الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 25 آذار (مارس) 2017

(مجلس تحرير النوبة) يعتمد حق تقرير المصير وينحي ياسر عرمان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 25 مارس 2017- أعلن مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، التابع للحركة الشعبية ـ شمال، رسمياً ، إعتماده المطالبة بحق تقرير المصير، وقرر حل الأمانة العامة للحركة، وسحب الثقة عن ياسر عرمان.

JPEG - 39.4 كيلوبايت
عقار والحلو وعرمان مع عدد من الجنود في إحدى جبهات القتال يوليو 2013 "سودان تربيون"

وقال المجلس الاقليمي في بيان تلقته (سودان تربيون) السبت، إنه ظل مجتمعاً لمدة عشرين يوماً بمنطقة (كاودا) بجنوب كردفان، بدعوة من رئيس الحركة بالإقليم، وبحضور قيادات بارزة في مقدمتهم رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي، جقود مكوار.

ولم يصدر رد فعل من قيادة الحركة الشعبية إلا أنها كانت طعنت في تقديم نائب رئيس الحركة استقالته لهذه الهيئة باعتبار ان صلاحياتها تقتصر على النظر في الشؤون التشريعية الخاصة بمنطقة جبال النوبة وليس التدخل في صلاحيات الهيئات المركزية.

وإعتمد المجلس مطلب حق (تقرير المصير) لشعب جبال النوبة استنادا على مبررات أجملها في أنه حق مكفول للشعوب بموجب القوانين والمواثيق الدولية.

وبرر الخطوة لما أسماها "المظالم التاريخية الواقعة على شعب الإقليم من حكومات المركز المتعاقبة، بجانب العنصرية المزدوجة القائمة على أساس العرق والدين، وإصرار النظام على تطبيق الشريعة الإسلامية، واستمرار سياسات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، فضلاً عن نقض الاتفاقيات والعهود والمواثيق من حكومات المركز".

ويجئ هذا التطور مفاقما للأزمة التي تعيشها الحركة الشعبية – شمال- والتي برزت الى السطح ، هذا الشهر،عقب تقديم نائب رئيس الحركة عبد العزيز الحلو إستقالته وتوجيهه انتقادات لاذعة الى رئيس الحركة مالك عقار وأمينها العام ياسر عرمان.

وبالفعل أكد عقار، في بيان لاحق إن نائبه عبد العزيز الحلو تقدم باستقالته، لكنه لم يؤكد قبولها من عدمه، موضحا أن ما أثاره في الإستقاله يجري مناقشته داخل أجهزة الحركة.

وقالت مصادر مطلعة في الحركة الشعبية لـ(سودان تربيون)، في وقت سابق إن الحلو ظل يطالب على الدوام مفاوضي الحركة بطرح قضية تقرير المصير لجبال النوبة على طاولة المفاوضات، لكن مفاوضي الحركة تجاهلوا المطلب ورفضوه وطرحوا بدلا عن ذلك الحكم الذاتي، ما أغضب الحلو وظل يدفع ياستقالته بين الحين والآخر.

وأصدر مجلس التحرير طبقاً لبيانه الختامي، حزمة قرارات تتعلق بالقضايا المصيرية على رأسها حل وفد التفاوض وتكوين وفد جديد، بجانب سحب الثقة من ياسر عرمان كأمين عام للحركة، وسحب ملفات التفاوض، والعلاقات الخارجية والتحالفات السياسية منه.

ولكن بيان المجلس لم يشر الى موقفه من رئيس الحركة مالك عقار.

وفوض مجلس اقليم جبال النوبة نائب رئيس الحركة، عبد العزيز آدم الحلو، كمرجعية نهائية لملف التفاوض والقضايا المصيرية لشعب الإقليم، كما قرر المجلس إنعقاد المؤتمر القومي الإستثنائي للحركة خلال شهرين لإجازة المنفستو وكتابة دستور جديد وإنتخاب مجلس التحرير القومي.

واعتبر المجلس الجيش الشعبي، خط أحمر في أي تسوية سياسية مع حكومة الأمر الواقع في الخرطوم باعتباره الحارس والضامن الوحيد "لانتزاع حقوق الشعوب السودانية المهمشة"، مؤكداً تمسكه بمبدأ السلام الحقيقي العادل والشامل الذي ينهي المعاناة والمظالم التاريخية الواقعة على شعب الإقليم.

وذلك في اشارة منه إلى دعمه لمطالبة الحلو بالبقاء على قوات الحركة خلال فترة انتقالية تمتد لمدة 20 عاما في اي اتفاق سلام يتم التوقيع عليه مع السلطة المركزية.

وبرر المجلس اتخاذه قرارات خارج حيز صلاحياته بغياب المؤتمر العام ومجلس التحرير القومي، وذلك بالإضافة إلى الخلافات داخل المكتب القيادي حول القضايا المصيرية والتي قادت إلى إستقالة نائب رئيس الحركة، وعدم الرجوع إلى المؤسسات القاعدية ذات الصلة في المطالبة بحق تقرير المصير، ومصير الجيش الشعبي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.