الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

مشروع (التجمع الاتحادي) يرهن التغيير في السودان بوحدة الاتحاديين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 نوفمبر 2016 ـ ناشد دعاة مشروع "التجمع الاتحادي" كافة قيادات الكيانات الاتحادية المعارضة إلى دعم ومساندة المشروع، راهنين التغيير الذي يتطلع إليه السودانيين بوحدة الاتحاديين.

JPEG - 83.5 كيلوبايت
محمد عصمت القيادي في الحزب الاتحادي الموحد

وتعرض الحزب الاتحادي الديمقراطي لعدة انقسامات خلال حقبة "الإنقاذ"، بدأت بانشقاق الشريف زين العابدين الهندي، عن قيادة محمد عثمان الميرغني في العام 1996، ما أضعف الحزب العريق وجعل أعضائه موزعين تحت أكثر من لافتة.

ودعا رئيس الحزب الاتحادي الموحد محمد عصمت يحيى، قيادات الأحزاب والتيارات والأرصفة الاتحادية المعارضة إلى دعم ومساندة مشروع "التجمع الاتحادي" الذي وقع على ميثاقه غالبية المكونات الاتحادية "حتى يمكن للاتحاديين أن يفوا بالتزاماتهم الوطنية العاجلة والملحة".

يشار إلى أن حزبين للاتحادي بقيادة محمد عثمان الميرغني وجلال الدقير يشاركان في الحكومة، بينما تصطف أحزاب ومجموعات اتحادية أخرى بينها الحركة الاتحادية والاتحادي الموحد في خندق المعارضة.

وأكد عصمت في تعميم تلقته "سودان تربيون" الأربعاء، "أن البلاد تشهدا ترديا سياسيا يكاد يذهب بوحدتها وتماسكها يصاحبه إنهيار إقتصادي لم يسبق له مثيل ما أفرز واقعا إنسانيا مأساويا وموقفا وطنيا معقدا وتدخلات إقليمية وعالمية ترقى إلى مستوى الوصاية نتيجة غياب الرشد الوطني والرؤية السياسية الواضحة والطرح الوطني المتجرد".

وتابع "كل هذا يُشكل عبئا ورهقا علينا نحن في الحزب الاتحادي الموحد وكافة الاتحاديين المشهود لهم بالتصدى لكافة الأزمات التي مرت بها بلادنا منذ استقلالها في يناير 1956 مع إيماننا التام بأن الشأن الوطني هو شأن عام يخص جميع السودانيين ولا يجوز الإنفراد به".

وأبدى محمد عصمت أمله في تنسيق المواقف السياسية بين المكونات الاتحادية في هذه المرحلة لسد الفراغ الكبير الذي خلقته انقسامات الحزب الاتحادي باعتبار "أن وحدتهم في حزب اتحادي موحد يستند على التجربة الحزبية الطويلة والمعارف والعلوم الحديثة وقيم المأسسة والديمقراطية والعمل وفق أصول ورغائب قواعد الحزب خيار إستراتيجي سيتحقق يوما ما".

وقال إن مشروع "التجمع الاتحادي" جاءت إيمانا بضرورة وحدة الحزب من دون أن تستثني المبادرة أحدا من قيادات الأحزاب والتيارات الاتحادية المعارضة القائمة على مقاومة الاستبداد.

وأكد أهمية الإقرار التام بالأزمة الداخلية التي ظل يعاني منها الوسط الاتحادي بسبب "غياب دور الأجهزة والمؤسسات وتغييب الديمقراطية بداخلها لمصلحة الأسر والأفراد".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.