الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

مجلس الأمن يمدد تفويض (يونسفا) ويدعو لمفاوضات فورية حول ابيي

separation
increase
decrease
separation
separation

نيويورك 15 نوفمبر 2017- قرر مجلس الأمن الدولي تمديد ولاية قوة الأمم المتحدة في أبيي (يونسفا) لستة أشهر تنتهي منتصف مايو من العام 2018.

JPEG - 16.2 كيلوبايت
جندي اممي في ابيي

وطلب مشروع القرار الأميركي الخاص بأبيي من السودان، ودولة جنوب السودان الإسراع في بدء المفاوضات المباشرة من أجل التوصل لتسوية نهائية للأزمة، تحت رعاية الاتحاد الأفريقي مع الإسراع في إنشاء إدارة مشتركة للبلدة المتنازع عليها.

وظلت تبعية أبيي قضية متنازع عليها بين السودان وجنوب السودان بعد انقسام الاخير عن السودان يوليو 2011.

ولا توجد إدارة مشتركة بين السودان وجنوب السودان حيث يرفض دينكا نقوك تشكيل لجنة الرقابة المشتركة في أبيي، ويطالبون وبدلا من ذلك بإجراء استفتاء دون مشاركة رعاة المسيرية.

ودعا مجلس الأمن الطرفين كذلك لتشكيل (شرطة أبيي) لتتمكن من حفظ الأمن في جميع أنحاء البلدة بما فيها البنية التحتية النفطية.

وابدى قلقا حيال الوضع الأمني في أبيي وعلى الشريط الحدودي بين السودان وجنوب السودان، لافتا الى أنه لازال يمثل تهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين.

كما عبر المجلس عن القلق إزاء النقل غير المشروع للأسلحة الصغيرة والخفيفة وتكديسها "المزعزع للاستقرار" وإساءة استعمالها.

وأظهر مشروع القرار قلقا حيال التأخر في التفعيل الكامل للآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها، وقرر النظر في تجديد ولاية القوة الأمنية المتعلقة بدعم هذه الآلية حال تقيد الطرفان بالتدابير المتفق عليها خلال اجتماعات مشتركة عقدت في شهري مايو واكتوبر من هذا العام، خلال موعد لا يتجاوز منتصف مارس من العام 2018.

ودان مجلس الأمن الوجود المتقطع لأفراد جهاز الأمن التابع لدولة جنوب السودان ونشر وحدات شرطة في حقل (دفرة) وداخل أبيي بما يشكل انتهاكا لاتفاق 20 مايو 2011.

وطالب القرار حكومة جنوب السودان بأن تعمل فورا ودون شروط مسبقة على نقل جميع أفراد جهاز أمنها خارج منطقة أبيي، وأن تنقل حكومة السودان كذلك شرطة النفط في دفرة الى خارج أبيي.

وشدد على أن يعمل الطرفان على إخلاء البلدة محل النزاع من أي قوات ومن أي عناصر مسلحة تابعة للقبائل المحلية.

ودعا مجلس الأمن الأطراف المعنية السماح لموظفي المساعدات الإنسانية بالوصول للمحتاجين دون عوائق.

ورحب مشروع القرار بالتطورات الإيجابية على الصعيد الشعبي بين قبيلتي الدينكا والمسيرية اسيما التزامهما بالمصالحة والتعاون.

وكان رئيس اللجنة السودانية لإدارة منطقة أبيي حسن علي نمر، اتهم جنوب السودان بعرقلة اجتماعات لجنة الرقابة في المنطقة المتنازع عليها.

وحاليا توجد لجنتان واحدة عينتها حكومة الخرطوم وأخرى حكومة جوبا.

وعقدت اللجنتان اجتماعهما الـ 12 في الفترة من 14 إلى 15 نوفمبر في أديس أبابا برعاية الاتحاد الأفريقي.

وفى كلمته امام الاجتماع يوم الإثنين اتهم نمر حكومة جنوب السودان بتعطيل عمل اللجنة عن طريق تعليق المشاركة في اجتماعاتها.

وفي تصريحات لقناة الشروق الثلاثاء لفت رئيس اللجنة السودانية الى أن التأخير المستمر لاجتماعات اللجنة يشير إلى أن جوبا لا تسعى إلى التوصل إلى حل نهائي لمسألة أبيي مما يشكل انتهاكا واضحا للاتفاق الموقع 2011.

من جانبه رفض رئيس لجنة جنوب السودان لإدارة أبيي دينق أروب مزاعم نمر، قائلا إن بلاده لم تعرقل اجتماعات اللجنة.

ومن ناحية أخرى حث ممثل الاتحاد الأفريقي ميشوكو مهاتلي الطرفين على إحراز بعض التقدم والتعاون البناء مع قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي (يونسفا).

وفي 30 مايو 2017 وبعد أكثر من عامين من التعليق، عقد الطرفان جلسة استثنائية برعاية الاتحاد الأفريقي.

وحث الاتحاد الافريقي على الالتزام بإنشاء لجنة رقابة مشتركة فعالة كمنتدى يمكن من خلاله معالجة المسائل الخلافية.

وفي 27 يونيو 2011 أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قراره 1990 لإنشاء القوة الأمنية المؤقتة في المنطقة.

ونصت اتفاقية السلام الشامل 2005 على أن تكون المنطقة المتنازع عليها جزءا من الشمال حتى تحدد عملية الاستفتاء مصيرها.

واختلفت الخرطوم وجوبا بشأن من يحق له التصويت في الاستفتاء، ومع ذلك نظمت مجموعة دينكا نقوك استفتاء من جانب واحد أكتوبر 2013 وجاءت النتيجة لصالح الانضمام إلى جنوب السودان، إلا أن الخرطوم رفضت الخطوة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.