الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 7 حزيران (يونيو) 2017

مطالبات في البرلمان السوداني بالإنحياز الى قطر في الأزمة الخليجية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 يونيو 2017- قال وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، إن بلاده لن تقف في الحياد ، ولن تنحاز لطرف ضد الآخر، في الأزمة الخليجية التي تفجرت هذا الإسبوع، وسط مطالبات لنواب في البرلمان بالمساندة الصريحة لدولة قطر.

JPEG - 80.7 كيلوبايت
نواب في البرلمان السوداني "سودان تربيون"

وقطعت كل من السعودية ومصر،ودولة الإمارات والبحرين، العلاقات الدبلوماسية مع قطر في تحرك منسق. وانضم اليمن وحكومة شرق ليبيا والمالديف ودول أخرى الى هذا التحرك، بعد اتهام الدوحة بدعم "جماعات إرهابية وطائفية".

وأكد الوزير خلال رده على مداولات النواب حول بيان وزارته،الأربعاء،أن الحكومة "في قلب قضية أزمة الخليج وتعمل على إصلاح ذات البين"، مردفاً "لن نقف في الحياد ولن ننحاز لطرف ونحن في قلب القضية".

وأشار غندور للعلاقات القوية وأواصر الدم التي تربط دول الخليج، متوقعاً تجاوز الأزمة وتوافق الجميع على المصلحة.

وقال "يجب أن لا نتعجل ولا نصنف أنفسنا دينيا ولا طائفياً، نحن أبناء السودان يجب أن نعمل لمصلحتنا ولا ننجر وراء التصنيفات"، ووعد غندور، بمواصلة الجهود لما يفضي الى إنهاء الازمة بين تلك الدول.

من جهته قال رئيس حزب التحرير والعدالة القومي، الرئيس السابق للسلطة الأقليمة بدارفور تجاني السيسي، أن أزمة الخليج "وضعت البلاد في موقف محرج لأن دولة قطر دعمتنا في كل الأوجه".

وتابع "أرجو أن لا ننزلق في موقف يجعلنا نندم عليه أخلاقياً على الأقل". مطالبا الحكومة بإيفاد مبعوثين لكل من الدوحة والرياض والمنامة والتواصل معهم لاحتواء الموقف.

وأرجع مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق،عضو البرلمان صلاح عبدالله (قوش) الأزمة التي نشبت في الخليج لقضية الإرهاب وحركة حماس.

وأشار لدى حديثه بجلسة البرلمان الى إن القضية تحتاج الى معادلة واضحة، وفهما لقضية الإرهاب والموقف من حماس ومن جماعة الإخوان.

ولفت الى أن السودان لايعتبر (حماس) إرهابية، إنما حركة مقاومة ، كما رفض وصف جماعة الأخوان المسلمين بالمجموعة الإرهابية، وطالب بأطروحات واضحة تحدد موقف السودان و ما أسماها "النقاط الحمراء".

وأضاف "السودان يمكن ان يبين مواقفه فكونه لا يعد الحركات الإسلامية إرهابية ،فينبغي أن لا يلام ،حتي إن لم يحاربها لا يعني انه يدعمها".

وقال رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى، إن قيمة الوفاء تحتم على السودان الوقوف مع قطر، وأضاف "لا نريد ان نؤثر علي علاقات بنيناها بعد تعب".

وأوضح أن دور السودان ومشاركته في عاصفة الحزم ليس مقدراً بصورة كافية.

وأضاف" اذا اشرنا الى أن السودان يحتاج الى جنوده المتواجدين في اليمن، يستطيع ان يفرض السودان رأيه وأن يكون مؤثراً في الأزمة".

من جهته طالب رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان القيادي بالمؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة بحفظ الجميل الذي قدمته قطر وإصلاح ذات البين ، واعتبر المقاطعة "لا يرضاها الله ولا الشرع".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.