الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 12 تموز (يوليو) 2018

مسؤول قطري يؤكد استحالة فتح اتفاق الدوحة للتفاوض من جديد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 يوليو 2018 ـ قال مسؤول قطري رفيع المستوى إن 85% من بنود اتفاق الدوحة للسلام في دارفور تم انجازها، وشدد على استحالة إعادة فتح الاتفاق للتفاوض مجددا.

JPEG - 51 كيلوبايت
صورة من يوناميد ألتقطت في الاجتماع الـ 13 للجنة متابعة تنفيذ اتفاق الدوحة ـ يوليو 2018

وعقد في الدوحة الأربعاء الاجتماع الثالث عشر للجنة متابعة تنفيذ الوثيقة، والتي تضم الحكومة السودانية والوساطة القطرية علاوة على الشركاء الدوليين من ضامني اتفاق السلام والحركات التي كانت طرفا في الاتفاق.

ورعت الدوحة اتفاقية للسلام، الذي وقع في 14 يوليو 2011، بين الحكومة السودانية، وحركة "التحرير والعدالة"، بينما رفضتها حركات التمرد الرئيسية بدارفور.

وقال مبعوث وزير الخارجية القطري الخاص لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات مطلق القحطاني، خلال مخاطبته الاجتماع إنه تم إنجاز نحو 85% من بنود وثيقة الدوحة لسلام دارفور.

وأضاف "نحن اليوم في 2018، أي بعد عشر سنوات من العمل الدؤوب، حيث تم تنفيذ معظم أحكام وثيقة الدوحة للسلام، بما في ذلك تقاسم السلطة والثروة والعدالة والمصالحة والترتيبات الأمنية النهائية".

وشدد القحطاني، على أن "وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، لا يمكن إعادة فتحها للتفاوض، ولا يمكننا بدء التفاوض من الصفر مرة أخرى".

وتطالب حركات متمردة في دارفور على رأسها العدل والمساواة وتحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي بالتفاوض من جديد على القضايا الأمنية والإنسانية وهو ما ترفضه الخرطوم، ومع ذلك عقدت في أديس أبابا تحت رعاية آلية الوساطة الأفريقية نحو ثلاث جولات بين الحكومة السودانية وهذه الحركات لمناقشة وقف العدائيات لكنها باءت جميعا بالفشل.

وأكد القحطاني على الحاجة للاستمرار والالتزام بتنفيذ أحكام الوثيقة وتنفيذ مشاريع تنموية في دارفور ومساهمات أكبر من المجتمع الدولي.

ودعا "جميع الأطراف المعنية للالتزام بوقف الأعمال العدائية، والاعتراف بأن التسوية السياسية والسلمية وحدها يمكن أن تضمن لسكان دارفور سلاما وتنمية دائمين".

وأفاد بيان أصدرته بعثة (يوناميد) الخميس ،ان الاجتماع خلص الى الحاجة لإعادة تنشيط المسائل المتبقية من وثيقة الدوحة، وأن الاجتماع ناشد المجتمع الدولي دعم الاستقرار والتنمية لأن الإقليم بحاجة ماسة اليهما بغية توفير الإغاثة للسكان لاسيما حاليا مع السلام والهدوء النسبيين.

وناشد الحكومة والحركات غير الموقعة الإسراع في انهاء المفاوضات التي ستؤدي الى وقف دائم للعدائيات كما ناشد عبد الواحد النور إعادة النظر في موقفه الرافض للسلام ومواصلة الحرب.

وقال أمين شؤون الرئاسة بحركة العدل والمساواة نهار عثمان نهار لـ (سودان تربيون) بعد مشاركته في اجتماع الدوحة إنه تقرر تكوين لجنة مشتركة من الاطراف الموقعة على الوثيقة وبعثة اليوناميد ودولة قطر لمتابعة عمل آليات تنفيذ الاتفاق بجانب مراجعة استراتيجية تنمية دارفور التي ستنتهي في العام 2020.

كما أعلن الاتفاق على عقد اجتماع اخر الشهر المقبل لبحث كيفية تفعيل بنك تنمية دارفور الذى ترعاه قطر.

من جهته قال الممثل الخاص المشترك لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) جيرمايا مامابولو، إن "تطبيق وثيقة الدوحة للسلام في دارفور أحرز تقدما كبيرا".

وأضاف: "تم إطلاق صندوق دعم دارفور في 2012، وتم التوقيع على 96 مشروعا، وتوجد 40 شركة ستساعد في هذه المشاريع، بتكلفة 330 مليون جنيه سوداني (نحو 18 مليون و360 ألف دولار)". ‎

وأردف أن "بعثة اليوناميد واللجنة (متابعة تنفيذ الوثيقة)، قامتا بمساعدة 500 مقاتل سابق للاندماج في المجتمع، وتم تسريح أكثر من 1300 مقاتل".

وأكد مبعوث الرئيس السوداني لشؤون التفاوض، أمين حسن عمر، إن "غالبية ما تم الاتفاق عليه في وثيقة الدوحة تم تنفيذه".

واستدرك قائلا: "ما لم ينفذ يعود لبعض المشكلات بسبب عدم تدفق الأموال، وأحيانا بسبب البيروقراطية وعدم المتابعة من الأطراف ذات الصلة".

ودعا الموقعين على الوثيقة إلى "إعادة وضع أسس وآليات تكون مرجعية لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه بمواعيد محددة وجهات متابعة محددة".

وشدد عمر، على أن "موقف الحكومة واضح في دعم وثيقة الدوحة، التي تعد وثيقة ناجحة بنتائجها على الأرض، حيث أصبحت جزءا من الدستور السوداني".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.