الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 23 نيسان (أبريل) 2018

مباحثات دبلوماسية في الخرطوم حول إصلاح الأمم المتحدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 أبريل 2018- بحث اجتماع التأم في الخرطوم الاثنين بين وكيل وزارة الخارجية السودانية وسفراء دول مجموعة (متحدون من أجل الإجماع) رؤية المجموعة لإصلاح الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

JPEG - 12.6 كيلوبايت
مبنى وزارة الخارجية السودانية

وتضم المجموعة سفراء كل من إيطاليا وإسبانيا وكندا وباكستان وتركيا وجمهورية كوريا.

وبحسب تصريح للمتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله الخضر فإن سفير إيطاليا بالخرطوم، استعرض رؤية لإصلاح مجلس الأمن الدولي بما يحقق الشفافية والعدالة لجميع أعضاء المنظمة الدولية.

وأشار لنقاط التوافق والخلاف مع المجموعات الدولية الأخرى التي أنشأت لخدمة ذات الغرض.

وشكر وكيل الخارجية عبد الغني النعيم سفراء المجموعة على حرصهم لتمليك السودان رؤية وموقف المجموعة تجاه هذه القضية التي قال إنها باتت تشكل هماً مشتركاً لدول العالم.

وأوضح النعيم أن بلاده على ضوء تجربتها خلال العقود القليلة الماضية مع مجلس الأمن الدولي صارت أكثر قناعةً بأهمية العمل على إصلاح مجلس الامن الدولي وبقية منظومة الأمم المتحدة والنأي بها عن التسييس واستغلالها لخدمة المصالح القومية لبعض الدول دون غيرها.

وأكد النعيم وفقا للتصريح التزام السودان بالموقف الإفريقي المتمثل في إجماع إيزولين وإجماع سرت.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.