الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 22 تموز (يوليو) 2017

مسؤول عمليات حفظ السلام يطلب فتح مكتب لـ (يوناميد) بجبل مرة

separation
increase
decrease
separation
separation

زالنجي 22 يوليو 2017 - تفقد مسؤول عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، جون بيير لاكروا، السبت، عن كثب الأوضاع الأمنية في ولاية وسط دارفور، وطلب من الحكومة المحلية فتح مكتب للبعثة المشتركة (يوناميد) في منطقة (قولو).

JPEG - 79.4 كيلوبايت
مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة بيير لاكروا لدى وصوله (قولو).. السبت 22 يوليو 2017 ..صورة لـ(يوناميد)

وقدم لاكروا الطلب بفتح مكتب لـ(يوناميد) في قولو التابعة لمحلية وسط جبل مرة .خلال اجتماعا بنائب الوالي، مدثر آدم عمر، وحكومة الولاية،

وأكد المسؤول الحكومي استعداد حكومته للتعاون الكامل مع اليوناميد وأشار إلى البت في الطلب بعد الاخذ برأي اللجنة المشتركة بين الحكومة والأمم المتحدة،المخولة بالنظر في أمر إعادة نشر قوات حفظ السلام بعد قرار مجلس الامن الاخير.

وصوت مجلس الأمن بالإجماع فى يونيو الماضي على تمديد تفويض قوات (يوناميد) لعام آخر، ينتهي في يونيو 2018، وأقر خفض المكون العسكري والشرطي لبعثة "يوناميد" خلال الستة أشهر القادمة بعد إجراء تقييم للوضع بالإقليم.

وتضمن القرار الابقاء على قوات اليوناميد لحماية المدنيين في جبل مرة نسبة لرفض حركة تحرير السودان - بقيادة عبد الواحد النور الانخراط في العملية السلمية الامر الذي يعني تواجد قوات حكومية ومليشيات في المنطقة قد تتعرض لهم متهمة اياهم بإيواء مقاتلي الحركة.

وتشير (سودان تربيون) الى أن (قولو) تعتبر واحدة من أكثر المناطق التي تعاني تحديات جسيمه ، لقربها من مواقع خاضعة لسيطرة التمرد، بما يجعلها عرضة لمناوشات مسلحة، ويقع عليها العبء الأكبر في استقبال النازحين.

ويظهر المسؤولين الدوليين اهتماما كبيرا بالمنطقة التابعة لمحلية جبل مرة، حيث زارها قبل أسابيع القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم استيفن كوتسيس برفقة مسؤولين آخرين ،لمتابعة مشروعات المياه وإعادة التأهيل.

وتجري بعثة (يوناميد) محادثات منذ فترة مع حكومة السودان كي يتسنى لها إنشاء موقع ميداني مؤقت بمحلية (قولو) ، وأيضا زيادة حرية تحرك قواتها في كافة أنحاء دارفور.

وقال نائب الوالي إن حكومته تتابع في (جبل مرة) خطط الإعمار وتعزيز السلام والإستقرار، وإنها أنشأت مكاتب للشرطة، والنيابات والمحاكم في رئاسة المحليات علاوة علي تنفيذ مشروعات التنمية والخدمات بما يشجع النازحين على العودة والإعمار.

وطالب نائب الوالي الأمم المتحدة بالضغط على الممانعين، من الحركات المسلحة لإكمال عملية السلام خاصة بعد تمديد الرئيس السوداني لوقف إطلاق النار.

من جهته قال المسؤول الأممي إن الهدف من زيارتهم لدارفور هو الوقوف على الأوضاع في عن قرب، بالإضافة إلى تقييم جدية الحكومة في تحقيق السلام وتهيئة البيئة لعودة النازحين واللاجئين الى مناطقهم الأصلية.

وقال "أيضاً نهدف بزيارتنا متابعة الخطة التي وضعتها اللجنة المشتركة لتخفيض بعثة اليوناميد في دارفور".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شبح الحركة الإسلامية 2017-10-16 18:49:40 كتبت :سلمى التجاني يتمركز فكر الحركة الإسلامية حول مفهوم الحاكمية لله ، كمفهومٍ فضفاضٍ ينبثق منه منهج وشعارات وبرامج الحركة . على المستوى التنظيمي وكمدخلٍ للإنتماء تصبح آيات الحاكمية الثلاث ( ٤٤، ٤٥،٤٧ سورة المائدة ) ( (...)

تنازلات الخرطوم في الطريق لرفع العقوبات الأمريكية 2017-10-11 22:14:26 كتب :عبدالحميد أحمد "إن قرار تخفيف العقوبات جاء بعد نحو 16 شهراً من الجهود الدبلوماسية المكثفة للتوصل إلى انفراجة مع السودان" قالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، وأضافت: "إن الخطوة إقرار بالتصرفات الإيجابية (...)

هل تقرير المصير هو الحل الأمثل والوحيد الذي يجب إعتماده؟ 2017-10-10 17:19:18 كتب : مبارك أردول لقد إطلعت على بيان صادر بالأمس نصه إن المؤتمرين في مؤتمر للحركة الشعبية لتحرير السودان بجبال النوبة قد ضمنوا حق تقرير المصير كحل نهائي لمعالجة المشكلة السياسية التي تعاني منها المنطقة. ولكن مهما كتبت من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.