الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

مصرع مسلح بقنبلة (قرنيت) في عاصمة شمال دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 16 أكتوبر 2017 ـ لقي رجل مسلح، مصرعه وسط مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، ليل الأحد، بعد انفجار قنبلة (قرنيت) كان يحملها، وتشظي جسده الى أشلاء، أمام أفراد قوة أمنية كان تطارده.

JPEG - 24 كيلوبايت
أحد الشوارع الرئيسية في مدينة الفاشر

وأفاد مصدر أمني فضل حجب اسمه (سودان تربيون)، الإثنين، أن القتيل كان ملاحقا من الأجهزة الأمنية بعد إطلاقه عيار ناري داخل إحدى المنتزهات بالمدينة.

وأشار الى أن القتيل هرب بعد محاولة قوة أمنية توقيفه، وحاول إطلاق النار عليهم لكنه فشل، وتابع المصدر "لذا أخرج قنبلة قرنيت لاطلاقها فانفجرت فيه و أدت الي وفاته في الحال وأصيب أفراد القوة الأمنية بجروح متفاوتة وتم نقلهم لمستشفى السلاح الطبي لتلقي العلاج".

وقال معتمد محلية الفاشر التجاني عبدالله صالح لـ(سودان تربيون) إن القتيل كان متواجدا داخل منتزه "عبد الرحمن الرشيد" السياحي بمدينة الفاشر ويحمل سلاح، وهو أمر ممنوع داخل المتنزهات.

وأضاف "حين سأله أفراد القوة الأمنية هناك قال إنه ينتمي للاستخبارات العسكرية ولكنهم تشككوا في روايته وعندما ارادوا التقصي والتحقيق معه رفض واطلق أعيرة ناريه وهرب".

وقال المعتمد إن القوة سارعت الى ملاحقته وكان مسلحا بقنبلة قرنيت حاول تفجيرها في مطارديه لكنها انفجرت فيه وتوفى.

وأشار صالح الى أن التقرير الطبي أكد أنه مات بسبب الانفجار وليس بإطلاق النار عليه كما يشاع.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)

نبيل أديب ... ليه كده يا مولانا؟ 2018-07-15 11:26:40 مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com وددت – بكل نُبل وأدب – أن أستفهم حبيبنا الحقوقي الكبير الأستاذ الدكتور نبيل أديب عبد الله حول مادة تحمل في متنها اسمي كتبها هذا الحبيب على صفحته في الكتاب الوجهي، ووجدتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.