الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الخميس 28 نيسان (أبريل) 2016

من التمرد إلى الفلتان

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم: د. خالد التيجاني النور

انتابني فزع كبير وأنا أقرأ سلسلة الحوارات المتوالية التي تسابقت الصحف لإجرائها مع السيد والي ولاية شرق دارفور التي شهدت أحداثاً مؤسفة ومنذرة غير مسبوقة الأسبوع الماضي، وكم وددت لو أن الأخ أنس عمر اكتفى بإصدار بيان صحافي بكلمات مدروسة بعناية حول هذه التطورات الخطيرة، بدلاً عن الاستجابة لإغراء الحوارات الصحافية المباشرة.

نعم كصحافي، فأنا حريص على الإفصاح والشفافية، من المؤكد أنه هذه الحوارات وفرّت معلومات غزيرة عن خلفيات وأبعاد ما حدث وتبعاته، ولكنها في الوقت نفسه تكشف عن إنزلاق الأحوال إلى حافة عواقب مخيفة على مستقبل الاستقرار في هذه البلاد التي لا تنقصها أسباب الانفراط ويحيط بها "تكاثر الزعازع، وتناقص الأوتاد" في المقولة الجامعة للدكتور منصور خالد في وصف حال دولة ما بعد التقسيم المتشرذمة.

وعندما يصرّح مسؤول سيادي رفيع في درجة وال، وهو ممثل رئيس الجمهورية في ولايته، بأنه مستهدف وأنه يتلقى رسائل تهديد بالقتل، وأن ذلك مخطط يجري على رؤوس الأشهاد، وعندما يعلن أن الذين شنّوا هذه الغارة على منزل الوالي ومقار حكومية هم "جزء من الحكومة"، وبل و"ضباط من حرس الحدود معروفين بالإسم"، وعندما يذهب إلى حد القول بأنه "لا يوجد ضمان لعدم تكرار ما حدث"، ثم يمر وكأن الوالي يقاتل من أجل قضيته الشخصية، فإن ذلك كله لا يترك مجالاُ لأية تحليلات ولا تكهنات ولا حتى مبررات سوى أن أسوأ المخاوف تتحقق بالفعل، وأن البلاد دخلت بالفعل في نفق مظلم.

يتأسس مفهوم الدولة الحديثة، كما ذهب إلى ذلك عالم الاجتماع الألماني الشهير ماكس فيبر، على شرعية "احتكار وسائل العنف"، ففي محاضرته الشهيرة التي حملت عنوان "السياسة كدعوة" في العام 1917 عرّف الدولة بأنها الجماعة البشرية التي "تحتكر بنجاح الاستخدام الشرعي للقوة"، وعندما تتعدّد الشرعيات المكتسبة لاستخدام القوة خارج سياق شرعية الدولة، سواء باللجوء لجعل الانتماء لـ "القوة النظامية" محل للمساومات ضمن الصفقات السياسية، أو التحالفات مع قوى اجتماعية معينة على حد البندقية، فلا يعني ذلك سوى توقع استقالة الدولة، أو حتى موتها بكل تبعاته وتداعياته.

ولطالما حذّر الحادبون على المصالح الوطنية العليا من مغبة المسارعة إلى الاعتماد على حلول عاجلة قصيرة النظر بمظنّة الحاجة الملحة لها لدرء خطر تهديد وشيك، دون اعتبار للعواقب البالغة الخطورة لذلك على المدى الطويل، ولكن لم يكن هناك من هو مستعد لسماع النصائح المخلصة، ربما كانت هذه التدابير ذات مفعول سريع في وقتها، ولكن حان الوقت، للأسف بعد أن وقع المحظور، لإدراك الكلفة الاستراتيجية الباهظة لتلك السياسات التكتيكية المتعجلّة.

نعم انحسرت مساحات تحرك الحركات المسلحة المتمردة وحوصرت، ولكن ذلك لم يكن بلا ثمن أكثر كلفة، لقد انتقل الحال من التمرد المعروف الوجهة والمطالب، إلى التفلّت المحدود، والآن انجرف إلى حالة فلتان لا تدري متى وأين وكيف تحدث، ولا حقيقة أهدافها، وهنا تكمن المخاوف الحقيقة من سيناريوهات اليوم التالي، خاصة في ظل تدثّر رسمي بالصمت مركزياً حول ما جرى وكأنه يحدث في دولة أخرى.

لم يعد هناك محل خلاف بين السودانيين بغض النظر عن مواقفهم السياسية أن البلاد تعيش في حالة ترقب غير مسبوقة وفي ظل ظروف دقيقة للغاية تضع مستقبلها على المحك وسط علامات استفهام كبيرة وحيرة وضبابية وسط فراغ سياسي كبير.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

موت فيدل كاسترو وانفضاح عورة الشيوعيين 2016-12-07 18:35:46 عادل عبد العاطي رحل قبل أيام الطاغية فيدل كاسترو فأتضحت عورة الشيوعيين في مهرجانات الرثاء والتعزية التي اقاموها له في مشارق الأرض ومغاربها وعلى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي؛ مرددين الأكاذيب والأساطير عن واحدا من اكثر (...)

إضاءات عابرة حول العلاقة بين فيديل كاسترو والحركة الشعبية 2016-12-05 22:04:04 المحاربون القدامي لا يموتون ياسر عرمان أما أن تحب فيديل كاسترو أو تكرهه، في الغالب لا حياد حينما يتعلق الأمر بفيديل كاسترو، في حياته أو عند مماته، يقف الناس منه على ضفتي نهر، ولكن النهر يمضي، أما عن نفسي فإني من المحبين (...)

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.