الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 6 شباط (فبراير) 2018

مسؤول أميركي يدعو السودان لمكافحة تجارة البشر بدون النظر للقائمة السوداء

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 فبراير 2018 ـ دعا مسؤول أميركي يزور الخرطوم حاليا، السودان إلى مواصلة جهوده في مكافحة الإتجار بالبشر من دون الأخذ في الاعتبار ترتيبه في قائمة الولايات المتحدة للدول غير المتعاونة في مكافحة هذه الجريمة.

JPEG - 18.9 كيلوبايت
مهرب البشر الأريتري ميريد يهديقو مدهاني لدى وصوله مخفورا من الخرطوم مطار روما (صورة من الفرنسية)

ووضع تقرير أميركي صدر في يونيو 2017 السودان ضمن قائمة سوداء تمثل "الدول التي لا تقوم بالحد الأدنى لمكافحة تجارة البشر والتي لا تتخذ خطوات جدية لمعالجة الأمر"، وهو ما رفضته الخرطوم متهمة واشنطن بتجاهل جهودها في محاربة تجارة البشر.

وشارك نائب مدير مكتب متابعة ومكافحة الاتجار بالبشر بوزارة الخارجية الأميركية السفير جول مايبوري، يوم الإثنين في جلسة نقاش بجهاز المغتربين في الخرطوم حول سياسة الولايات المتحدة ودور السودان في مكافحة الإتجار بالبشر بحضور القائم بأعمال السفارة الأميركية استيفن كوستيس.

وبحسب نشرة صحفية صادرة عن جهاز تنظيم شؤون العاملين بالخارج، الثلاثاء، فإن جول مايبوري أثنى على جهود السودان في مكافحة الإتجار بالبشر.

ودعا المسؤول الأميركي إلى مواصلة تلك الجهود بدون أن يأخذ السودان في الاعتبار ترتيبه في قائمة الولايات المتحدة للدول غير المتعاونة في مكافحة الجريمة.

وأكد أنه سيتم تضمين مجهودات السودان ضمن التقرير نصف السنوي للخارجية الأميركية والتي ستقوم بدورها برفعه إلى الكونغرس للنظر فيه واتخاذ القرار المناسب.

وأوضح مايبوري أن محاربة الإتجار بالبشر تستدعي أن تكون هناك إجراءات عديدة تسعى من خلالها الحكومات إلى تحمل مسؤولياتها ولعب أدوارها تجاه مكافحة هذه الجريمة عبر مؤسساتها ذات الصلة ومنظمات المجتمع المدني.

وأشار إلى قابلية السودان عبر مجهوداته لتحسين وضعه في القائمة مؤكدا أهمية تضافر الجهود الشعبية مع جهود المؤسسات والمنظمات المدنية للعمل سويا على مكافحة الاتجار بالبشر.

من جانبه أفاد القائم بأعمال السفارة الأميركية بالخرطوم أن جريمة الاتجار بالبشر يمكن أن تؤثر على دعائم السلام الذي بدأ يتشكل في السودان عبر استغلال ميليشيات مسلحة الظاهرة في تجنيد الأطفال الذين يحتاجون إلى مجهودات الحكومة لإدماجهم في المجتمع.

وقال الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج كرار التهامي إن جهود السودان في مكافحة الإتجار بالبشر بدأت بمبادرة من الجهاز بكتابة مسودة قانون مكافحة الإتجار بالبشر في العام 2013 ومن ثم إجازة القانون في البرلمان عام 2014. ونوه إلى أن التقرير الأميركي في ذلك الوقت كان الدافع الرئيسي لسن القانون.

وأكد التهامي لدى مخاطبته جلسة النقاش أن القانون أصبح فاعلا ومعمولا به الآن ما حسن وضع السودان في مكافحة هذه الجريمة.

وأبان أن موقع السودان الجغرافي وامتداد حدوده في مناطق صحراوية وجبلية جعل منه معبرا لممارسي تجارة البشر الذين يجعلهم موقع البلاد بعيدين عن مرأى المؤسسات والسلطات ونقاط الرقابة.

وتابع "هذا الأمر أدى إلى وضع السودان في الدرجات الدنيا بحسب التقارير الأممية والأميركية رغم المجهودات التي تبذلها المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني بالسودان لأجل مكافحة الإتجار بالبشر، نافيا أن يكون بالسودان أي مؤسسات أو عصابات تمارس الجريمة.

وتنشط عصابات الإتجار بالبشر على الحدود السودانية الإريترية، وداخل مخيمات اللجوء بشرق السودان، حيث يجري نقل الضحايا عبر طريق صحراوي إلى مصر أو إلى ليبيا ومنها عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا.

وأكد التهامي حرص الدولة ومؤسساتها على مواصلة جهودها داعيا المنظمات المدنية إلى مساندة المؤسسات الرسمية في مكافحة الإتجار بالبشر.

وناشد الاستفادة من زيارة وفد الخارجية الأميركية في التأسيس لعمل مستدام فيما يتعلق بمكافحة الإتجار بالبشر عبر التدريب وتكوين قاعدة بيانات ونشر التوعية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)

الشعوب لا تسأم تكاليف الحياة 2018-12-09 12:39:56 بقلم : ‏‎عمر الدقير لا نعني بتكاليف الحياة ما قد ينصرف إليه الذهن من أسعار السلع وفواتير الخدمات وبقية مفردات معجم السوق، سواء كانت سوداء أو بيضاء .. ما نعنيه بالتكاليف هو ما عبّر عنه زهير بن أبي سُلمى بقوله الشهير، الذي (...)

في الحالة البسطامية (2-2) 2018-12-06 19:38:05 بقلم : السر سيد أحمد الداخل أولى بالمعروف في تصريحاته الاخيرة أشار وزير البترول والمعادن أزهري عبدالقادر الى ان السودان موعود بطفرة نفطية جديدة وحث الشركات الاجنبية على أحتلال مقعدها مبكرا مضيفا ان تحسن أسعار النفط (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.