الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 22 أيلول (سبتمبر) 2017

مجلس الأحزاب بالسودان يعلن عن تعديل قانونه لتقييد التسجيل

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 سبتمبر 2017 ـ قال مجلس الأحزاب السياسية في السودان، الجمعة، إنه بصدد تعديل قانونه للحد من سهولة إجراءات تسجيل الأحزاب الذي أفرز أعداداً كبيرة من القوى السياسية.

ويوجد في السودان نحو 120 حزبا سياسيا مسجلا رسميا وغير مسجل، إلى جانب العشرات من الحركات المسلحة، وفاقت عضوية القوى السياسية والحركات التي شاركت في عملية الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس عمر البشير أكثر من 130 كيانا.

وكشف الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية السفير عبد الرحمن ضرار عن مقترحات لتعديل قانون الأحزاب السياسية خلال الفترة القادمة.

وقال إن "سهولة إجراءات تسجيل الأحزاب أفرز أعداداً كبيرة من القوى السياسية ما يحتم تعديل القانون لمعالجة القصور والإشكالات التي صاحبت الممارسة السياسية".

وأوضح ضرار للمركز السودان للخدمات الصحفية، أن الكثير من الأحزاب لم تتقيد بالقرارات التي يصدرها المجلس.

وشدد أن "الواقع العملي لتطبيق قانون المجلس أفرز عددا من المشاكل القانونية التي تستوجب تعديلاً في قانونه حتى يتمكن المجلس من أداء دوره بالصورة المطلوبة".

ودعا الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية لضرورة إندماج الأحزاب ذات الخلفيات المشتركة في كيان يضمن لها الاستقرار والبعد عن النزاع الداخلي.

يشار إلى أن أحزابا مثل الاتحادي الديمقراطي وحزب الأمة تعرضت لانشقاقات عديدة خلال العقدين الأخيرين، كما أن القوى الإسلامية ـ حاكمة ومعارضة ـ تعرضت للكثير من الإنقسامات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.