الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 16 أيلول (سبتمبر) 2018

(نداء السودان) يقترح تعيين مقرر خاص بدلا عن خبير حقوق الإنسان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 16 سبتمبر 2018 ـ طلب تحالف "نداء السودان" تعزيز الإجراءات الخاصة بشأن السودان عن طريق إعادتها إلى البند الرابع، وتعيين مقرر خاص لمراقبة انتهاكات حقوق الإنسان والتحقق منها بدلا عن الخبير المستقل.

JPEG - 57 كيلوبايت
قادة نداء السودان في جنيف ..الإثنين 2 يوليو 2018

وقال التحالف المعارض في وثيقة تلقتها (سودان تربيون) إنه "لا يصح أن يدرج السودان تحت البند (10) الذي ينص على الدعم الفني وبناء القدرات وعلى خبير خاص عوضاً عن مقرر خاص".

وأضاف أن "حكومة السودان لم تظهر الإرادة السياسية لتحسين حقوق الإنسان. بل على العكس، حكومة السودان وتحديداً قوات الدعم السريع وجهاز الأمن والمخابرات الوطني هما المرتكبان الرئيسيان لانتهاكات حقوق الإنسان في السودان".

وأرسل "نداء السودان" الوثيقة، المجازة من المجلس الرئاسي بحضور الرئيس والأمين العام، إلى جهات إقليمية ودولية ومنظمات حقوق إنسان، مشيرا إلى أنه تلقى إفادات إيجابية من جهات مهمة طلبت مدها بمستجدات حقوق الإنسان في السودان.

وأوضح سكرتير العلاقات الخارجية للتحالف ياسر عرمان في بيان أنه تم الاتصال بجهات نافذة ومؤثرة في صياغة القرار القادم في الدورة الـ (39) لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة حاليا بجنيف.

وشددت الوثيقة أنه ينبغي تعزيز ولاية الإجراءات الخاصة بشأن السودان عن طريق نقلها إلى البند (4) وتعيين مقرر خاص بولاية مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان والتحقق منها وتقديم تقارير علنية عنها وكذلك عن انتهاكات القانون الدولي الإنساني في أطراف السودان كافة.

وقالت إن "نقل السودان من البند (4) من الأجندة إلى البند (10) في العام 2011 كان خطأً. وقد شجع هذا الخطأ حكومة السودان على مواصلة انتهاكاتها لحقوق الإنسان".

ونوهت إلى أن قرار البند (10) بشأن وضع حقوق الإنسان في السودان العام الماضي كان قراراً ضعيفاً جداً ولا يظهر الواقع الماثل على الأرض أو معاناة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؛ لا سيما في مناطق النزاع".

وأفادت الوثيقة أنه "مع أن البند العاشر يتيح المراقبة إلا أن حكومة السودان لم تسمح قط للخبير المستقل تنفيذ هذا الجزء من ولايته تنفيذاً فعالاً".

وتابعت "منذ أن نقل السودان إلى البند (10) لم يعد الخبير المستقل قادراً على الوصول إلى ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في مناطق الحروب؛ لا سيما في تلك المناطق الي شهدت انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان مثل منطقتي تابت وهيبان".

وأكدت أن ثمة حاجة ماسة لمقرر خاص في العام 2019؛ لا سيما في مرحلة ما قبل انتخابات 2020 والخطة الرامية لتعديل الدستور بغرض السماح للرئيس البشير ـ المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية والذي حكم السودان قرابة الثلاثة عقود ـ بالاستمرار في السلطة مدة رئاسية أخرى، طبقا للوثيقة ـ.

وقال إن وضع حقوق الإنسان في السودان لم يتحسن خلال الإثني عشر شهراً الأخيرة، بل صار أسوأ في بعض الجوانب، مستعرضة عددا من التطورات قالت إنها "سلبية".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(زيارة المقبرة.الاستعداد للموت)! 2018-12-17 15:05:01 بقلم : النذير السر (سوريا دولة مواجهة إضعافها أضعاف القضايا العربية)هذه العبارة وحدها كافية لإطلاق صافرة الزيارة وإعلان الهزيمة لها .فعرب الاهواز في إيران يدركون أن الزيارة تأتي في إطار خلافات الخرطوم مع المحور العربي (...)

اما التكذيب ، فلا 2018-12-17 15:03:03 بقلم : محمد عتيق ‏لا جديد يمكن أن يقوله المرء ‏عن اهتراء سلطة المؤتمر الوطني ، (هيافة) رموزه وحلفائه ، سوء الأحوال ، ومخاطر‏ الانفجار والتشظي المحدقة بالوطن ، وإلا سيكون حديثاً مكروراً لا معني له ولا حياة فيه .. ‏ورغم كل (...)

هل أتاك حديث اديس ؟ 2018-12-15 13:55:20 بقلم : أسامة سعيد خوض المعارك يحتاج الي سلاح ولكن الإنتصار فيها يحتاج الي عقول: ماجرى في اديس ابابا من الثامن الي الثالث عشر من ديسمبر الحالي معركة بكل المقاييس أطرافها عناصر سودانية و إقليمية ودولية أستخدمت فيها كل (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.