الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 18 آب (أغسطس) 2019

مناوي: (الحرية والتغيير) أجسام متشاكسه تفتقر إلى الهيكلة والقيادة المركزية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 18 أغسطس 2019 – انتقد رئيس حركة تحرير السودان، رئيس الجبهة الثورية مني أركو مناوي، بعنف قوى إعلان الحرية والتغيير، واعتبرها أجسام متشاكسه تفتقر إلى الروابط التنظيمية والهيكلة والقيادة المركزية.

JPEG - 11.6 كيلوبايت
مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011

وقال مناوي في حوار مع صحيفة "التيار" السودانية، إن الحكومة المقبلة ستواجه معارضة من الشارع، وتحديا حقيقيا في القضايا الملحة.

وحول الحديث عن مطالب الثورية بشأن المحاصصة، أوضح مناوي، "هذا الكلام ليس له أساس من الصحة، هذه محاولة لتغبيش الرأي العام، ودفاع عن وثيقتهم العارية التي لم تحو شئيا غير نقل السلطة من العسكر إليهم، وسموها بالمدنية، والمدنية التي يدعونها هي مدنية صفوية عرقية عنصرية وليست لها علاقة البتة بالمدنية السودانية".

وأضاف، "هناك جسم سري داخل الحرية والتغيير يطلق عليه (التنسيقية)، هذا الجسم هو صاحب الامتياز للاطلاع على ما يجري داخل التفاوض، وما يدور داخل هذا الجسم غير معلوم لباقي الأجسام، وما يجري داخله يتم بانتقائية شديدة وهو يدير كل شيء".

واعترف مناوي بمطالبتهم بمقعدين في المجلس السيادي، وقال، "طبعا هذا طبيعي، هناك قضايا نازحين ولاجئين وترتيبات أمنية من يتولى أمرها ومن المعني بها ألسنا نحن، هذا شيء طبيعي جدا، أنا اعتقد أن ما أثير حول المحاصصة قصد منه التغطية على محاصصتهم".

وأشار إلى أن "جميع قوى الحرية والتغيير مشاركة في الفترة الانتقالية بلافتات غير حزبية وخلايا نائمة، وأن المحاصصة تجري على قدم وساق مدراء البنوك وقيادات الخدمة المدنية تم ترشيحهم وتقاسموا هذه الوظائف بينهم، هناك 1400 وظيفة عامة تم تقاسمها لكن الأوراق مخفية داخل الأدراج".

وحول بقاء الجبهة الثورية ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير، قال مناوي، "لم نقرر بعد الخروج أو مواصلة البقاء، لكن الذي ثبت أن الحرية والتغيير ليسوا شركاء مستقبليين".

وشدد على أن وثيقة الحرية والتغيير لم تتضمن الحل الجذري للأزمة، ولم تشر للقضايا الجوهرية التاريخية، هي صيغة نقل سلطة، حتى البنود التي تم إدخالها لتجميل الوثيقة مؤخرا كانت مقتبسة من وثيقة الجبة الثورية التي تم التوقيع عليها في أديس أبابا.

وتابع، "الخلاف ليس في مواد محددة، بقدر ما هو خلاف جوهري، هم يعتقدون أن الثورة مجرد تغيير وجوه، ونحن نرى أن هناك مظالم تاريخية وبنية مختلة للدولة السودانية تحتاج إعادة هيكلة كاملة".

وزاد، "الذي جرى أن المطامع برزت ونظروا إلى الثورة كغنيمة، بينما كنا نتحدث عن دولة مواطنة حقيقية محددة المطلوبات، لكن الاتجاهات مضت نحو تقاسم السلطة وتركت المظالم التاريخية".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.