الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 23 حزيران (يونيو) 2011

مشاركة البشير في احتفالات استقلال جنوب السودان تعقد مشاركة قادة أوروبا وأمريكا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 يونيو 2011 — يواجه جنوب السودان معضلة كبيرة بشأن مستوى التمثيل الدولي المفترض حضوره الاعلان الرسمي لدولة الجنوب فى التاسع من يوليو المقبل بسبب مشاركة الرئيس البشير في هذه الاحتفالات.


واكدت الرئاسة السودانية بان الرئيس عمر البشير سيكون على راس زعماء الدول التى ستحضر الاحتفال لتأكيد اعتراف الشمال بالدولة الجديدة.

ويتحاشي قادة أوروبا وامريكا مقابلة الرئيس السوداني عقب صدور مذكرة القبض عليه من المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم دارفور. كما ان كبار مسؤولي هذه الدول يمتنعون صراحة عن لقاء البشير عند زيارة الخرطوم ويعقدون اجتماعات بنائبه ومسؤولين اقل.

وقالت جريدة الاحداث الصادرة فى الخرطوم الاربعاء ان الامين العام للامم المتحدة بان كى مون ونائب الرئيس الامريكى جوبايدن من ابرز الشخصيات التى يرجح حضورها إعلان ميلاد الدولة الجديدة لكن الامر لم يحسم بشكل نهائى فضلا عن عدم تحديد دولا اوربية مستوى مشاركتها.

واشارت المصادر الى ان وجود البشير فى جوبا بالتاسع من يوليو خطوة لا مناص منها، وان حكومة الجنوب تسعى فى ذات الوقت لضمان مشاركة كبار قادة أوروبا وأمريكا عند اعلان الدولة الجديدة لحشد الزخم والسند المطلوب وأردفت بالقول ان الموقف برمته "معقد جدا".

الى ذلك بات فى حكم المؤكد مشاركة غالبية قيادات الاحزاب السياسية الشمالية المنضوية تحت تحالف قوى جوبا فى احتفال اعلان دولة جنوب السودان يتقدمهم زعيم حزب الامة الصادق المهدى والامين العام لحزب المؤتمر الشعبى حسن الترابى وسكرتير عام الحزب الشيوعى محمد ابراهيم نقد بينما لم تتاكد مشاركة زعيم الحزب الاتحادى محمد عثمان الميرغنى .

واعلن حزب الامة رسميا بعد اجتماع لمكتبه السياسى موافقة الحزب ورئسه الصادق المهدى على دعوة تلقاها من رئيس الحركة رئيس حكومة الجنوب لحضور احتفالات استقلال الجنوب واكد الامة فى بيان صحفى ان المشاركة ستشمل كل اجهزة الحزب وكذا التيار الدينى المتمثل فى الانصار ليكون التواصل مجتمعيا طبقا لما ذكره البيان .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية 2019-11-18 20:08:46 اْحتفي برمضان زائد جبريل ياسر عرمان المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات (...)

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.