الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

سودانيون ينشطون لإنهاء معاناة (البدون) بعد انفصال جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 نوفمبر 2017 ـ قال ناشطون سودانيون إنهم يعملون على حملة لإنهاء معاناة حالات "البدون" بالسودان التي خلفها انفصال جنوب السودان في العام 2011 بنزع الجنسية من أبناء الأمهات السودانيات من أباء تعود جذورهم إلى جنوب السودان.

JPEG - 35.9 كيلوبايت
شعار حملة "أنا سوداني" لإعادة الجنسية للأبناء من أمهات سودانيات وأباء من جنوب السودان

ويقف على رأس الحملة حقوقيون وإعلاميون ومحامون بعد أن تطاول أمد قضايا في المحاكم رفعها أبناء وبنات أباؤهم من جنوب السودان وأمهاتهم من السودان.

وبحسب إحسان عبد العزيز عضو مبادرة "أنا سوداني" فإن رصدا لحالات الأبناء من أمهات سودانيات حدد نحو 300 حالة وذلك وفقا لمحامين.

وأكدت إحسان لـ "سودان تربيون" أن هذا العدد غير حقيقي لأن الحالات أكثر بكثير منه لكن ضحايا نزع الجنسية من أبناء وبنات من أمهات سودانيات وأباء من جنوب السودان يتحاشون اللجوء للقضاء خوفا من تعرضهم لمضايقات من السلطات خاصة وأن أغلبهم يعملون في القطاع الخاص في مهن هامشية.

واختار سكان جنوب السودان الانفصال عن بلدهم الأم "السودان" بعد استفتاء في يوليو 2011، جأت نسبته بأكثر من 98% لصالح الانفصال، ما ترتب عليه مشكلات اجتماعية جمة.

وتهدف الحملة لإعطاء أي شخص من أم سودانية بالميلاد وأب جنوب سوداني الجنسية بالميلاد بلا قيد أو شرط وفق القانون، وإعادة الجنسية السودانية لمن تم نزعها عنه بعد انفصال الجنوب من أبناء الأمهات السودانيات بالميلاد.

كما تهدف لإنهاء حالة (البدون) بالسودان التي خلفها انفصال جنوب السودان واستعادة حق المواطنة للأبناء من أمهات سودانيات بالميلاد بما يتماشى مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وتشير إحسان إلى حملة "أنا سوداني" التي تأسست في سبتمبر 2016، رفعت قضايا لأبناء وأمهات وصلت حتى المحكمة العليا ضد وزير الداخلية حيث حكمت لصالح "البدون" بعد انفصال جنوب السودان، لكن الوزارة استأنفت الحكم.

وتعتمد الحملة، التي نظت احدى فعالياتها يوم السبت لحشد المساندة، على نصوص الدستور وقانون الجنسية السودانية، موضحة أن دستور العام 2005 تنص فيه المادة (7) باب (المواطنة والجنسية) في الفقرة من (1) الى (4) على هذا الحق.

ونص قانون الجنسية لعام 1994 المعدل 2011 ـ بحسب الحملة ـ في الباب الثاني المادة (4/3) على أنه "يكون الشخص المولود من أم سودانية بالميلاد مستحقاً للجنسية السودانية بالميلاد متى ما تقدم بطلب لذلك".

وسرد عادل برعي، من سكان أمدرمان القديمة، خلال الفعالية معاناته من نزع الجنسية لكون أن أحد أجداده لأبيه اسمه "دينق" ـ اسم جنوب سوداني ـ، موضحا أن جده هو البطل السوداني عبد الفضيل ألماظ، أحد رموز ثورة "اللواء الأبيض" في العام 1924.

وقال القائمون على الحملة إنه بالرغم من هذه النصوص الواضحة لاكتساب هذا الحق لكن السلطات المعنية باستخراج الرقم الوطني والجنسية السودانية تمتنع عن القيام بواجبها تجاه مئات الأطفال بولاية الخرطوم والولايات الأخرى منذ إنفصال جنوب السودان قبل خمس سنوات.

وأكدوا تلمسهم معاناة عدد كبير من الأسر التي حرم أبنائها من الجنسية وحق المواطنة ما ترتب عليه معاملتهم كأجانب مطالبون بدفع الرسوم الدراسية بالمدارس والجامعات بالدولار، إلى جانب حرمانهم من العلاج المجاني وتعرضهم للتمييز الذي يفرزه وضع "البدون".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.