الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 7 حزيران (يونيو) 2017

مطالبات في البرلمان السوداني بالإنحياز الى قطر في الأزمة الخليجية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 يونيو 2017- قال وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، إن بلاده لن تقف في الحياد ، ولن تنحاز لطرف ضد الآخر، في الأزمة الخليجية التي تفجرت هذا الإسبوع، وسط مطالبات لنواب في البرلمان بالمساندة الصريحة لدولة قطر.

JPEG - 80.7 كيلوبايت
نواب في البرلمان السوداني "سودان تربيون"

وقطعت كل من السعودية ومصر،ودولة الإمارات والبحرين، العلاقات الدبلوماسية مع قطر في تحرك منسق. وانضم اليمن وحكومة شرق ليبيا والمالديف ودول أخرى الى هذا التحرك، بعد اتهام الدوحة بدعم "جماعات إرهابية وطائفية".

وأكد الوزير خلال رده على مداولات النواب حول بيان وزارته،الأربعاء،أن الحكومة "في قلب قضية أزمة الخليج وتعمل على إصلاح ذات البين"، مردفاً "لن نقف في الحياد ولن ننحاز لطرف ونحن في قلب القضية".

وأشار غندور للعلاقات القوية وأواصر الدم التي تربط دول الخليج، متوقعاً تجاوز الأزمة وتوافق الجميع على المصلحة.

وقال "يجب أن لا نتعجل ولا نصنف أنفسنا دينيا ولا طائفياً، نحن أبناء السودان يجب أن نعمل لمصلحتنا ولا ننجر وراء التصنيفات"، ووعد غندور، بمواصلة الجهود لما يفضي الى إنهاء الازمة بين تلك الدول.

من جهته قال رئيس حزب التحرير والعدالة القومي، الرئيس السابق للسلطة الأقليمة بدارفور تجاني السيسي، أن أزمة الخليج "وضعت البلاد في موقف محرج لأن دولة قطر دعمتنا في كل الأوجه".

وتابع "أرجو أن لا ننزلق في موقف يجعلنا نندم عليه أخلاقياً على الأقل". مطالبا الحكومة بإيفاد مبعوثين لكل من الدوحة والرياض والمنامة والتواصل معهم لاحتواء الموقف.

وأرجع مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق،عضو البرلمان صلاح عبدالله (قوش) الأزمة التي نشبت في الخليج لقضية الإرهاب وحركة حماس.

وأشار لدى حديثه بجلسة البرلمان الى إن القضية تحتاج الى معادلة واضحة، وفهما لقضية الإرهاب والموقف من حماس ومن جماعة الإخوان.

ولفت الى أن السودان لايعتبر (حماس) إرهابية، إنما حركة مقاومة ، كما رفض وصف جماعة الأخوان المسلمين بالمجموعة الإرهابية، وطالب بأطروحات واضحة تحدد موقف السودان و ما أسماها "النقاط الحمراء".

وأضاف "السودان يمكن ان يبين مواقفه فكونه لا يعد الحركات الإسلامية إرهابية ،فينبغي أن لا يلام ،حتي إن لم يحاربها لا يعني انه يدعمها".

وقال رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى، إن قيمة الوفاء تحتم على السودان الوقوف مع قطر، وأضاف "لا نريد ان نؤثر علي علاقات بنيناها بعد تعب".

وأوضح أن دور السودان ومشاركته في عاصفة الحزم ليس مقدراً بصورة كافية.

وأضاف" اذا اشرنا الى أن السودان يحتاج الى جنوده المتواجدين في اليمن، يستطيع ان يفرض السودان رأيه وأن يكون مؤثراً في الأزمة".

من جهته طالب رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان القيادي بالمؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة بحفظ الجميل الذي قدمته قطر وإصلاح ذات البين ، واعتبر المقاطعة "لا يرضاها الله ولا الشرع".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.