الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 27 آب (أغسطس) 2017

نائب البشير: أوامر بـ (قتل) معارضي جمع السلاح

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 أغسطس 2017 ـ قال نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، إن توجيهات رئاسية صدرت بـ "قتل" مقاومي حملة جمع السلاح، واتهم دستوريين بالترويج للسلاح، قائلا إن الأمر ربما يستدعي رفع حصاناتهم.

JPEG - 26.1 كيلوبايت
حسبو محمد عبد الرحمن

وقال عبدالرحمن الذي يرأٍس كذلك اللجنة العليا لجمع السلاح إن " الحكومة ممثله في رئاسة الحمله القومية لجمع السلاح من مناطق النزاع بولايات دارفور وكردفان اعطت تفويضا كاملا للقوات النظامية بالتعامل وفق سياسة (shoot to kill) في مواجهة مقاومي الحملة" متوعدا في ذات الوقت بحسم من وصفهم بـ" لوردات الحرب"، الذين يقفون ضد جمع السلاح.

وأضاف" إن استدعي الأمر سيتم رفع الحصانات عن بعض الدستوريين".

وتابع حسبو لدى مخاطبته تدشين حملة مساندة منبر نساء الاحزاب السياسية لجمع السلاح الأحد بالقول "سنقوم بالقاء القبض علي جميع لوردات الحرب الذين يقفون وراء اشاعة الفوضي وانتشار السلاح بالسودان وتقديمهم لمحاكمة ، حتي وان استدعي الامر رفع الحصانات عن بعض الدستوريين الذين يلعبون دور الترويج للسلاح عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهم موجودين بالعاصمة الخرطوم ".

وشدد النائب على أن الحكومة لن تتهاون من بعد اليوم تجاه كل من يحمل السلاح قائلا إنه بات احد مهددات الأمن والسلم الإجتماعي بالبلاد.

وأشار الى أن الحكومة بدأت في تأسيس نيابة لكل محلية، ومحكمة لكل ولاية ، للحد من انتشار السلاح والمخدرات والاتجار بالبشر علي ان تكون المحاكمات عاجلة ونافذه تصل فيها العقوبة من السجن الي الاعدام "، مشيراً إلى مقتل "6" الآف مواطن خلال العشر سنوات الماضية بسبب الصراعات القبلية .

وفى رسالة غير مباشرة لزعيم قبيلة المحاميد موسي هلال، الذي شن هجوماً عنيفاً على نائب الرئيس ، اعرب حسبو عن "أسفه علي من يدعون الوطنية والوقوف مع الحكومة في اوقات الحرب ".

وكان هلال هاجم في تسجيل صوتي الاسبوع الماضي، نائب البشير، الذي بادر الى اعلان عدم ترددهم في مواجهة هلال حال عارض حملة جمع السلاح.

وقال زعيم قبيلة المحاميد الذي يتمتع بنفوذ قوي وسط القبائل العربية في دارفور، إنهم كانوا يدافعون عن البلاد في مواجهة التمرد عندما كان حسبو بمفوضية العون الإنساني.

وقبل تعيينه نائب ثانياا للرئيس السوداني شغل حسبو منصب المفوض العام للعون الإنساني، وقبلها كان مديرا لإدارة السلام بالمفوضية.

وأكد النائب أن الحكومة "لن تتهاون مع هؤلاء الاشخاص حتي وان اقتضي الامر الزج بهم في السجون في مقابل خلق الاستقرار والامن للمواطنين".

ونوه كذلك الى أن الدولة لن تسمح مطلقاً باستخدام السلاح فى النزاعات القبلية"، مشيراً الى مصرع نحو "135" مؤخرا في صراع قبلي في ولاية غرب كردفان ، بينما سقط مايزيد عن "89" شخص اخرين في ولاية شرق دارفور بسبب نزاع علي الاراضي الزراعية.

وأعلن نائب الرئيس اغلاق "63" معبراً مع دول الجوار للحد من تدفق السلاح الي الولايات المتاخمة .

من جهته اكد وزير الداخلية الفريق حامد منان " ان حمله جمع السلاح ستتجه قريبا الي العاصمة الخرطوم باعتبار ان العملية ذات طابع قومي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

خصخصة الموانئ بالتزامن مع حملات حميدتي باشا 2018-04-26 20:13:21 بقلم : أسامة سعيد حلقات المؤامرة علي موانئ السودان( بورتسودان وسواكن ) تستكمل حلقاتها فعملية أيلولة إدارة الموانئ لهيئات أجنبية قد وصلت مرحلة ما قبل التسليم والتسلم ، ومن شروط الهيئات الأجنبية هي تسليم نظيف خالي من (...)

صوت المزارع (10 - 10) 2018-04-26 13:36:06 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) ظلت قضية تمثيل المزارعين ـ أي الجهاز الذي ينوب عنهم ويتفاوض باسمهم ـ مشكلة من أعقد المشاكل التي واجهت مسيرة المشروع، فمن ساعة قيام المشروع إلى أربعينات القرن الماضي ظل صوت المزراع غائبا، (...)

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.