الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 21 كانون الثاني (يناير) 2017

مبارك الفاضل: (مجموعة باريس) تفاجأت بقرار رفع العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 يناير2017 ـ قال السياسي السوداني مبارك الفاضل، إن الحركة الشعبية ـ شمال، وحلفاءها في "مجموعة باريس" فوجئت بالقرار الاميركي القاضي بالرفع الفوري والمشروط للعقوبات الاقتصادية الاميركية على السودان، قائلاً إن القرار أملته اعتبارات متعددة مرتبطة بالأمن القومي للولايات المتحدة.

JPEG - 12.8 كيلوبايت
مبارك الفاضل المهدي (سودان تربيون)

وأوضح الفاضل في تصريح صحفي معنون بحزب الأمة، تلقته (سودان تربيون) السبت، أن الحركة الشعبية ترى بأنها تملك مفاتيح التطبيع مع امريكا والغرب من خلال سيطرتها على قرار وقف الحرب وتحقيق السلام، ـ الذي يعتبر شرطاً اساسياً في رفع العقوبات الاميركية المفروضة علي السودان.

واضاف "لذلك رفضت الحركة المبادرة الأميركيةالاخيرة حول توصيل 20٪‏ من الاغاثة عبر اصوصا الاثيوبية حتي تحرم إدارة اوباما من كارت مهم تستند اليه في رغبتها التطبيع مع الخرطوم".

مردفاً "لكن تفاجأت الحركة وحلفاءها في مجموعة باريس بالقرار الامريكي بالرفع الفوري والمشروط للعقوبات الاقتصادية على السودان والذي أملته اعتبارات متعددة مرتبطة بالامن القومي الامريكي".

وذكر الفاضل أن الحل الأمثل بعد حدوث المستجدات على الساحة السياسية، يتمثل في استعادة المبادرة بولوج الحل التفاوضي من أوسع ابوابه.

وأفاد الفاضل، أن موقف الحركة الشعبية ـ شمال، المتشدد تجاه التفاوض مع الحكومة السودانية، مبني على أن وزنها العسكري الذي تراه يتيح لها تكرار سيناريو اتفاق نيفاشا بان تصبح شريكاً رئيسياً مع المؤتمر الوطني في السلطة، إضافة إلى انفرادها بالمنطقتين تحت الحكم الذاتي او الوضع الخاص.

وقال في بيان صدر عقب اجتماع الهيئة المركزية الانتقالية لحزب الأمة، بقيادة مبارك الفاضل ، والذي عقد الجمعةـ ان الاجتماع حضره نحو 400 قيادي وكادر من عضوية الحزب المصعدين للهيئة المركزية الإنتقالية من كل ولايات السودان والعاصمة القومية.

وأشار إلى أن الاجتماع يأتي من اجل اعادة بناء الحزب والعودة به إلى منصة التكوين والتحديث حتى يواكب المستجدات على الساحة السياسية السودانية ويعيد للحزب مكانته وريادته لقيادة العمل السياسي بالبلاد. مؤكداً أن الإجتماع ناقش حزمة من القضايا التنظيمية.

وبدأ مبارك الفاضل في الآونة الأخيرة ممارسة نشاطة السياسي تحت لافتة "حزب الأمة"، بعد أن تبرأ منه مراراً "حزب الأمة القومي" برئاسة الإمام الصادق المهدي.

وكان الفاضل شارك في عدة أنشطة سياسية بصفته قيادي بحزب الأمة القومي، أبرزها الجمعية العمومية للحوار الوطني، في أغسطس الماضي، بجانب مشاركته في المؤتمر العام للحوار أكتوبر الماضي، وهو ما اغضب قيادات الحزب الرافض للحوار، ووصف الصادق المهدي مبارك بأنه "مخلب قط" للحزب الحاكم.

وقال مبارك المهدي، طبقاً للبيان، إن تأييد عملية الحوار لا يعني الطمع في عطايا الحكومة بل الهدف الاساسي هو الاستقرار وبناء حزب قوي وفاعل من اجل الفوز بانتخابات 2020.

وأشار الى أن فترة الثلاث السنوات القادمة سيعمل خلالها الحزب على تكريس جهده من أجل انفاذ مخرجات الحوار الوطني، ومن أولويات برنامج المرحلة القادمة، الاقتصاد والسياسة الخارجية والسلام.

ونوّه الفاضل إلى تسليم الحكومة رؤيتهم حول الحكومة المقبلة التي ينتظر تشكيلها. مضيفاً "يجب ان تكون مختلفة عن النماذج السابقة، حيث يجب تقديم كوادر نوعية مميزة تتمتع بقدرات ووزن وثقل سياسي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)

أُولى الجثث في حرب الإسلاميين الجديدة 2018-05-19 02:42:13 كتبت : سلمى التجاني أمس الخميس طفت أولى جثث الإسلاميين ، في حربهم البينية الأخيرة على المال ، فقد أُخطِرت أسرة عكاشة محمد أحمد بأنه فارق الحياة ، في ظروف غامضة ، بداخل معتقلات جهاز الأمن . عكاشة من كوادر الإسلاميين ، وأحد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.