الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 29 أيلول (سبتمبر) 2017

منظمات سودانية: نقاش بجنيف حول تعويض الدول المتضررة من العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 سبتمبر 2017 ـ قالت المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان ـ شبكة منظمات سودانية موالية للحكومة ـ إن ثمة مطالبات بجبر الضرر وتعويض الدول التي تعرضت للتدابير القسرية الإنفرادية برزت أثناء نقاشات على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف.

JPEG - 32.5 كيلوبايت
منظمات مدنية تحتج على العقوبات الأميركية المفروضة على السودان الثلاثاء 3 نوفمبر 2015

وتعرض السودان لعقوبات اقتصادية أميركية منذ العام 1997 ألحقت به أضرارا في التجارة والاستثمار والتحويلات المصرفية، وينتظر البت في رفعها نهائيا في 12 أكتوبر القادم.

وشاركت المجموعة الوطنية لحقوق الانسان في حلقة نقاش تعقد كل عامين حول التدابير القسرية الإنفرادية وحقوق الإنسان بجنيف على هامش الدورة الـ (36) لمجلس حقوق الانسان.

وبحسب ممثل وفد المجموعة المتواجد في جنيف ورئيس الشؤون السياسية بالاتحاد الأفريقي أبو ذر المنا، فإن مدير الحلقة، رئيس البعثة الدائمة لفنزويلا بجنيف أشار الى القرارات والتنديد الصادر من مختلف المؤسسات الإقليمية والدولية ضد التدابير القسرية الإنفرادية.

وأكد رئيس بعثة فنزويلا أن التدابير القسرية تنتهك كافة المبادئ المقدسة وتقوض حقوق الإنسان وتحرم شعوب الجنوب من التمتع بحقوقهم المكفولة بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، كما أن لها أثرا غير متناسب على الفئات الأكثر ضعفاً.

وقال، طبقا لتصريح المنا لوكالة السودان للأنباء، الجمعة، إنه يحدوه الأمل في أن "يتمكن فريق العمل المعني بالتدابير القسرية من التوصل إلى الانتصاف وقيادة حوار بناء في إطار هذه المبادرة التي تتبناها مجموعة عدم الإنحياز".

وأشاد المقرر الأممي الخاص المعني بالآثار السلبية للعقوبات القسرية الأحادية إدريس الجزائري بالمبادرة التي تنعقد كل عامين وتنظر الآن التحديات المتمثلة في التعويض والموارد اللازمة لدفع التعويض.

وقال الجزائري "طالما ثبت أن للتدابير القسرية آثارا سالبة فيجب فتح الباب أمام التعويض عن هذه الآثار".

وأشار إلى هناك آليات راهنة للانتصاف من التدابير القسرية من محكمة العدل الدولية، مثال التعويض عن التدخل العسكري في نيكاراغوا، موضحا أنه يمكن الطلب إلى محكمة العدل الدولية إصدار فتوى حول قانونية التدابير القسرية الإنفرادية.

وأضاف أن هناك جهاز فض المنازعات الخاص بمنظمة التجارة العالمية الذي يمكن أن ينظر قضايا التعويضات المتعلقة بالأثر السالب للتدابير القسرية الإنفرادية على التجارة العالمية للدولة أو المؤسسة أو الفرد الشاكي، "من دون الإنتقاص من حقيقة أن الدولة الفارضة لهذا التدابير تنتهك المادة (21) من الاتفاقية".

وأفاد الجزائري أن معالجة مسألة الموارد اللازمة للتعويض وجبر الضرر لها عدة أوجه منها إشراك الدول المصدر في اللجان التي تقدر التعويضات وتلزم الدول بسدادها لكي يكون لها مساهمة في ذلك.

من جانبها قالت ألينا دوهان نائب عميد كلية ورئيس قسم القانون الدولي في الجامعة العالمية في بلاروسيا، إن "التفكير في حصر الأضرار والتعويض وجبر الضرر يعتبر خطوة إلى الأمام في طريق مناهضة التدابير القسرية الإنفرادية".

وشددت دوهان أن التدابير تتنافى مع القانون الدولي كما أوضح المجلس، وأكدت إمكانية لجوء الكيان أو الشخص أو الدولة المتضررة إلى الآليات الوطنية والإقليمية والدولية، غير أنها طلبت أن يكون هناك تعريف للتدابير القسرية المخالفة للقانون الدولي قبل الحديث عن المساءلة وجبر الضرر وكذلك تحديد مجال الإنتهاك.

وترأس حلقة النقاش رئيس بعثة فنزويلا الدائمة بالأمم المتحدة في جنيف، وشارك فيها نائب رئيس اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الإنسان جان زيغلر والخبير المستقل لتعزيز النظام الديمقراطي العالمي الفريد دي زياس، بينما ترأس جلسة النقاش نائب رئيس مجلس حقوق الإنسان أحمد رمضان، الذي أكد أن المجلس يولي التدابير القسرية الإنفرادية أهمية كبرى، مطالباً المشاركين بالخروج بمقترحات عملية لهذا الأمر.

وأبلغ عضو المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان، كمال الدين الدندراوي وكالة السودان للأنباء أن إدريس الجزائري خاطب الجلسة الافتتاحية ندوة العقوبات وحقوق الإنسان مستعرضا مخرجات تقريره الذي عرضه عقب الندوة أمام مجلس حقوق الإنسان.

وأضاف أن التقرير اقترح معالجات بإصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان عالمي حول أحقية المتضررين من التدابير القسرية الإنفرادية في الإنتصاف وجبر الضرر أسوة بالمتأثرين من النزاعات المسلحة.

وأوصى التقرير، بحسب الجزائري، باستحداث سجل أممي يحوي التدابير التي لها أثر سالب وتلك التي من الممكن أن يكون لها أثر سالب على التمتع بحقوق الإنسان يعهد به للأمين العام للأمم المتحدة ويتم تحديثه دورياً ويقدم الأمين العام تقريراً دورياً حوله لمجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما أوصى بتشكيل لجنة لتقدير الأضرار الناجمة عن التدابير القسرية الإنفرادية وتقدير التعويضات اللازم دفعها لجبر الضرر.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.