الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

مسؤولة أميركية في شؤون مكافحة تمويل الإرهاب تجري محادثات بالخرطوم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 أكتوبر 2017- وصلت الخرطوم نائبة مساعد وزير الخارجية الأميركي بالإنابة لمكافحة تمويل الارهاب والعقوبات، التابع للشؤون الاقتصادية والتجارية، ساندرا أودكيرك، في زيارة تستمر يومين.

JPEG - 51.8 كيلوبايت
ساندرا أودكيرك تجري مباحثات مع وكيل الخارجية السوداني عبد الغني النعيم

وأعلنت الولايات المتحدة، مطلع اكتوبر الجاري، إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما، مقرة بـ "إجراءات إيجابية" اتخذتها الخرطوم للحفاظ على وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاع وتحسين وصول المساعدات الإنسانية.

لكن السودان لازال موضوعا على لائحة الدول الراعية للإرهاب برغم اعتراف واشنطن بتعاونه الإيجابي في الحد منه ومكافحته، وقال مسؤولون رفيعو المستوي في الخرطوم قبل أيام إن مباحثات جديدة ستلتئم مع الولايات المتحدة خلال نوفمبر المقبل يتصدرها رفع اسم السودان من اللائحة السوداء.

وقالت السفارة الاميركية بالخرطوم، في تصريح صحفي تلقته (سودان تربيون) الأحد، إن نائب مساعد وزير الخارجية بالإنابة لمكافحة تمويل الارهاب والعقوبات للمكتب التابع للشؤون الاقتصادية والتجارية، ساندرا أودكيرك ستقوم بزيارة للسودان خلال الفترة ما بين 28 إلى 30 أكتوبر.

وأوضح التصريح أن ساندرا ستلتقي خلال الزيارة، بشخصيات بارزة ، مضيفاً "الغرض من هذه الزيارة هو التباحث في قرار رفع الحظر عن السودان المؤخر والاستمرار نحو التواصل الايجابي بين السودان والولايات المتحدة".

وأشار إلى أن الزيارة تأتي في سياق المحادثات الجارية بين السودان والولايات المتحدة في أعقاب قرار رفع العقوبات الاقتصادية.

واستهلت المسؤولة الاميركية، مباحثاتها بلقاء وكيل وزارة الخارجية، عبد الغني النعيم، بمكتبه الأحد.

واوضح المتحدث باسم الخارجية، قريب الله خضر، في تصريح صحفي تلقته (سودان تربيون) أن ساندرا اعتبرت خلال اللقاء مجيئها تأكيد للتوجه الجديد لسياسة بلادها نحو السودان في مرحلة ما بعد رفع العقوبات الاقتصادية.

وأعربت عن استعداد واشنطن التام لتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خدمةً للمصالح المشتركة والدفع بها الى الأمام.

من جهته أكد وكيل وزارة الخارجية، بحسب المتحدث التزام السودان بمواصلة التعاون البناء على كافة الأصعدة الثنائية والتعاطي الإيجابي مع الولايات المتحدة واستعداده لبناء آليات عملية تؤدي إلى خلق شراكة للسلام والتنمية لخدمة مصالح البلدين.

وفي وقت لاحق، من يوم الأحد عقدت ساندرا مباحثات مع وزير المالية ومحافظ بنك السودان المركزي، ووزير الزراعة.

وأعلنت الدبلوماسية الأميركية، خلال الاجتماع عن فتح البنوك الامريكية التمويل للبنوك السودانية، ورغبة الشركات في بلادها دخول السوق السوداني بعد رفع الحظر الاقتصادي.

وأوضحت أن الاجتماعات مع كل المسئولين السودانيين كانت مثمرة، وأن اجتماعها مع وزيري المالية والزراعة ومحافظ البنك المركزي كان جيدا "وحقق الاغراض المرجوة منه لمناقشة ما بعد رفع العقوبات الاقتصادية".

وقالت إنها ناقشت مع وزير المالية كيفية تشجيع الشركات الاميركية لدخول السوق السوداني بعد رفع الحظر الاقتصادي.

وقال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، محمد عثمان الركابي، إن الاجتماع تناول كيفية عمل الشركات الامريكية في السودان وفتح البنوك الأميركية التمويل للبنوك السودانية واقامة الشراكة مع القطاع الخاص، بجانب العمل مع الحكومة والبنوك التجارية الأميركية مع السودان.

من جهته أفاد محافظ البنك المركزي حازم عبد القادر، إن التباحث جرى حول المساعدات التي تقدم للجهاز المصرفي، معلنا تعاون الجانب الأميركي التام مع السودان بعد التشاور لتطوير العلاقات المصرفية بين البنوك في البلدين.

كما شملت المباحثات المساعدة لإعادة علاقة البنوك الاوربية مع البنوك السودانية حتى تتم الاستفادة من رفع الحظر الاقتصادي، مضيفاً "تم التباحث للترتيب لعقد المؤتمرات في الجانب المصرفي".

وقال إن الاجتماع سيعود بالنفع على البنوك التجارية لإعادة العلاقات والحصول على تمويل ميسر بتكلفة أقل من التكلفة التي ندفعها في السابق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.