الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

منظمات الأمم المتحدة ويوناميد تبدأ حملة لتعزيز سيادة القانون بدارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 نوفمبر 2016 ـ أعلنت الأمم المتحدة ووزارتا العدل والتعاون الدولي بالسودان بدء حملة كبرى لتعزيز سيادة القانون في دارفور، ضمن مبادرة باسم "المنسقية العالمية" ويهدف البرنامج لتعزيز مؤسسات سيادة القانون وآليات معالجة القضايا المتعلقة بالأراضي.

JPEG - 22.5 كيلوبايت
دورية لقوات يوناميد في مخيم للنازحين بولاية جنوب دارفور

وتم إنشاء البرنامج تنفيذاً لقرار مجلس الأمن رقم "2296" في العام 2016 الذي طلب نقل بعض المهام الموكلة ليوناميد والمتعلقة بتعزيز سيادة القانون في دارفور فضلاً عن بناء قدرات الشرطة والمؤسسات المحلية الأخرى الى فريق الأمم المتحدة القطري بالسودان.

وقالت نائبة الممثل الخاص المشترك السيدة بنتو كيتا في بيان مشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وحكومة السودان، الثلاثاء، إن الهدف الأساسي من البرنامج التعرف على الممارسات الجيدة التي يمكن تكرارها أو الثغرات التي ينبغي معالجتها عبر تقديم الخبرة التقنية والدعم.

وأفادت أن قوات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور "يوناميد" ستدعم من خلال هذه الأنشطة جهود المحافظة على الاستقرار في المناطق وحماية المدنيين بما في ذلك العائدين من السكان والنساء وتسهيل إنفاذ وثيقة الدوحة للسلام بدارفور، مشيرة إلى الأثر الكبير الذي سيحدثه إنزال البرنامج الى أرض الواقع.

وأضافت أن يوناميد ستساهم بالعمل مع السلطات الوطنية في رصد وتقييم وتعزيز قدرات قضاة المحاكم الريفية من أجل حل النزاعات على الأراضي والموارد الأخرى والتوسط فيها.

وطبقا للبيان الذي تلقته "سودان تربيون" فإن المبادرة تأتي في إطار برنامج مشترك لتعزيز سيادة حكم القانون بدارفور، حيث تعمل المنسقية كآلية لترتيب عمل الأمم المتحدة بين إدارة حفظ السلام وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشركاء الآخرين.

ويعمل البرنامج على توفير الدعم القطري التشغيلي المشترك في مجالات الشرطة والعدالة والسجون في مرحلة ما بعد الصراع وأوضاع الأزمات الأخرى.

وأكد البيان أن "البرنامج المشترك يهدف لسيادة القانون وإرساء أسس السلام والتنمية المستدامة من خلال تعزيز مؤسسات سيادة القانون وتمكين أصحاب الحقوق وتعزيز آليات معالجة القضايا المتعلقة بالأراضي في دارفور".

وأشار البيان إلى أن البرنامج يعد بالغ الأهمية بالنسبة لإقليم دارفور لأنه يعكس إحدى أوجه الإنتقال نحو الإنتعاش والتنمية حيث تم وضعه عقب مشاورات واسعة مع الحكومة ومنظمات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة على كافة المستويات.

وكلف الأمين العام للأمم المتحدة في العام 2012 كل من إدارة حفظ السلام وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بقيادة نقطة الاتصال العالمية الخاصة بالشرطة والعدالة والمؤسسات الإصلاحية.

من جانبه قالت المنسق المقيم للشؤون التنموية والإنسانية مارتا رويدس لدى مخاطبتها حفل التدشين إنه "من خلال تعزيز حقوق الإنسان وقدرة الوصول للعدالة المجتمعية فإننا نمكن الفئات الفقيرة والضعيفة من المطالبة بحقوقهم ونزيد من إحترام حقوق الإنسان".

وأضافت مارتا: "سيمثل البرنامج المشترك أول انتقال منظم من بعثة لحفظ السلام الى الفريق القطري للأمم المتحدة، علاوةً على ذلك، فإنه لم يسبق ان تضامن مثل هذا العدد من منظمات الأمم المتحدة في برنامج واحد لسيادة القانون كما فعلت الآن ما يجعل من هذا التضامن نموذجاً للكيفية التي تستطيع من خلالها منظمات الأمم المتحدة العمل معاً بصورة أفضل".

وأكد وزير الدولة بالتعاون الدولي عثمان أحمد فضل واش، أن البرنامج يرسي دعائم قوية للسلام المستدام ويعكس الملكية الوطنية ويخلق إحساسا قويا بالشراكة والتنسيق بين الأمم المتحدة والحكومة وبين منظمات الأمم المتحدة وأصحاب المصلحة الآخرين، قائلاً: "يعتبر البرنامج ركيزة أساسية للاستقرار الاجتماعي حيث يضمن تمكين المرأة من أجل تنمية المجتمعات المحلية والفئات الضعيفة".

يشار الى أن البرنامج يضم عشر من منظمات الأمم المتحدة: (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، صندوق الأمم المتحدة للطفولة، صندوق الأمم المتحدة للسكان، برنامج الأمم المتحدة للمرأة، منظمة الأمم المتحدة للتعليم والعلوم والثقافة، برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، منظمة الأغذية والزراعة، مفوضية الأمم المتحدة للاجئين وبرنامج الغذاء العالمي).

كا يضم يوناميد تحت مظلة منسقية الأمم المتحدة العالمية للشرطة والعدالة والمؤسسات الإصلاحية لتعزيز سيادة القانون في دارفور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.