الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 2 شباط (فبراير) 2018

نداء أممي للحصول على 1.5 مليار دولار للاجئي جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

نيروبي 2 فبراير 2018 ـ أطلق مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك نداء للحصول على 1.5 مليار دولار لدعم اللاجئين الفارين من الحالة الإنسانية المتفاقمة في جنوب السودان و1.7 مليار دولار لمواطنيه المحتاجين خلال العام 2018.

JPEG - 26.4 كيلوبايت
اللاجئون الجنوبيون في السودان

وجاءت الدعوة للحصول على هذا المبلغ الخميس في العاصمة الكينية نيروبي.

وفر ما يقرب من 2.5 مليون من مواطني جنوب السودان إلى أوغندا وكينيا والسودان وإثيوبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى منذ اندلاع الصراع ديسمبر 2013.

وتشير التقارير إلى أن الصراع وانعدام الأمن أدى إلى نزوح واحد من كل ثلاثة من سكان البلاد سواء داخل جنوب السودان أو عبر حدودها.

وداخل البلاد يحتاج 7 ملايين شخص إلى المساعدة الإنسانية.

ومن المتوقع ان يتجاوز عدد اللاجئين 3 ملايين بنهاية هذا العام ما يجعل أزمة لاجئ جنوب السودان من أكبر الأزمات منذ ابادة رواندا.

وقال غراندي "لقد بلغت التكلفة البشرية للصراع في جنوب السودان أبعادا مأساوية. إذا لم تتوقف الحرب، فإن عدد اللاجئين سيرتفع من 2.5 إلى ثلاثة ملايين في عام 2018. إن الصراع هو إفراغ جنوب السودان من الناس الذين ينبغي أن يكونوا أكبر مورد لأمة وليدة وينبغي عليهم بناء البلد وليس الهرب منه. وطالما أن شعب جنوب السودان ينتظر السلام، يجب على العالم أن يقدم مساعدته".

وأوضحت تقديرات الأمم المتحدة أن أوغندا، أكبر مضيف يضم أكثر من مليون لاجئ، قد تستضيف أكثر من ربع مليون لاجئ.

ووفقا للمنظمة الدولية فإن ما يقرب من 90% من النازحين هم من النساء والأطفال وحوالي 65% منهم تحت سن 18 سنة، وأن النساء تعرضن للاغتصاب وغيره من أشكال العنف وقتل أزواجهن واختطاف الأطفال خلال رحلة اللجوء.

وقال لوكوك إن "الصراع في جنوب السودان أوقع حصيلة كبيرة من المواطنين وفر الملايين خوفا على حياتهم، إنهم الآن بحاجة الى دعمنا. إنه من مصلحة الجميع مواصلة تقديم دعم سخي ومستمر للمتضررين من الأزمة داخل البلاد وخارجها".

وعلى الرغم من ذلك فإن تمويل أزمة اللاجئين في جنوب السودان لا يزال منخفضا إلى حد بعيد حيث تشير التقارير إلى أنه تم الحصول على 33% من الأموال المطلوبة في العام الماضي.

وتم تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2017 بنسبة 73% ما سمح للأمم المتحدة وشركائها بوصول إلى حوالي 5.4 مليون شخص.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.