الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

مناوي وجبريل يرفضان دعوات رئيس (يوناميد) لمعاقبة عبد الواحد نور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 أكتوبر 2018 ـ انتقد رئيسا حركة العدل والمساواة وتحرير السودان قيادة مناوى الوسيط المشترك رئيس بعثة (يوناميد) جرمايا كنسلي مامابولو بعد اقتراحه على مجلس الأمن معاقبة رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد نور، وطالبا المجلس بتجاهلها لتأثيرها السلبي على عملية السلام.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)

ودان كل من جبريل إبراهيم ومني أركو مناوي في بيان مشترك السبت حديث جرمايا الذي أدلى به خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي.
وأشار البيان الى أن مهام الوسطاء لا تشمل السعي لفرض عقوبات على طرف من أطراف النزاع و "بخاصة إن كان هذا الطرف هو الضحية والمجني عليه".

وأضاف "الإقدام على مثل هذه الخطوة يدل على أن الوسيط عاجز ويفتقر إلى وسائل مبتدعة للتواصل مع كافة أطراف النزاع وتفهم مواقفهم وإقناعهم بأهمية مشاركتهم في العملية السلمية؛ وهذا يسيء إلى الوسيط نفسه قبل الإساءة إلى الطرف المستهدف بالعقوبة".

ورأى جبريل ومناوي أن الخطوة التي أقدمت عليها الوساطة تثير تساؤلات مشروعة في حقيقة التزامها الحياد خاصة وإنها تتجاهل، عمدا مسؤولية الحكومة السودانية عن عرقلة العملية السلمية بمواقفها المتعنتة واعتماد الحلول العسكرية الأمنية لحل قضية سياسية.

وأردفا في بيانهما " وفوق ذلك صمت الوسيط الذي لم يدن هجوم النظام على المدنيين العزل في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق، او مبادرته بالهجوم على مواقع قوات حركة/جيش تحرير السودان في جبل مرة، ولا منعه لليوناميد الوصول إلى مواقع الأحداث، كما لم يسبق للوسيط أن أوصى بفرض عقوبات على الحكومة" متسائلين عن دواعي مطالبته بفرض عقوبات على الضحية.

ولفت زعيما التمرد الى أن فرض عقوبات على طرف في المشكلة السودانية لن يساهم في تحقيق السلام بل يعيقه ويجعل التواصل مع المعاقب مستحيلا، و "يدفعه نحو المواقف المتصلبة لشعوره بالظلم وفقدانه للثقة في عدالة المؤسسات الدولية".

واعتبرا الخطوة إشارة قوية لتشجيع الحكومة السودانية علي التمادى في الجرائم التي ظلت تمارسها، كما انها تفقد ثقة الآخرين الذين لم يستهدفوا بالتوصية بصورة مباشرة، لأنهم يرون فيها خروجا سافرا عن المألوف وانحيازا صريحا ودعما مطلقا للنظام في الخرطوم.

وتابعا "هذا الشعور يحول دون أن تكون العلاقة بينه والحركات الثورية طبيعية أو سالكة مما يعرقل عملية السلام أكثر مما يفيده".

وأضافا "عليه؛ توصي حركة/جيش تحرير السودان وحركة العدل والمساواة السودانية مجلس الأمن الدولي بعدم الأخذ بهذه التوصية غير الموفقة والتي لن يساهم الأخذ بها في تحقيق السلام في السودان".

وكان مامابولو قدم الاثنين الماضي مداخلة لأعضاء مجلس الأمن عبر تقنية (الفيديو كونفرس) حول تقريره ربع السنوي الذي يغطي الوضع في دارفور في الفترة من 11 يونيو وحتى 3 أكتوبر 2018.

وأبلغ الوسيط المشترك مجلس الأمن أنه نقل الى مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي في 19 سبتمبر الماضي أن جميع الجهود الرامية إلى إقناع عبد الواحد بالانضمام لمساعي السلام فشلت.

وقال: " حثثت المجلس على النظر في اتخاذ إجراء ضد زعيم جيش تحرير السودان لأنه، يفضل القتال والكفاح المسلح كوسيلة لوقف الأعمال القتالية والعملية السياسية".

وأضاف "من المستبعد جدا أن يغير هذا الموقف في أي وقت قريب. وعلى مجلس الأمن التفكير في اتخاذ تدابير ضده".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

أهل المعارضة مرة أخرى 2018-11-19 17:47:11 بقلم : محمد عتيق المتأمل في الحالة السياسة السودانية يلاحظ ان تحركات ومواقف قوي المعارضة - في اغلبها - هي اما : ردود افعال علي افعال الحكومة وحزبها الحاكم ، مثلاً الحكومة تعلن عن انتخابات فتهرول احزاب المعارضة بالتعليق (...)

رؤساء التحرير: موظَّفُو أَمْن ؟ 2018-11-17 14:29:37 بقلم : سلمى التجاني عندما وصف مدير جهاز الأمن والمخابرات الصحافيين الذين ذهبوا لإحدى الدول العربية بأنهم مشروع عمالةٍ وتجنيد، لم يدُر في خلدِ أسوأ الناس ظنَّاً أن تكون الخطوة القادمة هي استمارة رؤساءالتحرير، التي وزَّعَها (...)

استقالة الفريق عبد العزيز الحلو: حقائق وظنون! 2018-11-15 14:32:49 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية/شمال، الفريق عبد العزيز آدم الحلو، باستقالته إلى مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، فى 6 مارس 2017. حفزني نشر الاستقالة على الملأ للشروع في كتابة مسودة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.