الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 15 شباط (فبراير) 2015

متقاعدون من الشرطة يحتجون أمام القصر الرئاسي للمطالبة باستحقاق مالي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 فبراير 2015 - نفذ العشرات من متقاعدي الشرطة السودانية، الأحد، وقفة احتجاجية قبالة القصر الرئاسي في الخرطوم، غضبا على حرمانهم من استحقاق مالي تحت بند "الاستبدال العائلي".
|

JPEG - 91 كيلوبايت
متقاعدون من الشرطة يحتجون أمام القصر الرئاسي للمطالبة باستحقاق مالي

وتجمع اكثر من 500 متقاعد، أمام القصر حاملين لافتات تطالب الرئيس عمر البشير بالتدخل وإصدار أوامر تفضي الى منحهم حقوقهم بما يضمن حصولهم على "الاستبدال العائلي".

وأبدى أحد المتجمعين تذمره البالغ لاستقطاع الاستبدال من حقوقهم بعد أن تفانوا في خدمة الشرطة لعشرات السنين، لافتا الى انهم تفاجأوا عند استلام مستحقات نهاية الحدمة، بايقاف الاستبدال منذ أربع أعوام من دون إخطارهم بأي مبررات.

وقال المحتجون إنهم على دراية بالقوانين ولا توجد أسباب واضحة لايقاف الاستبدال.

وحسب القانون فإن المواد 16 و35 من قانون المعاشات تنص على اعطاء المتقاعدين حقوقهم والتى كانت سارية ومعمول بها إلى أن تم وقف الاستبدال فى العام 2011، رغم إنه حق مكفول للمتقاعدين من سلك الشرطة.

وطالب المحتجون رئيس الجمهورية بالتدخل لحل المشكلة واعطائهم حقوقهم أسوة بزملائهم الذي سبقوهم إلى التقاعد.

