الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 26 أيار (مايو) 2017

محكمة سودانية تؤيد قيادة التيار المعارض لجماعة الإخوان المسلمين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 مايو 2017 ـ أيدت المحكمة العليا في السودان قيادة التيار المعارض لحزب الإخوان المسلمين، وحظرت استخدام اسم الكيان على المجموعة المشاركة في حكومة الوفاق الوطني أخيرا.

JPEG - 14.4 كيلوبايت
شعار جماعة الإخوان المسلمين

وقضت المحكمة، يوم الخميس، بتأييد قرارات لمجلس شؤون الأحزاب السياسية والمحكمة الإدارية، بالإبقاء على الشيخ علي جاويش مراقبا عاما للجماعة وحظر استخدام أسم الكيان على المجموعة التي يتزعمها الحبر يوسف نور الدائم.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن المجموعة التي يترأسها الحبر شاركت باسم "الإخوان المسلمين" في حكومة الوفاق الوطني التي تم إعلانها في مايو الحالي.

وعانت الجماعة التي وفدت فكرتها من مصر في اربعينيات القرن الماضي، من انشقاق ثالث في يونيو الماضي عندما أطاح اجتماع طارئ لمجلس شورى الجماعة بمراقبها العام علي جاويش عقب قراره بتأجيل المؤتمر العام وحل الأجهزة القائمة.

وتعرضت جماعة الإخوان المسلمون لإنشقاقين شهيرين الأول في العام 1969 بخروج الراحل حسن الترابي مكونا جبهة الميثاق، وفي العام 1991 بخروج مجموعة سليمان أبو نارو.

وقال علي جاويش لـ (سودان تربيون)، الجمعة، إن الحكم صدر وفقا للقانون وأيد قرارات جهة رسمية اعتمدت الجهة المسجلة".

وأكد أن الخلاف حول النص في النظام الأساسي للحزب على أن يكون العضو "مسلما" ليس مهما، لجهة أن غير المسلم مستبعد أن ينضم لكيان اسمه "الإخوان المسلمين".

وبحسب المحامي علي السيد الذي تولى الدفاع عن جناح جاويش أمام المحكمة، فإن مجموعة الحبر تقدمت العام الماضي بطعن لدى مجلس الأحزاب ضد جاويش وطلبت عقد مؤتمر عام واشترطت النص في النظام الأساسي على أن يكون العضو "مسلما".

وقال علي السيد لـ "سودان تربيون" أن هذا النص شكل خطرا بحل الحزب لكونه شرطا لجماعة وليس لحزب، موضحا أن المحكمة العليا رفضت طعن مجموعة الحبر بتغيير النظام الأساسي وأيدت قرار مجلس الأحزاب وحكم المحكمة الإدارية في فبراير الماضي.

ورفض مسجل الأحزاب السياسية في وقت سابق إيداع النظام الأساسي المُعدّل في العام 2012 واعتمد للفصل في الدعوى على دستور الجماعة القديم للعام 1999.

وأكد علي السيد أن المحكمة العليا ألغت جميع الإجراءات التي اتخذتها مجموعة الحبر تجاه جاويش واعتمدت الأخير مراقبا عاما للإخوان المسلمين، كما حظرت استخدام الاسم التاريخي للجماعة على أي مجموعة أخرى.

وكان اجتماعا طارئا لمجلس شورى الإخوان المسلمون بمنزل القيادي التاريخي صادق عبد الله عبد الماجد، في يونيو الماضي، انتهى بإعفاء المراقب العام علي جاويش وتكليف المراقب العام السابق الحبر يوسف نور الدائم بالمنصب مرة أخرى لحين انعقاد المؤتمر العام.

وحينها عدّت قيادات في الجماعة ما حدث انشقاقا عزته إلى خلاف قديم بسبب وحدة إندماجية تمت في يناير 2016 مع مجموعة الإخوان المسلمين ـ جناح الإصلاح، بقيادة صديق علي البشير، التي أسسها الراحل سليمان أبونارو.

وتخلت جماعة الأخوان المسلمين بقيادة علي جاويش عن شراكتها مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، احتجاجا على اعتراف الخرطوم بنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أطاح بحكم الأخوان بقيادة الرئيس السابق محمد مرسي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.