الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 20 كانون الأول (ديسمبر) 2010

مبارك والقذافي يدعما قيام علاقة خالية من التوتر بين الخرطوم وجوبا

separation
increase
decrease
separation
separation

القاهرة في 20 ديسمبر 2010 — سيعمل الرئيس المصري حسني مبارك ورصيفه الليبي معمر القذافي على تشجيع الخرطوم على تجنب التوتر واقامة علاقات طيبة مع جوبا بعد انفصال جنوب السودان المتوقع في يناير القادم.


وكشف وزير الخارجية المصري النقاب عن ان الرئيسان العربيان يهدفان من خلال زيارتهما للخرطوم يوم غد الثلاثاء إلى حث الرئيس البشير ونائبه سلفا كير على العمل على تسوية القضايا العالقة سلميا بين طرفي اتفاقية السلام الشامل.

وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط "ان مبارك سيبحث مع شريكي الحكم سبل إقامة علاقات قوية بين شمال السودان وجنوبه تستند إلى اعتبارات المصلحة المشتركة في الحفاظ على السلام والاستقرار وتحقيق التنمية الاقتصادية".

وسيلتقي مبارك والقذافي غدا في الخرطوم مع الرئيس السوداني عمر البشير والنائب الأول ورئيس حكومة الجنوب سلفا كير ميارديت.

والمعروف ان الطرفان قد فشلا حتى الان في التوصل إلى اتفاق حول منطقة ابيي وترسيم الحدود والديون العالقة على البلاد.

وبدأت في اديس ابابا محادثات بين وفود من الطرفين حول القضايا العالقة ويتمسك كل طرف بموقفه من ابيي وترسيم الحدود. وكان الطرفان قد فشلا في الماضي في احراز أي تقدم يذكر في هذا المضمار.

ومن المتوقع ان يصوت مواطني جنوب السودان لصالح الانفصال بعد إعلان سلفا كير والحركة الشعبية لقيام دولة مستقلة في الجنوب. ويتهم الحزب الحاكم في الجنوب حزب المؤتمر الوطني بالفشل في جعل خيار الوحدة جذابا.

وتجيء الزيارة في وقت خاطب فيه الرئيس الأمريكي باراك اوباما رؤساء الدول المجاورة للسودان دعاهما فيه على حث الخرطوم العمل على قيام الاستفتاء في موعده باعتباره اداة لترسيخ السلام في المنطقة.

وقال مايك هامر المتحدث باسم مجلس الامن القومي التابع للبيت الابيض "الرئيس أوباما أعلن بوضوح ان السودان يمثل أحد أهم أولويات ادارته. لدينا رؤية للامل والسلام والرخاء لشعب السودان."

ومن المقرر ان يجرى استفتاء في التاسع من يناير بشأن قيام دولة مستقلة في جنوب السودان بموجب اتفاقية السلام الشامل لعام 2005 التي أنهت الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب.

وكانت القاهرة قد فشلت في الماضي في اقناع شريكي السلام بالحفاظ على وحدة البلاد وتجنب ويلات الحرب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المهنيون والتنسيقية وما بينهما 2019-11-19 20:39:14 بقلم : محمد عتيق عندما انفجرت المظاهرات الشعبية منتصف ديسمبر ٢٠١٨ في البلاد ،وآثرت القوى السياسية وعلى رأسها نداء السودان الدفع بلافتة المهنيين لقيادة الثورة لأسباب بعضها موضوعية وأخرى تكتيكية ، كان على قوى المعارضة (...)

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية 2019-11-18 20:08:46 اْحتفي برمضان زائد جبريل ياسر عرمان المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات (...)

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.