الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 22 شباط (فبراير) 2016

مسؤولة أممية تقف على أوضاع الفارين من معارك (جبل مرة) بشمال دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 22 فبراير 2016 ـ تفقدت منسقة الأمم المتحدة للشئون الإنسانية والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان مارتا ريوداس، الاثنين، الأوضاع الإنسانية في ولاية شمال دارفور، غربي السودان، والتقت بنافذين في الحكومة المحلية، للتعرف على مايبذل من مساعي للسيطرة على الموقف في أعقاب تزايد أعداد النازحين الفارين من معارك جبل مرة.

JPEG - 81.1 كيلوبايت
تزايد لافت لاعداد النازحين حول مقر بعثة حفظ السلام في سورتوني، بشمال دارفور.. صورة من (يوناميد)

وزارت المسؤولة الأممية، منطقة (طويلة) ـ 60 كلم غرب الفاشر ـ متفقدة أحوال النازحين، وأبلغت نائب الوالي، آدم النحلة، أن زيارتها ترمي للوقوف على الأحوال العامة، والوضع الإنساني والتنسيق مع حكومة الولاية، والمنظمات والمؤسسات ذات الصلة لمواجهة الوضع.

وكشفت خلال اجتماعها بحكومة الولاية عن وصول نازحين جدد إلى (طويلة) بالتزامن مع وجودها في المنطقة، مطالبة الحكومة والمنظمات "بفعل شئ من أجل النازحين ومواجهة الموقف".

وتابعت "حتى يتمكن هؤلاء النازحين من العودة إلى مناطقهم التي نزحوا منها فانه يجب التنسيق مع الحكومة الولائية، والمحلية بطويلة والمؤسسات ذات الصلة لتقديم المأوى".

والتمست مارتا من حكومة الولاية تحويل النازحين في (طويلة) إلى معسكر أكثر أمنا لافتة الى وقوعه في مجرى مائي مما يشكل خطرا محتملا على النازحين، لكن نائب الوالي رد برفض المقترح سيما وأن الحكومة لا ترغب في تشييد معسكرات جديدة وتسعى لإرجاع النازحين الى قراهم.

وأشار الوالي بالانابة، الى أن كل المواطنين بشمال دارفور تقع مسؤوليتهم على عاتق الحكومة متعهدا بتوفير الأمن حول القرى حثى يتمكن النازحين من العودة الى مناطقهم في اقرب وقت وعد ذلك أفضل من "إقامة معسكر جديد".

وأفادت احدث التقارير الأممية أن القتال في منطقة جبل مرة اجبر ما لا يقل عن 73 ألف نسمة علي الفرار من مساكنهم فضلا عن آلاف آخرين محاصرين في منطقة الصراع بدون تمكنهم من الحصول علي مساعدات.

وقالت المنسقة الأممية إنهم حاولوا وصول منطقة (انكا) لكن البعثة المختلطة في دارفور (يوناميد) منعتهم، وأبلغتهم بعدم منح السلطات الحكومية تصريحا لزيارة المنطقة، لافتة الى وجود ست شاحنات محملة بالإغاثة لم تتمكن الوصول إلى (انكا) لتقديم المساعدات للمتأثرين هناك.

لكن نائب الوالي، نفى منع حكومته للبعثة من الذهاب الى المنطقة، ونبه الى تعاون وتنسيق تام بين يوناميد وحكومة الولاية وفقا للتفويض الذي اعمل بموجبه البعثة.

وطالبت الممثلة المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالسودان، حكومة شمال دارفور بتقديم تقرير عن موقف الأمن الغذائي للتمكن من من مواجهة الوضع عبر خطة الاستجابة لثلاثة أشهر.

وأشارت الى أن الأمم المتحدة رصدت أكثر من 88 مليون دولار للتنمية في ولايات دارفور تنفذ عبر منظماتها والوزارات ذات الصلة وقالت ان هدفهم هو التحول من مرحلة الإغاثة إلى التنمية بالإقليم.

من جهته قال نائب الوالي آدم النحلة ان شمال دارفور تشهد استقرارا امنيا ولا وجود للحركات المسلحة وان النازحين جاءوا الى (طويلة) التابعة لولايته بعد إصابتهم بحالة من الخوف.

وقطع باستعداد الحكومة المحلية للتعاون والتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة فيما يتعلق بالوضع الإنساني وتقديم عملية التنمية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.