الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

سودانيون ينشطون لإنهاء معاناة (البدون) بعد انفصال جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 نوفمبر 2017 ـ قال ناشطون سودانيون إنهم يعملون على حملة لإنهاء معاناة حالات "البدون" بالسودان التي خلفها انفصال جنوب السودان في العام 2011 بنزع الجنسية من أبناء الأمهات السودانيات من أباء تعود جذورهم إلى جنوب السودان.

JPEG - 35.9 كيلوبايت
شعار حملة "أنا سوداني" لإعادة الجنسية للأبناء من أمهات سودانيات وأباء من جنوب السودان

ويقف على رأس الحملة حقوقيون وإعلاميون ومحامون بعد أن تطاول أمد قضايا في المحاكم رفعها أبناء وبنات أباؤهم من جنوب السودان وأمهاتهم من السودان.

وبحسب إحسان عبد العزيز عضو مبادرة "أنا سوداني" فإن رصدا لحالات الأبناء من أمهات سودانيات حدد نحو 300 حالة وذلك وفقا لمحامين.

وأكدت إحسان لـ "سودان تربيون" أن هذا العدد غير حقيقي لأن الحالات أكثر بكثير منه لكن ضحايا نزع الجنسية من أبناء وبنات من أمهات سودانيات وأباء من جنوب السودان يتحاشون اللجوء للقضاء خوفا من تعرضهم لمضايقات من السلطات خاصة وأن أغلبهم يعملون في القطاع الخاص في مهن هامشية.

واختار سكان جنوب السودان الانفصال عن بلدهم الأم "السودان" بعد استفتاء في يوليو 2011، جأت نسبته بأكثر من 98% لصالح الانفصال، ما ترتب عليه مشكلات اجتماعية جمة.

وتهدف الحملة لإعطاء أي شخص من أم سودانية بالميلاد وأب جنوب سوداني الجنسية بالميلاد بلا قيد أو شرط وفق القانون، وإعادة الجنسية السودانية لمن تم نزعها عنه بعد انفصال الجنوب من أبناء الأمهات السودانيات بالميلاد.

كما تهدف لإنهاء حالة (البدون) بالسودان التي خلفها انفصال جنوب السودان واستعادة حق المواطنة للأبناء من أمهات سودانيات بالميلاد بما يتماشى مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وتشير إحسان إلى حملة "أنا سوداني" التي تأسست في سبتمبر 2016، رفعت قضايا لأبناء وأمهات وصلت حتى المحكمة العليا ضد وزير الداخلية حيث حكمت لصالح "البدون" بعد انفصال جنوب السودان، لكن الوزارة استأنفت الحكم.

وتعتمد الحملة، التي نظت احدى فعالياتها يوم السبت لحشد المساندة، على نصوص الدستور وقانون الجنسية السودانية، موضحة أن دستور العام 2005 تنص فيه المادة (7) باب (المواطنة والجنسية) في الفقرة من (1) الى (4) على هذا الحق.

ونص قانون الجنسية لعام 1994 المعدل 2011 ـ بحسب الحملة ـ في الباب الثاني المادة (4/3) على أنه "يكون الشخص المولود من أم سودانية بالميلاد مستحقاً للجنسية السودانية بالميلاد متى ما تقدم بطلب لذلك".

وسرد عادل برعي، من سكان أمدرمان القديمة، خلال الفعالية معاناته من نزع الجنسية لكون أن أحد أجداده لأبيه اسمه "دينق" ـ اسم جنوب سوداني ـ، موضحا أن جده هو البطل السوداني عبد الفضيل ألماظ، أحد رموز ثورة "اللواء الأبيض" في العام 1924.

وقال القائمون على الحملة إنه بالرغم من هذه النصوص الواضحة لاكتساب هذا الحق لكن السلطات المعنية باستخراج الرقم الوطني والجنسية السودانية تمتنع عن القيام بواجبها تجاه مئات الأطفال بولاية الخرطوم والولايات الأخرى منذ إنفصال جنوب السودان قبل خمس سنوات.

وأكدوا تلمسهم معاناة عدد كبير من الأسر التي حرم أبنائها من الجنسية وحق المواطنة ما ترتب عليه معاملتهم كأجانب مطالبون بدفع الرسوم الدراسية بالمدارس والجامعات بالدولار، إلى جانب حرمانهم من العلاج المجاني وتعرضهم للتمييز الذي يفرزه وضع "البدون".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

على مشارف مائة عام من ثورة 1924م 2018-06-24 17:45:07 1924م السودانوية ترياق العنصرية نحو آفاق جديدة للبناء الوطني 3-1 ياسر عرمان نهض الماظ، نفض غبار الموت عن بزته، ووضع ضمادة على جرحه، وخرج من المبنى الذي انهار على جسده، فارع الطول، شاباً مثلما كان ولا يزال، منذ لحظة (...)

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.