ عام ١٩٥٦م، والسودان لن يكون هو السودان فقد تغيرت الوقائع بشكل استثنائي. وصلت في ٢٦ مايو وابعدنا في ١٠ (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.