الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 1 كانون الأول (ديسمبر) 2016

محكمة تقضي بعودة نشاط اتحاد الكتاب السودانيين المحظور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 ديسمبر 2016 ـ قضت محكمة الاستئناف الإدارية في الخرطوم، يوم الخميس، بعودة نشاط اتحاد الكتاب السودانيين مبطلة قرار وزارة الثقافة بتجميد نشاط الاتحاد قبل نحو عامين.

JPEG - 57.7 كيلوبايت
الأمين العام لاتحاد الكتاب السودانيين عثمان شنقر

وألغت وزارة الثقافة السودانية في 29 يناير 2015 وبموجب خطاب رسمي تسجيل اتحاد الكتاب في خطوة وصفت بأنها تصعيد تتبناه السلطات في مواجهة المراكز الثقافية المحسوبة على المعارضة.

وتشير "سودان تربيون" الى ان اتحاد الكتاب كان أغلق في العام 1989، ولم يسمح له باستئناف نشاطه إلا في العام 2006، عقب توقيع اتفاق السلام الشامل.

وبحسب الأمين العام لاتحاد الكتاب السودانيين عثمان شنقر فإن "وزارة الثقافة عجزت عن اثبات أي ادعاء ضد الاتحاد ولم تقدم أي بينات يدعم قرارها التعسفي".

وتابع قائلا: "عليه قضت المحكمة وفي مرحلة الاستئناف ببطلان قرار الوزارة على أن يعاود اتحاد الكتاب السودانيين نشاطه بالكامل".

واعتبرت المحكمة قرار مسجل عام الجمعيات الثقافية بوزارة الثقافة بإلغاء تسجيل اتحاد الكتاب السودانيين "معيب وبه مخالفة للقانون واساءة لاستخدام السلطة".

وأشار قرار قاضي محكمة الاستئناف المختص بنظر الطعون الادارية محمود علي الذي تلقته "سودان تربيون" الى استناد مسجل عام الجمعيات الثقافية على مخالفة اتحاد الكتاب للمادة "8" من قانون تنظيم الجماعات الثقافية القومية لعام 1996 والتي تنص على "يجوز للمسجل العام إلغاء تسجيل أي جماعة بعد اجراء التحريات اللازمة"، لافتاً الى ان اتهام الاتحاد بممارسة نشاط سياسي بانضمامه الى اتحاد كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، لم يتم التحري حوله بحسب افادة الادعاء فى المحضر.

وطبقا لقرار القاضي فإن مندوب الوزارة أفاد قائلا "لا أعرف ما إذا كان تم التحري مع الاتحاد أم لا قبل اصدار القرار المطعون ضده"، وذلك عند سؤاله بواسطة الادعاء وفى ذات الوقت افاد في الاستجواب الرئيسي أنه "تم التحري وتم جمع المعلومات المعلومات من الجهات المختصة قبل أتخاذ القرار المطعون فيه".

وتابع قاضي الاستئناف فى قراره "وبذلك لا يمكن الركون الى هذه الافادة المتناقضة كسبب لاتخاذ قرار تعليق التسجيل، خاصة وان بعض المعلومات التي يدعي الدفاع أنها وراء اتخاذ القرار مصدرها جهات مختصة أخرى (الأمن والشرطة)، وحتى هذه لم يقدم الدفاع أي بينة تدعو للركون إليها، سواء بينة مباشرة أو مستندية للنشاط السياسي".

وأفاد القرار "أن مجهولية هذا النشاط السياسي جعلت مندوب مسجل الجمعيات الثقافية نفسه لايعرف طبيعة العمل السياسي المزعوم".

وأشار القاضي الى أن استناد مسجل عام الجمعيات فى قراره الى مخالفة الاتحاد للقانون بممارسته لانشطة سياسية وانضمامه لاتحاد كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، اتضح من النظام الاساسي للاتحاد لم يرد به أي نشاط يحظر على اتحاد الكتاب القيام به، ولا يوجد نص يمنع الاتحاد من القيام بذلك.

ونبه القرار الى أن عدم حضور الاتحاد للاجتماعات بالوزارة التي تتم دعوته لها، لا يوجد نص قانوني يلزم اتحاد الكتاب بالاستجابة لأي دعوة من الاتحاد.

وقال القاضي "أخلص من جميع ما سبق إلى ثبوت عيب مخالفة القانون دون السبب واسأة استخدام السلطة، وعليه يتم إلغاء قرار مسجل عام الجمعيات الثقافية بوزارة الثقافة بإلغاء تسجيل اتحاد الكتاب السودانيين".

يذكر أن محكمة الاستئناف الإدارية كانت قد طلبت في نوفمبر 2015، من مسجل عام الجماعات الثقافية بوزارة الثقافة موافاتها ببيانات كاملة عن اللجنة التنفيذية لاتحاد الكتاب السودانيين المحظور من قبل السلطات.

وأفادت هيئة المستشارين القانونيين لاتحاد الكتاب السودانيين، في مارس 2015، أن الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون، رفض استئناف اتحاد الكتاب وأيد قرار المسجل بإلغاء تسجيل الاتحاد.

ودأب الاتحاد منذ اعادة تسجيله في العام 2006، على إقامة الندوات الثقافية والفكرية وعرض الأفلام وإقامة الأمسيات الموسيقية والغنائية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.