الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 4 حزيران (يونيو) 2016

مبارك الفاضل يتزعم هيئة للم شمل حزب الامة ويدعو المهدي للعودة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 يونيو 2016 - أعلنت الهيئة الشعبية للم الشمل بحزب الأمة القومي التي يقودها مبارك الفاضل المهدي، عن توصلها لقرارات نهائية بشأن وحدة الحزب ولم الشمل بين مكوناته المبعثرة.

JPEG - 12.8 كيلوبايت
مبارك الفاضل المهدي (سودان تربيون)

وعقد مبارك الفاضل، مؤتمراً صحفياً السبت للإعلان عن القرارات التني توصلت لها الهيئة، ودعا رئيس الحزب الصادق المهدي للعودة الى البلاد والتخلي عن تحالفاته مع الحركات المسلحة.

وكان لافتاً حضور الأمين السياسي للمؤتمر الوطني، حامد ممتاز، لوقائع المؤتمر، بعد أن بدأت أخيرا علامات تقارب بين الفاضل والحكومة عقب تأييد الأول خارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة، ورفضتها قوى المعارضة بما فيها حزب الأمة القومي.

وتبرأ حزب الأمة القومي بقيادة الصادق المهدي، من عضوية مبارك الفاضل واتهمه بلعب دور المنسق مع الحكومة السودانية للنيل من حزب الأمة والتشويش على مواقفه.

وأعابت الأمين العام لحزب الأمة سارة نقد الله في بيان، مطلع مايو الماضي، على الحكومة اعطاء زخم إعلامي كبير للقاء الذي جرى بين مساعد الرئيس ابراهيم محمود ومبارك الفاضل باعتباره قياديا بحزب الأمة.

وإنشق الفاضل عن حزب الأمة بقيادة ابن عمه الصادق المهدي في 2002، مكونا حزب الأمة الإصلاح والتجديد الذي دخل في شراكة مع المؤتمر الوطني استمرت حتى العام 2005 ونصبته مساعدا للرئيس، ليعلن في 2011 حل حزبه والعودة إلى أحضان الحزب الكبير.

وقالت سارة "إن حزبنا يؤكد أن السيد مبارك تخلى عن حزبنا وكون حزبا آخر سجله باسم حزب الأمة واشتهر بـ (الإصلاح والتجديد) وانخرط في النظام منذ 2002، وحتى بعد فصله من منصب مساعد الرئيس في أواخر 2004 وإعلانه حل حزبه ظل السيد المذكور بعيدا عن حزب الأمة القومي".

وتوصلت الهيئة التي يتزعمها مبارك الفاضل في قراراتها الى إجازة مسودة ميثاق الوحدة ولم الشمل، وإجازة موجهات تطوير الدستور والتوصية بها للمؤتمر العام، وموجهات الهيكل التنظيمي، وتكوين مجلس أمناء لأداء المهام الإستثنائية للحزب لحين انعقاد المؤتمر العام. فضلاً عن تكوين مجلس أعلى للهيئة الشعبية للم الشمل وإعادة البناء يعمل مع الأمانة العامة على التوحيد وإعادة البناء. كما أيدت القرارات خارطة الطريق الأفريقية والعمل على تطويرها وإعتماد آلية التغيير والإصلاح للتطوير.

وقال الفاضل إن القرارات كانت نتاج ورش عمل شارك فيها 2000 من قيادات الحزب في جميع أنحاء ولايات السودان، وأضاف بأن التوصيات والقرارات حاسمة في شأن الحزب ووضع السياسات المستقبلية. وأشار الي ان 11قيادياً ليس من بينهم الصادق المهدي، انجزوا الميثاق.

ودعاه لقبول توصيات الهيئة الشعبية لتوحيد الحزب واعادة البناء، فضلاً عن قبوله للصلح لان "في الصلح خير وفي الوحدة قوة".

واعتبر مبارك الفاضل الامة القومي حزبا مشاعا وليس من حق اية جهة أن يكون نصيبها أكبر من الآخرين داخل مؤسسات الحزب.

وقال إن شرعية قيادات حزب الأمة القومي، انتهت منذ اربعة اعوام، مشيراً الى فصائل وتيارات بالحزب اتفقت لعقد مصالحة شاملة لاتستثنى أحد ومن ثم الإتجاه لعقد المؤتمر العام للحزب ليكون حزب حديث يواكب الأحزاب السياسية الموجودة بالبلاد.

وناشد مبارك الفاضل، زعيم الحزب الصادق المهدي بأن يختم حياته السياسية بنقل قيادة الحزب للأجيال الموجودة الآن، شرطاً ان يجعل هذا الانتقال سلساً وسهلاً من قيادات الستينات للاجيال الحالية، ودعاه للعودة الي ارض الوطن والإتجاه الي توحيد الحزب بدلاً من التحالفات التي عقدها مع الحركات المسلحة بالخارج.

واعتبر الفاضل التحالفات التي يعقدها المهدي بالخارج تسعى لتحقيق أهدافه الشخصية دون أن تفيد حزب الأمة القومي، واشار الي ان الحزب لاينقصه سواء ترتيب مؤسسات الحزب.

ودعا المهدي للتوقيع علي خارطة الطريق الافريقية لجهة أن ذلك مطلب جماهير وقواعد حزب الأمة القومي، قائلاً إن تحفظه علي خارطة الطريق سيزول عندما يوقع عليها والانتقال للمرحلة الثانية.

وطالب مبارك الفاضل المؤتمر الوطني بالجدية في التفاوض ، واضاف بان الحل التفاوضي لا يكون سلمياً الا اذا كان الحكومة جادة في التعامل مع القضايا والتنازل عبرها لكي لا يكون الخيار هو المتاح مثلما حدث في سوريا واليمن وغيرها من دول الربيع العربي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.