الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 29 نيسان (أبريل) 2017

مسؤول سوداني يؤكد عدم رصد أي حالة لتمويل الإرهاب بالبلاد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 أبريل 2017 ـ أكد مسؤول سوداني، السبت، أن بنك السودان المركزي لم يرصد أي حالة لجريمة تمويل الإرهاب بالبلاد.

JPEG - 14.5 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وقررت مجموعة العمل المالي الدولية في ختام اجتماعاتها في العاصمة الفرنسية باريس في 2015 شطب اسم السودان من قائمة الدول التي تعاني قصورا في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وجاء قرار رفع اسم السودان من القائمة، نتيجة الجهود التي بذلتها سلطات الخرطوم لسد نقاط الضعف في منظومتها المحلية الخاصة بمحاربة غسل الأموال ومحاربة تمويل الإرهاب، وفقا للمعايير الدولية.

وقال مدير وحدة التحريات المالية ببنك السودان المركزي، حيدر عباس لدى مخاطبته ورشة عمل حول (التخطيط الاستراتيجي لدرء غسيل الأموال)، بالخرطوم، السبت "إن بلاده لم ترصد أي حالة لجريمة تمويل الإرهاب حتى الآن".

وأوضح أن السودان تبنى نظام محمي تماماً، ضد عمليات غسل أموال أو تمويل الإرهاب، مشيراً إلى شروع السودان بالتحضير لمرحلة التقييم من قبل مجموعة العمل المالي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام 2022.

من جانبها كشفت مدير الرقابة المصرفية ببنك السودان أسماء خيري، عن وجود 8 حالات اشتباه لعمليات غسل أموال في القطاع المصرفي حتى أغسطس 2016.

وأقرت بوجود عدم فعالية في تطبيق التشريعات الخاصة بمكافحة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب، تتمثل في غياب "الأدوار الحكومية، عدم الاستقلالية وضعف الثقافة".

وأعترفت الإدارة الأميركية بالجهود التي تبذلها الحكومة السودانية في تقريرها السنوي حول الإرهاب العالمي في عام 2014، وأشارت وزارة الخارجية "إلى أن حكومة السودان يبدو أنها تعارض تمويل العناصر المتطرفة، وبنك السودان المركزي ووحدة استخباراته المالية أعادة تسمية وحدة المعلومات المالية في أواخر عام 2014".

وقال التقرير "وزعت على المؤسسات المالية قائمة بأسماء الأفراد والكيانات التي أُدرجت في القائمة الموحدة للجنة العقوبات 1267 التابعة للأمم المتحدة، فضلا عن قوائم الحكومة الأميركية للمنظمات الإرهابية والممولين الإرهابيين، وتم تجريم تمويل الإرهاب في قرار الأمم المتحدة رقم 1373 في السودان وفقا لأحكام قانون مكافحة غسل الأموال السوداني لعام 2003".

وواصلت حكومة السودان التعاون مع مجموعة العمل المالي واتخذت خطوات للإيفاء بالمعايير الدولية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وفي عام 2014 اعتمد السودان قانون مكافحة غسل الأموال وقانون مكافحة تمويل الإرهاب وصادق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

واستمر السودان في التعاون مع الولايات المتحدة بشأن التحقيق في الجرائم المالية المتعلقة بالإرهاب" من جانبه، ومع ذلك لا زال اسم السودان موضوعا على اللائحة الأميركية السوداء حيث يتهم برعاية وتمويل الإرهاب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.