الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 29 آذار (مارس) 2017

مساعد الرئيس السوداني يبحث مع مسؤول بريطاني قضايا الهجرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 مارس 2017 ـ بحث مساعد الرئيس السوداني ابراهيم محمود، الأربعاء، مع رئيس إدارة العلاقات الخارجية بحكومة المملكة المتحدة ويجان نيل العلاقات الثنائية، سياسيا واقتصاديا، وقضايا مكافحة الهجرة.

JPEG - 26.3 كيلوبايت
الوكيل الدائم لوزارة الخارجية البريطانية في زيارته للسودان 10يناير 2017

وأكد ابراهيم محمود في تصريحات صحفية عقب اللقاء حرص السودان على تعزيز علاقته مع بريطانيا بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

وأعرب عن تقديره للحوار الاستراتيجي مع بريطانيا والذي يصب في تطوير العلاقات في كافة المجالات.

بدوره أوضح نيل ويجان أن اللقاء مع مساعد الرئيس السودني تناول العلاقات السياسية بشكل واسع والتعاون والتجارة والاستثمار، إلى جانب القضايا الأمنية والهجرة، مضيفا أن السودان يمتثلك ميزات كبيرة من من خلال موارده وامكاناته المتعددة.

وعبر ويغان عن تقدير بريطانيا للدور الذي يقدمه السودان للاجئين المتأثرين من المجاعة من دولة جنوب السودان.

من جانبه قال مدير إدارة أوروبا بالخارجية السودانية يوسف الكردفاني إن الحوار الاستراتيجي السوداني البريطاني في دورته الثالثة يختلف نسبة للوفد الكبير الذي يمثل بريطانيا في هذه الدورة.

وأشار إلى أن الاجتماعات تعقد بصورة ثنائية وبالتوازي بين المسؤولين من الجانبين في المجالات المختلفة ما يبشر بنتائج تصب لتعزيز التعاون بين البلدين بصورة كبيرة.

وكانت السفارة البريطانية بالخرطوم أعلنت الإثنين الماضي عن زيارة الوفد البريطاني برئاسة نيل ويجان للسودان لبحث قضايا إنهاء النزاع في السودان وإحلال السلام ومكافحة التطرف والاتجار بالبشر.

وأفادت أن الزيارة تأتي في إطار نقل الحوار الاستراتيجي بين السودان وبريطانيا إلى مرحلة متقدمة، حيث يلتقي الوفد البريطاني مسؤولين حكوميين لمناقشة العديد من القضايا المحلية والأقليمية.

وسيتوجه الوفد البريطاني الى دارفور لتفقد مشاريع التنمية البريطانية والأوضاع في المنطقة.

اتفاق على تعزيز العلاقات الثنائية

واختتمت بالعاصمة السودانية الخرطوم،الأربعاء، أعمال الحوار الاستراتيجي بين السودان وبريطانيا في دورته الثالثة.

وأوضحت وزارة الخارجية في بيان تلقت (سودان تربيون) نسخة منه، أن المباحثات ناقشت الجوانب الثنائية بين البلدين في المجالات الثقافية وسير عملية السلام في السودان، وقضايا حقوق الانسان، مشروعات التنمية، التجارة والاستثمار، قضايا الهجرة والاتجار بالبشر، التعاون بين وزارتي الدفاع في البلدين والتعاون في مجالات محاربة الارهاب والتطرف العنيف.

وترأس الجانب السوداني وكيل وزارة الخارجية عبد الغني النعيم، فيما ترأس الجانب البريطاني رئيس إدارة أفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية نيل ويجان.

وخلصت جلسات الحوار الاستراتيجي إلى تأكيد جدية الطرفين في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، والعمل على تعزيز العلاقات الثنائية للوصول بها إلى مرحلة الشراكة بين البلدين.

كما أكدا على مواصلة هذا الحوار البناء، وأعلنا عن انعقاد الجلسة القادمة في لندن بعد ستة أشهر من تاريخ هذه الجولة.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية قريب الله خضر الى أن المناقشات بين الجانبين تطرقت إلى بعض القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، موضحاً أن وفدي الجانبين ضم عدد كبير من ممثلي الوزارات الحكومية والجهات المختصة ذات الصلة في أول مشاركة تشهدها اجتماعات الحوار الإستراتيجي بين البلدين.

وأضاف "ذلك يؤكد التطور الكبير في تجربة الحوار والتقدم المشهود في مسيرة العلاقات بين السودان والمملكة المتحدة".

وزار نيل ويجان السودان في مارس من العام الماضي، مترئسا الجانب البريطاني في اجتماعات لجنة التشاور الإستراتيجي بين البلدين، وهي المباحثات الأولى من نوعها على هذا المستوى منذ 25 عاما.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

واقع مسيحيو السودان المرير وصمت دولي مخزي 2017-04-25 00:17:55 عمار عوض عند وصولي الخرطوم يوم 7 ابريل الماضي لفت انتباهي الكثير من الاشياء في صالة القدوم في مطار الخرطوم ، و اثناء انتظاري للحصول على تأشيرة الدخول ، كانت مشاعري مختلطة تجاه السوريين والمصريين والباكستانيين من جماعة (...)

العجلة والوزارة! 2017-04-22 17:55:35 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) تابعت اول أمس الثلاثاء في برنامج للاستاذ الطاهر حسن التوم بقناة (أس 24) نقاشا حامي الوطيس شارك فيه هو نفسه بطبيعة الحال، بمعية الصحافيين الكبيرين عثمان ميرغني والنور (...)

اسئلة مباشرة للنشطاء وقيادات الحركة الشعبية ونداء السودان 2017-04-21 22:08:37 مصباح اضابير التاريخ يكشف النقاط المظلمة في حاضر ومستقبل عملية السلام في السودان عمار عوض كانت سماء الخرطوم تضج فيها الزوابع السياسية ، وملبدة بغيوم الغضب الاقليمي والدولي ، على خلفية الموقف من حرب الكويت ، وما جره من (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.