الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 16 آب (أغسطس) 2016

(نداء السودان) تؤيد مواقف الحركات في المفاوضات وتتهم الحكومة بإفشالها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 16 أغسطس 2016 ـ أظهرت قوى "نداء السودان" تأييدا لافتا لمواقف الحركات المسلحة في مساري مفاوضات أديس أبابا حول المنطقتين ودارفور، وحملت الحكومة مسؤولية فشل المحادثات لإنتهاجها تكتيكات لكسب الوقت والابتعاد عن الاتفاق.

JPEG - 48.5 كيلوبايت
قادة المعارضة لحظة التوقيع على خارطة الطريق بحضور أمبيكي..الاثنين 8 أغسطس 2016

وانهارت جولة المفاوضات بشأن المنطقتين ودارفور، الأحد الماضي بعد أقل من أسبوع من انطلاقها، بسبب تباعد المواقف حول مسارات توصيل الإغاثة الإنسانية للمتضررين في مواقع القتال، ما دفع الوساطة الأفريقية لتعليق جولة التفاوض الى أجل غير مسمى.

وقال بيان لتحالف قوى "نداء السودان"، الثلاثاء، إن مباحثات وقف العدائيات بين الحكومة والحركة الشعبية (مسار المنطقتين) من جهة، وبينها وحركتي تحرير السودان والعدل والمساواة (مسار دارفور) من جهة أخرى، بدأت بعد التوقيع على خارطة الطريق، لكن الوفد الحكومي أظهر طوال أيام المفاوضات حرصاً واضحاً على إفشال الجولة بإنتهاج تكتيكات متنوعة لإضاعة الزمن وللحيلولة دون التوصل إلى اتفاق.

وأكد البيان أن وفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين هدف إلى تمزيق الاتفاق الإطاري الذي تم التوصل إليه بعد 11 جولة تفاوضية سابقة، كما أراد القفز فوق مطلوبات وقف العدائيات إلى تدابير الاتفاق النهائي لوقف إطلاق النار.

وأعتبر البيان الذي تلقته "سودان تربيون" أن مواقف الحكومة كانت بمثابة "اتفاق استسلام توقعه الحركة الشعبية بدون مخاطبة لجذور الأزمة التي أنتجت الحرب".

وأيدت قوى "نداء السودان" مواقف الحركة الشعبية التفاوضية وعدتها موضوعية، ما اضطر الحكومة للتراجع تكتيكاً بالقبول بالاتفاق الإطاري كأساس للتفاوض وهي تضمر إنهاء الجولة بـ "الضربة القاضية" بإصرارها على عدم القبول بكافة المقترحات المقدمة لضمان إنسياب الإغاثة للمتضررين، عبر مسارات لا سلطة للحكومة عليها.

وتابع البيان "على الرغم من قبول الحركة بمسارات داخلية للمساعدات الإنسانية في حدود 80% واقتراحها لمسار خارجي وحيد من أصوصا الأثيوبية، إلا أن الوفد الحكومي رفض متمادياً في استخدام المدنيين الجوعى والمرضى دروعاً بشرية، ومقاتلة شعبه عبر سلاح الحرمان من الطعام".

وحول مسار دارفور قال البيان إن الحكومة هدفت إلى استسلام الحركات المقاتلة لتمسكها بمطلوبات خيالية تتمثل في تحديد مواقع القوات بالاحداثيات وبالسيطرة على مسارات الإغاثة، وزاد "كما أظهرت تعنتاً مريباً في مسألة الأسرى برفض الإفراج عنهم بلا مبرر موضوعي".

وأكد عزم "نداء السودان" على إنجاح المسار التفاوضي متى ما توافرت إستحقاقاته، موضحا أن الوساطة الأفريقية أبلغتهم بتأجيل المباحثات إلى وقت لم يحدد بعد، وحرض التحالف المعارض السودانيين لإتخاذ كافة وسائل الضغط والمقاومة المدنية لحمل الحكومة على تحقيق مطلوبات السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

وجددت قوى "نداء السودان" دفاعها عن التوقيع على خارطة الطريق الأفريقية لجهة أنه أفلح في تحويل التوقيع من حدث إلى عملية سياسية مثمرة، وحذرت من محاولات الحكومة الإيحاء بأن "الموقعين قادمين للالتحاق بكراسيها المهلهلة".

وقال البيان "نؤكد أننا إما أن نحقق العملية التفاوضية التحولية المطلوبة مثلما حدث من قبل في دول كثيرة في أميركا اللاتينية وجنوب أفريقيا وأوروبا، وإما أن تكون التعبئة المصاحبة للعملية وقوداً للانتفاضة الشعبية". وزاد "لن نشارك في حوار الوثبة ولن يجلس أحدنا على كراسي حكومة التمزيق والضياع الوطني".

وأبدى ثقة قوى (نداء السودان) في أن "أوان التغيير قد أزف وشعبنا موعود بمستقبل أفضل عبر عملية تغيير سياسي شامل" عبر انتفاضة جماهيرية أو حل سياسي شامل يفكك دولة الحزب لصالح دولة الوطن.

ورحب البيان بطلب منظمات النازحين واللاجئين بالمعسكرات انضمامهم لقوى "نداء السودان"، وأكد تكوين لجنة لبحث الصورة المثلى لتمثيلهم في مؤسسات الكيان، وتقدم بالشكر لتحالف قوى المستقبل للتغيير على لقاءاتها بأديس أبابا، وتشكيل لجنة لبحث شكل العلاقة الأمثل بين الطرفين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)

الأخوان المسلمون والرِّبا وتطبيق الحُدود الشرعية (2-2) 2016-11-25 06:41:49 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com قلتُ في الجزء الأول من هذا المقال أنَّ جماعة الأخوان المسلمين تبني موقفها من قضية الحدود والعديد من القضايا الأخرى على أسس سياسية وليس إعتبارات دينية، و تناولت موقف الجماعة من قضية (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.