الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 11 حزيران (يونيو) 2017

منشقون عن (العدل والمساواة) يعلنون فشل الوساطة مع جبريل

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 يونيو 2017 ـ أعلن ضباط منشقون من حركة العدل والمساواة السودانية، الأحد، فشل لجنة كانت تحاول احتواء الخلافات، وأكد المنشقون عزل زعيم الحركة جبريل إبراهيم وتكليف العميد عبد الرحمن أرباب خلفا له.

JPEG - 17.6 كيلوبايت
مقاتل من حركة العدل والمساواة (رويترز)

وكان 13 ضابطا رفيعا أعلنوا في مارس الماضي الإنسلاخ من حركة العدل والمساواة بزعامة جبريل، والانضمام لحركة العدل والمساواة الجديدة بقيادة منصور أرباب التي قبلت في وقت سابق بمبادرة الرئيس السوداني عمر البشير للحوار الوطني.

وبحسب بيان للمتحدث باسم "القيادة العسكرية" العقيد دفع الله محمد أحمد فإن لجنتين من المجموعة المنشقة والحركة الأم عقدتا أكثر من خمس جلسات مطولة في محاولة لإيجاد حلول شاملة للخلافات.

وأكد البيان الذي تلقته (سودان تربيون) أنه إتضح ومن خلال المداولات أن لجنة جبريل ليس لديها التفويض الكامل لإيجاد الحلول وإتخاذ القرارات التي تسهم في حل الإشكالات.

وتابع "نؤكد موقفنا الثابت بعزل د. جبريل ابراهيم من قيادة الحركة"، وزاد "قرر كل الضباط وضباط الصف والجنود بالحركة، تكليف الرفيق العميد ركن عبد الرحمن أرباب، ومعه عدد من الضباط لقيادة وإدارة القوات للمرحلة القادمة".

واتهم المنشقون جبريل بعدم الرغبة في الوصول الى الميدان والمساهمة في إيجاد حلول لمشاكل الحركة.

وأشاروا إلى رفضه الاستقالة وإقامة مؤتمر استثنائي كحل ناجع لكل مشاكل الحركة التي تسبب فيها هو ومعاونيه، ورفضه أيضا إطلاق سراح الفريق تجاني الضهيب ورفاقه، الذين زج بهم في سجونه ظلما ـ بحسب البيان ـ.

وأفاد المنشقون أن اللجنة المشكلة من جانبهم بقيادة العقيد دفع الله محمد أحمد ومعه ستة ضباط، جلست مع اللجنة التي كونها جبريل استجابة لاتصالات ووساطات عديدة.

ودعا البيان جميع عضوية المكتب التنفيذي لدعم ومساندة موقف قوات الحركة، وقال "نمد أيادينا بيضاء لكل الرفاق الذين تركوا أو ابتعدوا عن الحركة والذين عبروا عن مواقفهم وأسسوا كياناتهم الثورية لذات الأسباب والدواعي، بأن نجتمع معا مرة أخرى لإعادة الحركة والثورة الى مسارهما الصحيح".

واتهم المنشقون، في وقت سابق، زعيم الحركة بالتغاضي عن محاسبة من أسموهم بالمجرمين داخل الحركة بدافع المحسوبية والإنتماء العشائري وعن محاسبة عملاء تواصلوا مع "العدو".

كما اتهموه بالتواطؤ في معركة قوز دنقو في أبريل 2015، قائلين "كانت العملية بمثابة التسليم والتسلم لعتاد الحركة وقواتها للعدو، مع انسحاب جبريل سالما من أرض المعركة".

يشار إلى أن على رأس الموقعين على مذكرة احتجاجية على الأوضاع داخل الحركة: الفريق تجاني الضهيب، اللواء محمد إسحق آدم، العميد عبد الرحمن، العقيد الصادق حمدان، العقيد إبراهيم توجا، العقيد محمد دفع الله، المقدم آدم جمعة، المقدم يحيى ستو، الرائد مصطفى صفو، الرائد أرباب عبد الله، الرائد إدريس علي جمعة، الرائد عثمان شوفو والرائد عبد الله يحيى.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الصَّادق المهدي. تجلِّيات زعيم طائفي (4) 2018-10-18 18:45:27 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk تنويه نودُّ أن نلفت نظر انتباه القراء بأنَّ هذه السلسلة من المقالات قد تفوق ثماني حلقات، حيث حاولنا تجزئتها حتى يتسنَّى للقراء قراءتها ومتابعتها دون ملل أو كلل. المهدي (...)

الصَّادق المهدي.. تجلِّيات زعيم طائفي (3 -8) 2018-10-17 23:56:31 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk تهافت الصَّادق في المعارضة والصَّادق منذ استيلاء الجبهة القوميَّة الإسلاميَّة على الحكومة في حزيران (يونيو) 1989م لم يكن مقتنعاً بالعمل العسكري، بل كان يؤكِّد تمسُّكه (...)

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.