الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 13 آب (أغسطس) 2016

مناوي لـ (سودان تربيون): ضغوط داخل (نداء السودان) عجلت بتوقيع خارطة الطريق

separation
increase
decrease
separation
separation

أديس أبابا 13 أغسطس 2016 - نفى رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، وجود ضغوط أميركية على قوى (نداء السودان) دفعتها لتوقيع (خارطة الطريق) المعدة من الوساطة الأفريقية لإقرار السلام في السودان؛ لكنه تحدث عن ضغوط داخل قوى التحالف في ما بينها دفعت باتجاه الإمضاء على الخارطة.

JPEG - 11.6 كيلوبايت
مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011

وجرت مراسم التوقيع في السابع من أغسطس الحالي بالعاصمة الأثيوبية، بحضور رئيس آلية الوساطة ثابو امبيكي وممثلين لـ (إيقاد) والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمبعوث الأميركي وممثلين للمجتمع المدني.

ووقع على الوثيقة رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، ومالك عقار عن الحركة الشعبية ـ شمال، وجبريل إبراهيم عن حركة العدل والمساواة، ومني أركو مناوي عن حركة تحرير السودان، بينما وقع كل من غازي صلاح الدين وفرح عقار عن تحالف قوى المستقبل الذي شارك بصفة مراقب.

وقال مناوي في مقابلة خاصة مع (سودان تربيون) من مقر المفاوضات بأديس أبابا السبت، " إن الحديث عن ضغوط أميركية غير صحيح، والمجتمع الدولي لم يضغط علينا للتوقيع".

وأضاف "لكن قوى نداء السودان نفسها لها مواقف واعتبارات مختلفة في توقيعها من عدمه وفي تعديل البنود وإلحاق القضايا التي أسقطت في مارس الماضي".

وأفاد أن ذات المواقف حدث فيها ضغط من مدرستين بأروقة التحاف ترى الأولى منها تعزيز الصمود للتمسك بما أعلن من قبل، بينما تقول الثانية بإمكانية إفادة هذه المضاغطات حال خضوع المؤتمر الوطني لها بذات القدر.

واعتبر مناوي أن الوثيقة محل الجدل نفسها "غير ضرورية وغير مهمة" وإنها تعتبر فقط جدول لبداية التفاوض وإطلاق الحلول، وتابع "نحن في نداء السودان موقفنا واحد بل هو تحالف التحالفات وليس تحالف تنظيمات وحتما سيكون هناك تجاذب وتباين".

وفي سياق الوضع الميداني بدارفور، سخر مناوي من إعلان الحكومة الإقليم خالية من التمرد، وقال إنها تتحدث بذات اللغة منذ "27" عاماً.

ومضى يقول "اليوم طائرات الانتنوف تقصف جبل مرة فإذا كانت فعلا خالية من التمرد لماذا تفعل ذلك.. الإجابة أنها تقصف المدنيين.. وهذا يعني أن المحكمة الجنائية الدولية حديثها صحيح وأن الرئيس البشير يجب أن يذهب للمحكمة فورا".

وأقر رئيس حركة تحرير السودان، بتراجع قوات الحركات في دارفور، لكنه شدد على أنها موجودة على الأرض.

وأضاف "صحيح أخلينا عدد من المناطق وسيطرنا على مناطق جديدة وهذا شأن التمرد ونحن لن نتشرف بأن نسيطر على المناطق ولن نجعل سيطرة حكومة السودان على بعض المواقع شرفا لها".

وبدا مناوي متشائما حيال نتيجة المفاوضات المنعقدة حاليا مع الحكومة السودانية لوقف العدائيات والملف الإنساني.

وقال إن الوضع لم يبرح ذات المحطات السابقة. وزاد "الحكومة السودانية متخندقة بعدم تنازلها عن أي موقف وبالتالي لم أجد حتى هذه اللحظة ما يفرح البال بأن هناك اختراقا في التفاوض.. تعنت الحكومة يطال كل النقاط في ملف وقف العدائيات والقضايا الإنسانية".

وانتقد رئيس حركة تحرير السودان تصريحات رئيس وفد الحكومة السودانية لتفاوض في مسار دارفور، أمين حسن عمر، بعد تأكيده التوصل إلى اتفاق في الجولة.

وقال مناوي "أمين يرى قضية دارفور بمنظور الاستثمار وليكن ما قاله وليس شأننا لكن الأمر الأساس هل في هذه الغرف أي تقدم ؟".

تقد: الجولة تراوح مكانها

من جهته، أكد كبير مفاوضي حركة العدل والمساواة أحمد تقد لسان، أن المفاوضات مع الحكومة لا زالت تراوح مكانها من دون أن تحدث أي اختراق.

وأفاد في بيان اطلعت عليه (سودان تربيون) السبت، أن كافة القضايا الخلافية الخاصة بوقف العدائيات وتعزيز الوضع الانساني لم تشهد تقدما على مدى يومين.

ونوه إلى أن كل طرف تمسك بموقفه القديم حول كافة القضايا الجوهرية المطروحة للنقاش وان الوفد الحكومي ظل يكرر ذات الحجج القديمة التي قال إنها تعبر عن "سوء النية والهروب إلى الأمام في محاولة ساذجة لكسب الوقت والحصول على مكاسب في المواقف التفاوضية والسياسية بدون تقديم ثمن".

وأشار لسان الى أنه وخلافا لما ظلت تبثه وسائل الإعلام الحكومي من جود تقدم، فإن الموقف الراهن في المنبر كاد يصل الى نهاياته بدون التوصل الى نتائج ملموسة.

وأضاف "كل الدلائل والمؤشرات تؤكد أن هذه الجولة وصلت الي نهاياتها بلا ان تحقق أي نتائج وأن التفاوض المباشر كشف حجم التباين والمسافة المتباعدة بين أطراف النزاع ونوايا النظام وطريقة تفكيره تجاه قضايا السلام والتحول الديمقراطي عبر الحوار الجاد".

وقال ان السلام الحقيقي لا يتحقق "إلا إذا اتخذ النظام قرارا استراتيجيا يقدم فيه مصلحة الوطن والمواطن على المصالح الحزبية والشخصية الضيقة وبعيدا عن المراوغة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.