الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

منشقون من حركة (السافنا) ينضمون لـ (الدعم السريع) بالفاشر

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 3 نوفمبر 2017 ـ استقبل والي ولاية شمال دارفور بالفاشر نحو 300 مسلحا قال إنهم انشقوا من حركة جيش السودان (القوى الثورية)، بقيادة عبد الله رزق الله (السافنا)، الذي انسحب من عملية سلام دارفور منذ أغسطس الماضي.

JPEG - 43.8 كيلوبايت
الآلاف من (الدعم السريع) في الفاشر لحفظ الأمن (سودان تربيون)

ويبلغ قوام القوة المنشقة من حركة "السافنا" 300 مسلح وصل منهم 120 مسلحا علي متن 4 سيارات قتالية مزودة بكامل عتادها الحربي وانضمت مباشرة إلى قوات الدعم السريع التابعة للجيش الحكومي.

ورحب والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم، بانضمام المجموعة المنشقة بقيادة الحاج وداعة محمد الى السلام بعد أن أعلنت انشقاقها من عبد الله رزق المشهور بالسافنا.

وقال الوالي لدى مخاطبته المجموعة إن انضمامهم للسلام يمثل "إضافة حقيقة لعملية الأمن والاستقرار بالولاية"، مؤكدا أن الدولة ماضية في عملية جمع السلاح بلا استثناء وتبسط يدها لكل من أراد السلام.

وفي 23 أكتوبر الماضي اضطرت قوات الدعم السريع للتعامل مع مسلحين بقيادة "السافنا" حاولت دخول بلدة "كتم"، 115 كلم شمال غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وأشاد الوالي بجهود قوات الدعم السريع التي قادت الحوار والتفاوض حتى أثمرت مساعيها عن عوده المجموعة، وتعهد بالتزام الحكومة بتنفيذ كل ما تم الاتفاق حوله خاصة ترتيب أوضاع هذه المجموعة توطئة لانضمامهم في الأجهزة الرسمية.

وقبل ثلاثة أشهر أعلن قائد حركة جيش السودان (القوى الثورية)، انسحابه من عملية السلام، وتمركزه وقواته فيما اسماه "المناطق المحررة"، تمهيدا لشن هجمات على الحكومة احتجاجا على قرارات رئاسية بدمج قواته ضمن قوات الدعم السريع.

وقبلها انضم "سافنا" لعملية سلام دارفور، وتم اشراكه في الترتيبات الأمنية، برتبة ضابط في قوات حرس الحدود في الإقليم، كما انضمت قواته إليها.

وتتابع غالبية عناصر قوات حرس الحدود والدعم السريع لقبيلة الرزيقات بدارفور، لكن بعضا من حرس الحدود بقيادة زعيم المحاميد موسى هلال يرفضون قرار جمع السلاح.

من جانبه ذكر قائد المجموعة المنشقة أن عودتهم وإعلان استعدادهم للانضمام لقوات الدعم السريع تأتي حقنا للدماء وتفاديا للمواجهة ومن أجل الإسهام في مسيرة التنمية والاستقرار الولاية ـ بحسب قوله ـ.

وتابع "لا حاجة للإقتتال والإحتراب.. أولويات هذه المرحلة ينبغي أن تكون بسط الأمن والسلام والاستقرار والتنمية"، وزاد "مجموعتي رهن إشارة القيادة السياسية والعسكرية ولأي مهمة في أي زمان وأي مكان".

وأكد قائد قوات الدعم السريع بشمال دارفور العميد ركن الصادق سيد أحمد المضي في جمع السلاح، منوها إلى أن الفرصة ما زالت سانحة للذين بحوزتهم أي سلاح للاستجابة بتسليم أسلحتهم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.