الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 20 أيلول (سبتمبر) 2017

مشار يشكك في حياد (إيقاد) ويدعو لـ(عملية سياسية جديدة)

separation
increase
decrease
separation
separation

نيويورك 20 سبتمبر 2017- طالب زعيم المعارضة الرئيسية في جنوب السودان، رياك مشار المجتمع الدولي بإقرار "عملية سياسية جديدة" تنهي الأزمة المستفحلة في البلد الوليد، وشكك في حياد المبادرة التي تقودها منظمة (ايقاد) قائلا إنها تنحاز بشكل واضح الى الرئيس سلفا كير ميارديت.

JPEG - 22 كيلوبايت
مشار يتهيأ للحديث في مؤتمر صحفي بأديس خلال محادثات السلام 17 أغسطس 2015 (رويترز)

وقال مشار في خطاب بعثه الى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس الأربعاء تحصلت عليه (سودان تربيون) إن حركته ماتزال تؤمن بأن اتفاق السلام يمكن ان يقدم الإطار لاستعادة السلام في جنوب السودان بعد اخضاعه إلى المراجعة.

ودعا زعيم التمرد إلى "عملية سياسية جديدة" حتى تتمكن الأطراف من الجلوس للتفاوض وإنهاء الحرب التي تنزلق فيها البلاد.

وأضاف " النظام في جوبا أظهر بوضوح عدم التزامه بإحياء اتفاق السلام عبر مراجعتها وبدلا من ذلك أعلن تدشين حوار وطني يهدف إلى تشديد تركيز المجتمع الدولي. كما أن منظمة الإيقاد أنشأت في يونيو منتدى رفيع المستوى لإحياء اتفاقية السلام ومع ذلك أعلن وزراء دول الإيقاد أن المنتدى لا يهدف إلى إعادة التفاوض ولم تقدم دعوة المعارضة عقب اجتماعهم في جوبا بتاريخ 23 يوليو 2017".

وشدد مشار على أن حركته لا تعترف بقيادة (الإيقاد) لعملية السلام في البلاد ، "بما أنها أصبحت تدعم موقف جوبا بصورة علنية".

وطالب الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ودول الترويكا إعادة النظر في دعمهم الإيقاد بشأن قيادة عملية السلام في جنوب السودان.

وزاد " الحركة الشعبية- فصيل مشار تدعم بشدة الوثيقة التى أعدتها دول الترويكا والاتحاد الأوروبي بشأن عملية جنوب السودان والتي تهدف إلى اتباع عملية سياسية جديدة لانهاء الحرب وانعاش اتفاق السلام.. هدفنا هو إنهاء النزاع كأولوية وخلق بيئة ضرورية للتنفيذ الكامل للاتفاق ".

وأضاف الخطاب " نعتقد كذلك أن تقرير الاتحاد الأفريقي بشأن أزمة جنوب السودان يمكن ان يقدم الأساس للعدالة والمحاسبة وإنهاء الإفلات من العقاب ".

ووجه زعيم المعارضة الرئسية في جنوب السودان انتقادات الى مسلك الرئيس سلفاكير في التعامل معه ، وأشار الى ان طرده من جوبا شجع الرئيس ونظامه "ليس فقط لإجهاض اتفاق السلام بل إهانة وعدم احترام التزاماتهما الدولة".

ولفت إلى أن كير أبدى رفضه منذ البداية التوقيع على اتفاق السلام في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في 17 أغسطس 2017 وأنه وقع على الاتفاقية في جوبا تحت الضغوط الدولية وأعد قائمة بتحفطاته على الاتفاق .

وأوضح مشار ان نظام جوبا استمر في خرق الاتفاق عبر إنشاء 28 ولاية وعدم احترام وقف إطلاق النار وانتهاك الترتيبات الأمنية المؤقتة.

وزاد " هذه الانتهاكات أدت إلى الوضع الحالي. أن الحرب الآن تنتشر في كل البلاد. وتقول الأمم المتحدة أن أكثر من 2.4 مليون من شعب جنوب السودان لاجئون في الدول المجاورة مثل أوغندا والسودان وإثيوبيا وكينيا وجمهورية أفريقيا الوسطي مع وجود أكثر من مليوني نازح وأن أكثر من 250.000 تحت حماية الأمم المتحدة في العاصمة جوبا والمدن الرئيسية الأخرى ".

وأوضح زعيم التمرد ان انتهاكات حقوق الإنسان بلغت مستوى من الإبادة الجماعية غير مسبوق، منوها الى ان نظام جوبا ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية إضافة إلى اغتيال عمال الإغاثة والصحفيين .

طالب مشار في خطابه بعقد منتدى إنساني عاجل بمشاركة جميع الأطراف ذات الصلة لتسهيل انسياب العمل الانساني للمتضررين .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.