  • 15 شباط (فبراير) 2015 18:19, بقلم جيمس هريدي

    يا أيّها الجنرالات
    فلاسفة إحداث التغييرات
    عبر كتابة المذكّرات المُؤدلجات
    لحكومات العهود المدنيّات الديمقراطيّات
    لقد تعدّدت الآن الإحتجاجات في خاتمة الشموليّات
    01- لقد أثبت تزامن إحتداج هؤلاء ... السودانيّين المهنيّين المعاشيّين المحتجّين أمام القصر الجمهوري السوداني ... مع إحتجاج أولئك السودانيّين المهنيّين الأذكياء ... المحتجّين في السفارة السودانيّة بدولة ألمانيا الإتّحاديّة ... بكلّ وضوح وشفافيّة وجلاء ... أنّهم أكثر ذكاءً ودهاءً ... من فلاسفة تمكين الغباء ... ولقد تجلّى ذلك ... في إستلامهم للقفاز ... وإدارتهم للقضيّة السودانيّة ... بطريقة جماعيّة ذكيّة ... واسعة المساحات والخبرات الإختصاصيّة .. ومن ثمّ تطويرهم لفلسفة ... (إحتلال) ... سفارات السودان بالخارخ ... إلى فلسفة ... ( تحرير) ... سفارات السودان بالخارج ... لإعتبارات وتحوّطات وإستعدادات وتحدّيات ... ( قانونيّة ) ... بحتة ... قام بهندستها ... المعنيّون بها ... هناك ... قبل تدشين تجربتهم العمليّة ... للبيان بالعمل ... أنّ تحرير دولة أجيال السودان ... من براثن مُؤتمرات قاعدة الإخوان ... يمكن أن يبدأ من تحرير سفارات السودان ... بالرغم من أنّ حركة القاعدة الإخوانيّة الخلائفيّة الماسونيّة العالميّة ... المُحتلّة لدولة الأجيال السودانيّة ... قد بدّدت أموال دولة أجيال السودان ... بصرفها على أولويّاتها وتمكينيّاتها داخل السودان ... فضلاً عن صرفها على الهياكل الديبلوماسيّة الإخوانيّة التمكينيّة ... وملحقيّاتها ... الثقافيّة ...والعسكريّة ... والأمنجيّة ... والشرطجيّة ... والإعلاميّة ... والطلاّبيّة العالميّة ... والشبابيّة العالميّة ... والدعويّة العالميّة ... وبصرفها على الأحزاب الإخوانيّة الإختراقيّة ( الأمنجيّة ) المنتحلة أنّها ... أحزاب الأمّة المُتشاكسة ... وأنّها أحزاب الإتحّادي الديمقراطي المُتشاكسة ... وأنّها حركات الحزب الشيوعي السوداني العنصريّة الجهويّة ... الإنفصاليّة الإقتساميّة الإنتفاعيّة ... الساعية نحو السلطة والثروة والأطيان والمتطلّعة للوظائف السياسيّة ... والمنشطرة إنشطارات عنقوديّة لا نهائيّة ... أسهمت في إطالة عمر السلطة المايويّة الإنقاذيّة الشموليّة الحربائيّة ... الشيوع-إخوانيّة التدميريّة الغبيّة ... فضلاً عن أنّ الحركة الإخوانيّة التمكينيّة الفهلوانيّة البهلوانيّة ... تصرف الأموال السودانيّة هناك ... على كائنات مُؤتمر الحركة الإخوانيّة الأمنجيّة ... العاملة على إدارات شئون الجاليات السودانيّة ... وكلّهم مجرّد عطالى وحراميّة ... تصرف عليهم دولة الأجيال السودانيّة ... والدليل على ذلك ... هو الأكياس الدولاريّة ... المحمولة يدويّاً ... فضلاً عن أنّها محمولة جوّيّاً ... للملحقيّات العسكريّة الأمنجيّة الشرطجيّة الإرهابيّة ... في جمهوريّة مصر العربيّة ... بالإضافة إلى إرسال الفيلسوف علي فنطازيّة ... مبلغ 150 مليون دولار سنويّاً ... لكلّ سفارة سودانيّة ... مُنذ أن قامت ... (الفتنة) ... وليست ... ( الثورة)... المايويّة الإنقاذيّة الإخوانيّة الإستباحيّة ... وحتّى الآن ... ؟؟؟
    02- لقد أعلن هؤلاء المهنيّون الأذكياء الأغنياء ... أنّهم الممثلّون الحقيقيّون للشعب السودان ... بدون مُرتّبات وبدلات ومخصّصات ... في كلّ سفارات العالم ... وهذه فلسفة إداريّة إجتماعيّة جدوائيّة بحتة ... وهي تعني بإختصار شديد ... أنّه من الآن فصاعداً ... لا داعي إلى تهريب وتبديد وصرف أموال دولة أجيال السودان ... على هؤلاء العطالى الإحوان ... الذين بعثتهم حركة القاعدة الإخوانيّة التمكينيّة الخلائفيّة العالميّة ... إلى تلك الأنحاء ... لخدمة أغراضها وفرض إجتهاداتها الغلوائيّة وتحقيق أهدافها الفهلوانيّة البهلوانيّة العالميّة ... غير الممكنة التحقيق والبعيدة المنال ... والمعدومة الجدوائيّة ... وبالتالي عليهم ... أي هؤلاء العطالى ... أن بعودوا إلى السودان ... لحراثة مزارع ورعرعاية مواشي ... عبيد مرشد الإخوان المسلمين ... العسكري البشير والدكتور نافع والدكتور عبد الحليم والدكتور الخضر والدكتور الأصم والأستاذ سبدرات والأستاذ إسماعيل الحاج موسى والأستاذة بدريّة والأستاذ أمين حسن عمر ... وللإعتناء بمنتجعات وفنادق الشيخ أسامة والسيّد كرتي ... ولتشغيل وصيانة مصانع وحراسة مخازن ومتاجر وشركات ... صلاح إدريس والحاج عطا المنّان والشيخ جمال الوالي وعبد الله البشير وإخوانهم واخواتهم وشركائهم ... وللتدريس في جامعات إبراهيم أحمد عمر ومأمون حمّيدة ... وللعمل في المستشفيات العسكريّة والأمنجيّة والشرطجيّة والرباطيّة ... ؟؟؟
    03- وبإعلان هؤلاء المهنيّين الأذكياء الأغنياء عن أموال الدول�

    repondre message

الرد على هذا المقال


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.