الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 31 أيار (مايو) 2014

ناشطون: الرئاسة تتجاهل دعوات بحظر الزئبق في أنشطة التعدين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 31 مايو 2014- كشف ناشطون سودانيون ان رئاسة الجمهورية لم ترد على مذكرة رفعت للرئيس عمر البشير أواخر العام الماضي، تطالب بحظر الزئبق نهائيا وتنتقد موقف وزير المعادن السابق كمال عبد اللطيف الرافض للتوقيع على معاهدة دولية بحظر الزئبق في أنشطة التعدين التقليدي.

JPEG - 24.7 كيلوبايت
التنقيب عن الذهب بات حرفة لكثير من السودانيين

وقال الناشط البيئي الطاهر بكري لـ"سودان تربيون" ان وزير المعادن السابق كمال عبد اللطيف أمر وفد وزارته المشارك في مؤتمر دولي بعدم التوقيع على معاهدة تقضي بحظر استخدام الزئبق في التعدين التقليدي.

وأكد بكري أن عددا من النشطاء رفعوا مذكرة الى الرئيس عمر البشير قبيل التعديل الوزاري الأخير تطالبه بحظر استخدام الزئبق نهائيا وهم: الدكتور معاوية شداد "الجمعية السودانية لحماية البيئة"، يعقوب عبد الله "جمعية البيئيين"، حاج حمد محمد خير "مجتمع مدني"، الطاهر بكري "حماية المستهلك" وحنان الأمين مدثر "منظمة المبادرة البيئية".

وانتقدت الناشطة البيئية حنان الامين مدثر تباطوء الحكومة في الانضمام لاتفاقية حظر الزئبق في انشطة التعدين التقليدي، وقالت إن السلطات تتجاهل مخاطر حقيقية على الإنسان والحيوان والأرض، وطالبت الوزير الجديد لوزارة المعادن احمد صادق الكاروري بالتوقيع على الاتفاقية وإدخال وسائل جديدة لاستخلاص الذهب من الصخور.

وأعلن مدير ادارة التعدين التقليدي بوزارة المعادن مصطفى جيش الاسبوع الماضي، أن لجنة مختصة بحثت المخاطر الصحية والبيئية، التي يسببها الزئبق بمناطق التعدين التقليدي، خلصت إلى مشروع قانون في طريقه إلى البرلمان لإجازته.

غير ان مصطفى جيش نفى فى حديث تلفزيونى مساء الأربعاء الماضي، رفض الوزارة التوقيع على اتفاقية دولية تحظر استخدام الزئبق، موضحا أن الوفد المشارك لم يكن مفوضا للتوقيع، وزاد: "كان لنا رأي في الاتفاقية يهدف للمزيد من وضع المعادلات التي يدخل فيها الزئبق في العديد من الصناعات، وللمزيد من ترتيب البيت من الداخل".

وأفاد عضو في اتحاد التعدين الأهلي في ابوحمد "سودان تربيون" أن خمسة تجار فقط يستحوذون على استيراد الزئبق والتجارة فيه، مضيفا ان وقف ادخاله للبلاد يحتاج فقط لإرادة حقيقية من الحكومة.

وتوقع تقرير اعدته جهات علمية وفنية بالسودان هلاك الألاف من العاملين في التعدين التقليدي وسكان المناطق الواقعة في محيط انشطة التنقيب عن الذهب في غضون السنوات القادمة، جراء استخدام مادتي الزئبق وسيانيد الصوديوم في عمليات استخلاص المعدن النفيس من الصخور.

وحسب تقارير وزارة المعادن السودانية فان نحو مليون نسمة يعملون في التعدين الأهلي، بجانب 5 ملايين نسمة يعملون في مهن مصاحبة للتعدين، ويغطي النشاط 18 ولاية في أكثر من 81 موقعا.

وقال التقرير السري الذي تم تدوينه عقب زيارة ميدانية لمواقع التعدين الاهلي في ابوحمد بولاية نهر النيل في منتصف 2013 إن مخلفات عمليات التعدين التي تشمل مواد الزئبق وسيانيد الصوديوم العالية السمية تجد طريقها الى نهر النيل مباشرة وتتسرب الى المياه الجوفية فضلا عن تطايرها في الهواء العالق جراء طواحين الحجارة المنتشرة هناك.

وحذر التقرير من تلوث التربة وجعلها غير صالحة لنشاطات الزراعة والرعي والسكن جراء مخلفات التعدين ما لم تتخذ السلطات اجراءات حازمة باصدار مواصفة التعدين الاهلي وحظر استخدام الزئبق نهائيا.

وأوصى التقرير بقيام معمل مركزي حديث بولاية نهر النيل لإجراء قياسات التلوث.

وكانت شركة صينية عاملة في مجال التعدين بولاية نهر النيل اضطرت العام الماضي لتعويض أهالي بعد نفوق ماشيتهم جراء شربها من مياه أمطار ملوثة بسيانيد الصوديوم حملتها الأودية الى قرية "أم سرح"، نحو 30 كلم جنوبي أبوحمد شمال السودان


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.